الأمير خالد الفيصل يطلق فعاليات “ملتقى مكة الثقافي”

أطلق أمير منطقة مكة المكرمة، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل, بمقر الإمارة بجدة اليوم, فعاليات ملتقى مكة الثقافي (كيف نكون قدوة) في نسخته الثالثة, والذي سيكون موضوعه هذا العام: “كيف نطوّر مدننا لخدمة الحج والعمرة”، وذلك بمشاركة 100 جهة حكومية وأهلية في تنفيذ برامجه.
وأعلن الفيصل عن تخصيص جائزة مكة للتميز في الفرع الثقافي في عامها الحالي لموضوع الملتقى هذا العام، مؤكداً بحضور محافظ جدة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد, ووكيل الإمارة، الدكتور هشام الفالح؛ على أهمية تطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن, والعمل على تطوير مدن المنطقة الكبرى ممثلة في مكة المكرمة, وجدة, والطائف, إلى جانب بقية المحافظات لتكون واجهة إسلامية حضارية وذكية, وأن تُبنى الخطط على هذا الأساس, ما ينعكس إيجاباً على الخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين.
ولفت أمير منطقة مكة ورئيس اللجنة الإشرافية لملتقى مكة الثقافي الأمير خالد الفيصل, إلى ضرورة مشاركة الشباب في الجامعات والمدارس والمسؤولين في القطاعات الحكومية والأهلية في خدمة الحاج والمعتمر, مطالباً بتركيز الأبحاث والدراسات وورش العمل على كيفية تطوير هذه الخدمة, وأضاف قائلاً : “يجب علينا العمل على تقديم أنفسنا للعالم بطريقة عصرية وحضارية لا سيما أن الله قد أكرمنا بشرف مجاورة بيته العتيق وخدمة قاصديه.
وتخلل حفل إطلاق الملتقى, الذي حضره مسؤولو القطاعات بالمنطقة, استعراض ما حققه الملتقى في النسختين الأولى والثانية؛ حيث قدمت 1221 مبادرة شارك فيها 41603 متطوعين ومتطوعات, ونُظمت خلالهما 16850 فعالية, فيما عقدت قرابة 1869 ورشة عمل, تخلتلها 16165 ساعة تدريب وعمل.
وقد نجح ملتقى مكة الثقافي الذي أطلقه أمير منطقة مكة المكرمة قبل عامين في توحيد الأعمال الثقافية والإنسانية للجهات الحكومية والخاصة في المنطقة برؤية واحدة ومفهوم إيجابي, كما نجح في مخاطبة الجمهور, بمشاركة 5 إدارات تعليم, و10 جامعات, في الشقين الريادي والابتكاري, كما شهد مشاركة 160 تطبيقاً شملتها مبادرات الابتكار, فيما جرى تقديم 208 مبادرات فردية ومؤسسية, أشرفت عليها أمانة الملتقى.

(واس)

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

الطاقة النظيفة

الطاقة النظيفة.. المملكة على أعتاب تحول جديد

عملت رؤية المملكة 2030 على إرساء عدة مفاهيم جديدة، مثل الطاقة النظيفة ، واستدامة الطاقة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.