الأسر المنتجة

الأسر المنتجة تضاعف مبيعاتها في ظل جائحة كورونا

لم يكن عالم الأسر المنتجة بمنأى عن تأثيراتها أزمة كورونا على مختلف الأصعدة، لكنها استطاعت إيجاد خطط وإطلاق تطبيقات ومضاعفة مبيعاتها وفق إجراءات احترازية مكنتها من كسب ثقة العملاء، الذين حرصوا على تناول الأطعمة المصنوعة بأيدي الطاهيات السعوديات والابتعاد عن الوجبات الجاهزة.

تقول أم محمد المسعود؛ عاملة بمجال الأسر المنتجة: قبل فترة منع التجوال كنت أتلقى في اليوم من 15 إلى 20 طلبًا، أما بعد قرار الحظر فأصبحت أتلقى في اليوم من 30 إلى 40 طلبًا غالبيتها من العزاب الذين كانوا يعتمدون في طعامهم على الوجبات السريعة.

الطلبات عبر الواتساب

وأضافت: أستقبل الطلبات عبر الواتساب أو الاتصال من الساعة 10 صباحًا حتى 11 مساءً، ويعمل معي ثلاث من بناتي واثنتين من أخواتي في إعداد الأطعمة وفق إجراءات احترازية وصحية.

وتقول البائعة أم خالد العلي: شهد قطاع الأسر المنتجة انتعاشًا خلال فترة حظر التجوال؛ حيث زادت الطلبات على وجبات الغداء والعشاء، فكنت سابقًا أعد طبقين للغداء بحجم 8 كيلو أرز، أما اليوم فأجهز 4 أطباق بحجم 15 كيلو، وبدأ أبنائي وبناتي بمساعدتي في تحضير الطعام وتسليمه لسائق التوصيل.

تطبيقات خاصة

وأشارت أم فهد العنزي إلى أن غالبية الأسر المنتجة أطلقت تطبيقات خاصة للتعريف بمنتجاتها واستقبال الطلبات، خاصة أن هذه الفترة شهدت إقبالًا كبيرًا على الوجبات المجهزة بالمنازل، لا سيما وأن الأسر المنتجة تحرص على تقديم خدمة عالية الجودة لكسب ثقة العميل، بدءًا بالنظافة مرورًا بالطهي حتى التوصيل.

وقال أحمد الهزوم؛ سائق توصيل في أحد التطبيقات: أعمل في مجال توصيل الطلبات منذ حوالي سنة، وكنت أتواجد في فترة الغداء والعشاء أمام بعض المطاعم؛ لاستقبال الطلبات وتوصيلها للزبائن، أما اليوم فأنتظر أمام منازل بعض الأسر المنتجة التي زادت عليها الطلبات.

اقرأ أيضًا:

«نعود بحذر».. ردود أفعال الوزراء والهيئات الحكومية على العودة

4 تدابير لعودة العمل بقطاع البترول والغاز منعًا لانتشار الفيروس

5 شروط تضمن نجاح عودة العمل بالمطاعم والمقاهي

الرابط المختصر :

عن عبدالله القطان

شاهد أيضاً

الخالدي

“الخالدي”: تمديد مبادرات الحكومة لتخفيف آثار كورونا دعم كبير للقطاع الخاص

أشاد عبد الحكيم بن حمد العمار الخالدي؛ رئيس غرفة الشرقية، بالأمر السامي بتمديد عدد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.