الإدارة النسائية

الإدارة النسائية.. قيادة صارمة وقرارات صائبة

تتمثل الإدارة النسائية بالمؤسسات أو الشركات باختلاف حجمها في المضي قدمًا نحو اتخاذ القرارات الصائبة من الشخص المناسب، والذي يصادف أن يكون امرأة. فلا مجال للعواطف في هذه المهمة الصعبة، ولا مجال للتراجع أيضًا.

تصادف المرأة في المناصب القيادية مجموعة من الأمور الشاقة التي يمكنها إما أن تبني مسارًا استثنائيًا يحدد المسيرة الوظيفية، أو يقضي عليها برمتها وتتطلب ذلك البدء من صفر من جديد.

ماذا يمكن أن تتعلم من إدارة مارك زوكربيرج؟.. استراتيجية ناجحة

هل يمكن لاستراتيجيات الإدارة النسائية تحقيق النجاح المرجو؟ لا يمكن الإجابة بشكل أفضل عن هذا التساؤل سوى بالتاريخ العملي لكبرى الشركات العالمية؛ حيث إن النماذج الموجودة بالفعل كانت خلال العقود الماضية خير شاهد على نجاح الاستعانة بالمرأة في المناصب القيادية، وأفكارها المتجددة التي يمكنها أن تقود المؤسسات الكبيرة إلى أقصى درجات المجد، وتساعد الصغيرة منها في النمو باحترافية.

نجاح الإدارة النسائية

لا يخلو عالم رائدات الأعمال من الأمثلة المميزة على نجاح الإدارة النسائية، بداية من جاكلين مارس، فسر استمرار نجاح العلامة التجارية “مارس” لم يأتِ من فراغ، والاستفاقة التي شهدتها “بي إم دبليو” كانت بفضل سوزان كلاتن، أما جوجل، ورغم التفكير الرائد لمبتكريه، فإن ماريسا ماير كانت كالقلب النابض لبداية حقبة جديدة من النجاح.

الإدارة النسائية

عند التطرق إلى طبيعة المرأة بشكل خاص قد يؤكد علم النفس أنها تخضع للعديد من الضغوط النفسية التي يمكنها أن تساهم في تحفيز الحماس لديها، أو فقدانها للشغف العملي بسهولة؛ لكنها تندرج بالأخير تحت فئة الإنسان الذي لا يمكن تحديد إمكانية تفكيره أو إحساسه أو دوافعه وفقًا للعلم ذاته.

التخطيط المالي طويل الأجل.. استشراف المستقبل وتحدياته

فإن كان الأمر يغدو مجرد امرأة في العمل لا يمكننا الآن إلا أن نسلط الضوء على التمييز الذي تتعرض له؛ إذ إنه لا مجال للخطأ الآن، ولعل التوجه نحو المرأة بهويتها لا يمكن إلا بإنجازاتها، فكل الشعارات التي تدعمها لا تعطيها حقها الكافي في النجاح سواء بالمنزل أو بالعمل.

وتتزايد الأمثلة كذلك في المملكة العربية السعودية على وجود المرأة كواحدة من أهم المؤثرين بالعالم، والتي يشار إليهن بالبنان، بداية من صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر؛ وصولًا إلى إيمان عبدالشكور؛ غادة المطيري؛ سارة السحيمي؛ حياة سندي وغيرهن الكثيرات.

سمات المدير الناجح.. خصائص النجاح

متطلبات القيادة

إن جل ما تتطلبه الإدارة النسائية لدعم نجاحها هو التمتع بنفس صفات القائد المثالي الذي يمكنه أن يضع عواطفه جانبًا –هناك الكثير ممن يعملون مع المرأة وكأنها عرضة للابتزاز العاطفي في كل وقت وحين– لذا فإن العمل الجاد والقرارات الصارمة ومعرفة الصائب من الخطأ تثعد فراسة في حد ذاتها يتمتع بها القائد الصالح دون النظر إلى نوعه.

لكن للأسف في الكثير من بلدان العالم نجد أن المرأة مهما بلغ نجاحها وتربعت على سلم الترقية تظل في حالة معاناة مستمرة من عدم التكافؤ في الرواتب، أو الوقوف على التدرج الوظيفي إلى حد معين، وكأنها لن تجرؤ على المطالبة بحقها، أو يتم النظر إليها كأداة يمكنها العمل 24 ساعة في اليوم، و7 أيام خلال الأسبوع دون كلل أو تعب، فهي القائدة في العمل، والمدبرة في المنزل، والعضو الفعال في حياة كل شخص؛ لذا لا بد وأن تُستغل بالشكل الأمثل، وللأسف أحيانًا يتم استغلالها عمليًا من قِبل امرأة أخرى بمنصب إداري أعلى.

الإدارة الحديثة لمواجهة الأزمات

فالمرأة في نهاية المطاف تعلم ما يمكن لها أن تقدمه في العمل، وفي هذه الحالة إما أن نجدها مثل ماريسا ماير التي أدرجت الإجازات خصيصًا في جوجل للأم العاملة، أو على النقيض تمامًا يمكنها المضي قدمًا في الاستغلال العملي وإنصاف الرجل حتى إن لم يعمل جيدًا.

الإدارة النسائية

لا يمكننا التكهن بإمكانية نجاح الإدارة النسائية في ظل الحواجز التي تصنعها الظروف، والعنصرية –وإن كنّا لن نحاول التطويل في هذا الشأن– لكننا نجد النماذج العربية والعالمية تشجع على قيادة المرأة وتمكينها من العمل؛ فهي قادرة بالفعل على إدارة فريق كبير دون تفرقة، والعمل على التنسيق فيما بينهم بمودة تارة، وصرامة تارة أخرى إن لزم الأمر.

موجهو الشركات الناشئة.. من هم؟ ولماذا تحتاج إليهم؟

وأخيرًا يجب التأكيد أن الإدارة النسائية في العمل يمكنها تحقيق المعجزات، فلا مستحيل في قاموس المرأة العاملة التي تسعى إلى إثبات قدراتها ومهاراتها وقوتها، وليس هناك حواجز لا تستطيع التغلب عليها بفضل طموحها والإيمان بالأفكار المبدعة التي يمكنها أن تساعد الشركات أو المؤسسات في بلوغ أهدافها.

وإن كنت من أصحاب العمل ذوي الرؤى المتطورة الذين قرروا إسناد المهمات الإدارية إلى المرأة فلا يمكنك الآن سوى العمل على تذليل العقبات أمامها، ومساعدة القائدة في عملها، وستذهلك النتائج.

اقرأ أيضًا:

مفاهيم الإدارة الحديثة.. نحو تفكيك المصطلح

5 اتجاهات للحوكمة يحتاج المديرون الماليون إلى معرفتها

مخاطر الخطة البديلة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن لمياء حسن

حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 9 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

فشل خطط المدير

فشل خطط المدير.. الأسباب والدوافع

من المؤسف أن يمسي فشل خطط المدير ظاهرة؛ ذلك لأن كثيرًا من المدراء على الرغم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.