وباء كورونا

اقتصاديون: «المملكة نجحت في خطواتها لمواجهة وباء كورونا»

أشاد عدد من الاقتصاديين والمستثمرين في المملكة بجهود وقرارات القيادة الرشيدة لمواجهة وباء كورونا الجديد (كوفيد 19).

وفي هذا السياق، قال الدكتور عبد الله بن صادق دحلان؛ الخبير الاقتصادي؛ تعليقًا على إجراءات المملكة لدعم القطاع الخاص، “ما عهدناه عن بلادنا هي مقدرتها على مواجهة مختلف الظروف، والتي كانت في مقدمتها الأزمة الاقتصادية التي عانى منها العالم، واليوم فيروس كورونا، ونجحت في اتخاذ السبل الكفيلة بالتصدي له والتقليل من آثاره وتبعاته لتحقق بذلك مكانة رائدة ضمن منظومة دول العالم”.

من جانبه، أشار سيف الله بن محمد شربتلي؛ صاحب الأعمال، إلى الدور الكبير الذي ينهض به القطاع الخاص في التعامل مع أزمة كورونا، موضحًا: “تجده معززًا دائمًا لقرارات الدولة وتوجهاتها”.

وأضاف خالد بن سليمان باسهل؛ رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات الكيميائية المحدودة، أن حكومة خادم الحرمين الشريفين تعي قراءة الحاضر والمستقبل والتعامل مع الظروف بما يقتضيه واقع المرحلة، مشيدًا بالاحترازات التي وضعتها المملكة للتعامل مع تبعات فيروس كورونا؛ ومنها مبادرة تمكين أصحاب الأعمال ولمدة ثلاثة أشهر من تأجيل توريد ضريبة القيمة المضافة وضريبة السلع الانتقائية وضريبة الدخل.

وقال حسن بن علي الطوري؛ المستثمر في القطاع الغذائي، إن الحكومة نجحت في استخدام الأدوات المتاحة لتمويل القطاع الخاص، خصوصًا المنشآت الصغيرة والمتوسطة بجانب تعزيز برامج الدعم لتخفيف الأثر على القطاع الخاص والأنشطة الاقتصادية، وهو ما يؤكد حرصها على فرض التدابير اللازمة لدعم هذا القطاع في ظل اجتياح وباء كورونا دول العالم.

وأشار الدكتور محمد أبو الجدائل؛ المستشار الاقتصادي، إلى أن السوق السعودي والقطاع الغذائي قادر على الوفاء بمتطلبات المجتمع في إطار جهود الجهات ذات العلاقة في مراقبة الأسواق التجارية ومنافذ البيع، والتحقق من استقرار الأسعار واستمرارية سلاسل الإمداد ووفرة السلع التموينية.

 

اقرأ أيضا:

الهيئة السعودية للمقاولين تدرس تأثير “كورونا” في قطاع المقاولات

رسالة جديدة من «التجارة» حول خدمات التوصيل أثناء «الحظر»

«الطيران المدني»: استمرار استقبال البضائع عبر محطات الشحن الجوي

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

غرفة تبوك

غرفة تبوك تناقس دور المسؤولية الاجتماعية في كل القطاعات

نظمت لجنة المسؤولية الاجتماعية بغرفة تبوك محاضرة بعنوان “المسؤولية الاجتماعية تمكين وإرادة” بحضور الأستاذ ماهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.