الأتمتة واستعادة الموهبة

الأتمتة واستعادة الموهبة

إن الأتمتة والذكاء الاصطناعي وغيرهما من الانفتاحات التقنية الجديدة تثير معها الكثير من الجدل، والخلاف الشديد في وجهات النظر، وهناك من يؤيد هذه التوجهات التكنولوجية الحديثة وآخرون يرفضونها بشدة، وهو أمر طبيعي، خاصة أننا ما زلنا في بداية مرحلة جلب الذكاء الاصطناعي إلى العمل، والحديث عن الأتمتة واستعادة الموهبة تحديدًا ليس بعيدًا عن هذه الجدالات بل إنه قد يكون أكثرها إثارة للجدل، والتنافر في وجهات النظر.

ناهيك عن الأمر ليس مقتصرًا على مجرد تناول قضية الأتمتة واستعادة الموهبة من زاوية المنافع والمكاسب، بل إنه توسع إلى أبعد من هذا؛ حيث إن هناك سؤالًا مطروحًا وبقوة في هذا الخصوص مفاده: هل سيحل الذكاء الاصطناعي والآلات المؤتمتة محل الإنسان؟

وسؤال كهذا، بعيدًا عن أنه من العسير معالجته في الوقت الراهن على الأقل طالما أن الأمور لم تنجلِ بشكل كاف، هو سؤال أخلاقي قبل أي شيء آخر، ومن ثم فإن الإجابة يجب أن تكون من زاوية إنسانية بحتة، قبل أن تكون من زاوية المزايا التي يمكن أن تنطوي عليها هذه النقلة الحديثة.

اقرأ أيضًا: أهمية المسميات الوظيفية

موضوعية الأتمتة

سنحاول الإشارة إلى بعض المكاسب التي تتحقق حاليًا بفعل تقنيات الذكاء الاصطناعي، في مسألة التوظيف على الأقل، إذ يمكن القول، في سياق حديثنا الراهن عن الأتمتة واستعادة الموهبة، إن أهم ما يجب الإشارة إليه هنا هو أن الأتمتة والذكاء الاصطناعي موضوعيان، بمعنى أنها لا يتحيزان لأحد المرشحين لوظيفة ما على حساب الآخر؛ ففي النهاية هذه برامج مؤتمتة لا علاقة لها بالدوافع البشرية.

ومن ثم، فإذا كنت متقدمًا للحصول على وظيفة ما في إحدى الشركات التي تستخدم تقنيات الأتمتة والذكاء الاصطناعي في اختيار الموظفين، فأنت وموهبتك في مأمن من تحيزات مدراء الموارد البشرية، فطالما أنك تتمتع بالمواهب والمهارات المطلوبة لشغل الوظيفة، فتأكد أنه ستتم دعوتك لإجراء المقابلة على الأقل.

الأتمتة واستعادة الموهبة

اقرأ أيضًا: متى تقرر ترك الوظيفة؟

رعاية وتطوير المواهب

وهناك ميزة أخرى في استخدام الأتمتة والذكاء الاصطناعي وهي تلك المتعلقة بتوفير الوقت، وضمان عم إهداره في الأمور والمهام اليسيرة _طالما كان اقتناص الموهبة هو الهم الأكبر لأي شركة من الشركات_؛ حيث يمكن لبرامج تتبع المتقدمين (ATS) تقليل الوقت الذي يقضيه استشاري اكتساب المواهب في نشر الوظائف والتحقق من السير الذاتية.

يعني هذا أن جلب الأتمتة إلى التوظيف سيوفر على مدير الموارد البشرية إجراء الخطوة الأولى، والتي هي خطوة يسيرة يمكن تنفيذها بشكل مؤتمت، على أن يتفرغ للمهمة الأكبر وهي اقتناص المواهب من بين كل المتقدمين، ولعل هذا واحد من ضمن الملامح التي تؤكد تلك العلاقة بين الأتمتة واستعادة الموهبة، خاصة إذا كانت هذه الموهبة عانت الظلم أو التحيز.

ناهيك أن هذه الأتمتة تُمكّن الإنسان _أيًا كان موقعه الوظيفي_ من استعادة موهبته هو نفسه الكامنة، أو حتى إدراكها والالتفات إليها؛ إذ من شأن هذه الممكّنات التقنية الحديثة إطلاق طاقات الإنسان الخلاقة والكامنة.

ومن أجل توفير أكبر قدر من الوقت للاستحواذ على المواهب، تلجأ بعض إدارات التوظيف إلى استخدام بعض البرامج، مثل: Oracle PeopleSoft وWorkday؛ من أجل تقديم الردود الفورية على الاستفسارات المختلفة التي ربما تكون لدى بعض المرشحين عن هذه الوظيفة الشاغرة.

ومن ثم يتم الحصول على الكثير من الوقت للتعرف على الموهوبين عن قُرب، ومعرفة ما الذي يحفزهم، وباختصار يمكن للأتمتة أن تتيح لك الفرصة في اكتساب وتكوين تصور أقرب للواقع عن هذه المواهب التي ترغب في الانضمام للشركة عبر هذه الوظيفة.

اقرأ أيضًا: نصائح العودة لمقر العمل.. الحرص والإنتاجية

تحديات الأتمتة

ومن نافل القول إن هناك الكثير من التحديات التي ما زالت أمام استخدام الأتمتة، وجلبها إلى العمل والاستفادة منها، ومن المرجح أن يستمر الشد والجذب طويلًا، حتى تستقر الأمور، ويدرك الجميع أنه لا بد مما لا بد منه.

ومن المعلوم أيضًا أن المنطقي هو العمل على الاستفادة من إيجابيات هذه الانفتاحات التقنية الحديثة والحد من سلبياتها، وضمان استخدامها في إزهار مواهب الإنسان وإطلاق طاقاته الخلاقة، وليس استبداله بمجموعة من الآلات الصماء التي، ومن دون شك، سيتوقف عملها وفاعليتها عند نقطة معينة، لا يستطيع القيام بها سوى الكائن البشري.

اقرأ أيضًا:

خطة تعاقب الموظفين الأكفاء

التوظيف الافتراضي.. تجربة عمل فريدة

أنماط المدراء السبعة

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

المصابات بسرطان الثدي

المصابات بسرطان الثدي.. ما هي الطرق الصحيحة للتعامل معهن؟

يحتاج التعامل مع المصابات بسرطان الثدي في العمل إلى طريقة خاصة؛ حيث يُمثل هذا المرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.