الأسبوع العالمي لريادة الأعمال

ندا النفيعي: الأسبوع العالمي لريادة الأعمال يدعم بناء مهارات الشباب

قالت ندا النفيعي؛ مستشار التسويق الإلكتروني ومسؤولة برنامج «عطاء» بغرفة الطائف، في تصريحات حصرية لموقع «رواد الأعمال»، إن الهدف من الأسبوع العالمي لريادة الأعمال هو نشر ثقافة العمل الحر، وتشجيع المؤسسات والأفراد على خوض مغامرة ريادة الأعمال.

أهمية الأسبوع العالمي لريادة الأعمال

وأضافت أن الأسبوع العالمي لريادة الأعمال يعمل، كذلك، على تزويد رواد الأعمال الناشئين بالأدوات المعرفية التي يحتاجون إليها من أجل النمو والنهوض بالاقتصادات الوطنية؛ وذلك من خلال البرامج الداعمة التي تسعى إلى بناء مهارات الشباب والشابات التي تؤهلهم لإطلاق مشروعاتهم الريادية، فضلًا عن ورش العمل واللقاءات وعرض تجارب الشباب التي تصاحب هذه الفعالية العالمية.

وذكرت أن هذه المناسبة _ الأسبوع العالمي لريادة الأعمال _ تعمل على تحفيز الراغبين في إنشاء مشاريع ريادية مبتكرة؛ وذلك عبر إلهامهم ودفعهم إلى اتخاذ الخطوات العملية في مجال ريادة الأعمال، لافتة إلى أن هناك نظرة إيجابية لريادة الأعمال لدى المجتمع السعودي، وهو ما يفسر الحماس الكبير في المملكة لدعم ريادة الأعمال وهو، أيضًا، ما يأتي متوافقًا مع رؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى زيادة المشاركة الاقتصادية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة؛ عبر تقديم كل أدوات الدعم والتمويل لها.

اقرأ أيضًا: ندا النفيعي تكشف لـ «رواد الأعمال» طرق الحصول على فكرة مشروع واعدة

واقع ريادة الأعمال في المملكة

وأشارت ندا النفيعي؛ مستشار التسويق الإلكتروني ومسؤولة برنامج «عطاء» بغرفة الطائف، إلى أن المملكة العربية السعودية أولت المنشآت الصغيرة والمتوسطة اهتمامًا كبيرًا؛ إدراكًا منها لأهمية ريادة الأعمال في إحداث نمو اقتصادي كبير؛ وذلك عبر دعم بيئة ريادة الأعمال وتهيئة المناخ المناسب لأصحاب الأعمال والشركات والراغبين في إطلاق تجربتهم الخاصة في هذا المجال.

وأوضحت أنه دعمًا لريادة الأعمال وجّه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بالتركيز على ريادة الأعمال ضمن الحدث الأكبر بالمملكة “رئاسة مجموعة العشرين”، في توجّه مباشر يضع رواد ورائدات الأعمال على موعد مع عام كامل ستضع فيه المملكة قضايا الشباب والابتكار وريادة الأعمال موضع الاهتمام.

وذكرت «النفيعي» أن تعزيز ودعم طموحات ومشاريع رواد الأعمال في المملكة هو استثمار جوهري ومهم لتحقيق التنمية المستدامة في المملكة؛ التي تحاول صنع مستقبل مزهر ومختلف.

اقرأ أيضًا:

نواف الغامدي: المملكة تقدمت أكثر من 20 مرتبة في التحول الرقمي

«أسامة السلوم»: الفترة الحالية هي أنسب وقت لإطلاق المشروعات الناشئة

علي أحمد أبو السعود: الاستثمار الجريء بالمملكة شهد نموًا تجاوز 900%

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

مجموعة العشرين

ولي العهد: رئاسة المملكة لمجموعة العشرين كرست جهودها لبناء عالم أقوى

توجه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.