الأميرة لمياء آل سعود: دعم المرأة ضرورة لدفع عجلة الاقتصاد

أكدت الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود؛ الأمين العام لمؤسسة الوليد للإنسانية، على دور المرأة الهام وقدرتها على تقرير مستقبلها، والذي ينعكس إيجابيًا على المملكة العربية السعودية في بناء المجتمعات من جهة اقتصادية، وأيضًا، من خلال تمكين المرأة ودمجها في سوق العمل، والذي يعد من أهم الطرق فعالية لدفع عجلة التقدم الاجتماعي والاقتصادي للمملكة العربية السعودية.

وجاءت كلمة الأميرة خلال مشاركتها بمنتدى تمكين المرأة ودمجها في المجتمع، في دورته الثانية، والذي عقد مؤخرًا في مدينة جدة بتنظيم مجموعة أكور للفنادق السعودية.

وألقت الأميرة، الضوء على عدد السيدات العاملات في عام 2015، والذي وصل لما يقارب 1.5 مليون امرأة سعودية في المملكة، وهو عدد من المقرر أن يزيد تماشيًا مع رؤية المملكة 2030 ليصل إلى 30٪ من النساء العاملات بحلول العام ذاته.

الجدير بالذكر أن مؤسسة الوليد للإنسانية، ساهمت على مدى أكثر من 37 عامًا، بدعم المبادرات وتنفيذ العديد من المشاريع في أكثر من 164 دولة، بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الدين، كما تتعاون مع مجموعة من المنظمات الحكومية وغير الحكومية والتعليمية بهدف مكافحة الفقر، وتمكين المرأة والشباب، وتنمية المجتمعات المحلية، وتوفير الخدمات الإغاثية في حالات الكوارث، والمساهمة في تحقيق جو من التفاهم الثقافي من خلال التعليم، وتساعد مع شركائها في بناء الجسور من أجل عالم أكثر رحمًة وتسامحًا وقبولًا.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

أمانة منطقة الرياض

أمانة منطقة الرياض تطلق مبادرة ربط المقاولين المنفذين للمشاريع برخص البناء

أطلقت أمانة منطقة الرياض مبادرة ربط المقاولين المنفذين للمشاريع برخص البناء، والتي ستسهم في تحسين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.