الإذاعة

الإذاعة.. وتعطل فيس بوك

في زمن الطفولة، كنت مُغرمًا بمشاهدة أبراج شاهقة رفيعة جدًا، يزيد ارتفاعها عن 600 متر، بالقرب من الطريق الزراعي في دلتا مصر، علمت لاحقًا أنها تُسمى صواري masts (جمع صاري)، وهي التي تبث الإذاعة (الراديو، نسبة للكلمة اللاتينية راديوس) التي تعني نصف قطر؛ أي صواري الإذاعة التي تبث الموجات الكهرومغناطيسية للإرسال الإذاعي، مع تضمين الموجات الصوتية عبر الغلاف الجوي على هيئة دوائر.

وتمثل أمواج الإذاعة جزءًا من الطيف الكهرومغناطيسي، الذي ينتشر في الفراغ بسرعة الضوء البلاغة 300 ألف كم في الثانية، ولها ترددات مختلفة تبدأ من 3 هيرتز وتصل إلى 300 جيجا هيرتز. 

وتنقسم ترددات الإذاعة إلى FM (Frequency Modulated) التي تقع تردداتها بين 88 ميجا هيرتز و108 ميجا هيرتز؛ وهو نطاق من الترددات مُخصص لاستخدام البث الإذاعي لمحطات FM المختلفة؛ حيث بدأ البث باستخدام أمواج هذا النوع (FM) عام 1939 على يد إديسون أرمسترونج. 

أما ترددات AM (Amplitude Modulation) فيتراوح نطاقها بين 535 كيلو هيرتز و1700 كيلو هيرتز، وقد استخدمت أول مرة في بداية العام 1920، علاوة على الترددات القصيرة SW (Short Wave) التي يتراوح نطاقها بين 5.9 ميجا هيرتز و26.1 ميجا هيرتز.

كنا في الماضي، نستمتع ببرامج “أبلة فضيلة”، و”كلمتين وبس”، و”على الناصية”، وغيرها من البرامج الإذاعية الهادفة، ولكن أعتقد أنه لا يستمع إلى الإذاعة أحد الآن، في ظل هذا الزخم من القنوات الفضائية ومواقع الإنترنت التي صارت أشبه بالغبار الكوني الذي في الوقت الذي يُغرق فيه المتلقي بالعلوم والمعارف، فإنه أيضًا قد يحجب عنه الكثير من الفكر الصحيح؛ لكثرة المصادر، وضعف المصداقية؛ ما يشتت المرء في عالم من التلوث البصري والسمعي.

وحتى فترة قريبة، كنت أتعجب من استمرار وجود تقنيات البث الإذاعي القديمة في عصر البث عبر الفضائيات والإنترنت والأقمار الصناعية، إلى أن فوجئ العالم أجمع بتعطل الفيس بوك والواتس آب وإنستجرام مؤخرًا؛ فاضطربت حياة المليارات حول العالم ممن اعتادوا على التواصل عبر هذه المنصات الاجتماعية!

 وأذكر أنه منذ أعوام، حدث أمر مشابه، عندما ساوم قراصنة فيروس الفدية Ransomware نحو 200 ألف ضحية في 150 دولة حول العالم، وهو فيروس يصيب أجهزة الكمبيوتر العاملة بنظام التشغيل ويندوز، ويمنع المستخدم من الوصول إلى نظام التشغيل، ويُشَفِّر جميع البيانات المخزنة على الكمبيوتر؛ حيث يطلب القراصنة فدية مالية مقابل فك التشفير، وإلا يجري التخلص من كل الملفات والبيانات المُخزنة على الكمبيوتر، والتي تزداد أهميتها حسب الجهة المُخَزِّنة لها.

قلت لنفسي: ماذا لو تعطل البث الفضائي، أو تقطعت شبكات الإنترنت بفعل فاعل؟ كيف يتواصل الناس مع بعضهم البعض، وكيف يصل صوت الجهات الرسمية من خلال وسيلة إعلام رسمية في حالات الطوارئ والكوارث، لإبلاغ المواطنين بالتعليمات وبمراكز الإسعاف وبنقاط التجمع؟

 في هذه الحالة سيكون دور الإذاعة التقليدية- بالتأكيد- مؤثرًا وحاسمًا؛ لذلك تُبقي عليها الدول، على الرغم من تحقيقها نتائج اقتصادية سلبية؛ لندرة المستمعين في الوقت الراهن.

جميل أن نمتلك التقنية الفائقةHigh Technology، لكن الأجمل أن نظل محتفظين بالتقنية الملائمة Appropriate Technology، التي نمتلك أسرارها، وكيفية إدارتها وتشغيلها وصيانتها، في عالم يمكن أن يُبدل التقنيات الفائقة من نِعَم إلى نِقَم.

اقرأ أيضًا:

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن نبيل محمد شلبي

الدكتور نبيل محمد شلبي، خبير دولي في نشر ثقافة ريادة الأعمال وتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة، حاصل على درجة دكتوراه الفلسفة بالهندسة الصناعية من كلية الهندسة بجامعة المنصورة. كتب مئات المقالات التي تستهدف تنمية الشباب وتوجيه بوصلتهم نحو المستقبل بالعمل والإنتاج. مؤسس ورئيس دار المستثمر العربيArab Entrepreneur House للخدمات الاستشارية. يتمتع بخبرة واسعة في تقديم حلول مبتكرة للحكومات والمؤسسات والمنظمات غير الربحية والجامعات بالعديد من الأقطار العربية في تصميم وتنفيذ وقياس ومراقبة برامج الابتكار ونشر ثقافة ريادة الأعمال وتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة. ألف 32 كتابًا، منها الكتاب الأكثر مبيعًا "ابدأ مشروعك ولا تتردد"، الذي طبع ست مرات، واختير كمنهج لريادة الأعمال في جامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية. صمم أول خريطة تفاعلية للبيئة الداعمة الإيكوسيستم لريادة الأعمال في مصر تضم 236 جهة في إصدارها الخامس، حصل بسببها على الجائزة العالمية "الفكرة الأكثر إبداعًا" من المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة. صمم ونفذ مئات البرامج التدريبية في ريادة الأعمال، للبادئين والمبتكرين وأصحاب ومديري المنشآت الصغيرة القائمة، تخرج منها المئات من رواد ورائدات الأعمال العرب. تتضمن الأنشطة التي يقوم بها، إعداد مناهج تعليم ريادة الأعمال بالجامعات العربية، وتدريب المدربين في هذا المضمار من أساتذة الجامعات. قدم أكثر من ثمانية آلاف استشارة لرواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة. عمل مديرًا لأول حاضنة تكنولوجية داخل حرم جامعي في مصر، وأسس وأدار أول مركز تنمية منشآت صغيرة بالسعودية، وصمم أول برنامج لتأهيل المصانع الصغيرة والمتوسطة بالسعودية، وصمم أول حاضنة تكنولوجية في الخليج العربي، وصمم جوائز للأفضل أداءً من المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وبرامج كمبيوتر لتشخيص المنشآت الصغيرة والمتوسطة الإنتاجية. يكتب الدكتور نبيل، مقالات دورية في مجلة "رواد الأعمال" ومجلة "الاقتصاد" التي تصدرها غرفة الشرقية بالسعودية، ومجلة "لغة العصر" التابعة لمؤسسة الأهرام المصرية. يدرس لطلاب الهندسة بمعهد مصر العالي للهندسة والتكنولوجيا (السلاب)، وطلاب الدراسات العليا بمعهد تكنولوجيا المعلومات (ITI)، وطلاب برنامج الهندسة الطبية بكلية الهندسة بجامعة المنصورة. اختير ضمن أفضل مائة شخصية بالعالم في مجال الإبداع وريادة الأعمال من منظمة "إنتوفيجن" الأمريكية، واختير مستشار بناء قدرات ريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة لـ 57 دولة أعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي. تم تكريمه في أمريكا وماليزيا وأيرلندا والعديد من البلدان العربية والأجنبية.

شاهد أيضاً

وطني

وطني.. وطن فخر واعتزاز

يُشكّل الوطن عشقًا خالدًا لكلّ إنسان على مر السنين؛ إذ يستشعر فيه المواطن كلّ يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.