اصنع سعادتك.. نصائح لحياة يغمرها التفاؤل

لكل شخص كونٌ خاص به، يصنعه بنفسه من خلال خياله وذكائه ومجهوده ومهاراته، كُون غير ذلك الكون الذي نحيا فيه، ولتنجح في صنعه يجب أن تحارب التشاؤم واليأس والفشل والأشخاص السلبيين حتى لا تتأثر نفسيتك سلبًا، وعليك بالتفاؤل والبهجة والسعادة وبإرادتك وقوة عزيمتك وإصرارك على النجاح في حياتك.

تأكد أن التفاؤل شعور يبعث في القلب الطمأنينة والراحة ويُبعد عنك كل آثار الاستسلام والتشاؤم والحقد ويستبدلها بمشاعر السعادة وبنظرة إيجابية لكل الأحداث من حولك، وسيخلق منك إنسانًا ذا فلسفة جميلة في الحياة، لا يؤمن بالنهايات الحزينة ولا بأنّ نهاية الأشياء هي نهاية العالم، بل يصنع دومًا البدايات لكل شيء جميل وناجح.

التفاؤل هو السلاح الأساسي الذي يجب على كل إنسان أن يتمسك به ليتمتع بسعادة كبيرة في الحياة، ويُبعد عنه كل آثار الحقد والاستسلام والتشاؤم الذي يُدمّر نفسيته.

نستعرض من خلال هذا المقال، أبرز النصائح الفعّالة التي يجب أنّ تتبعها حتى تتمكن من زرع التفاؤل والسعادة في حياتك..

 

تقرّب من الله

إنّ التزامك بأداء كل العبادات من صلاة، وصيام، وزكاة، وقراءة قرآن، وتقرّبك من الله سبحانه وتعالى والعمل دومًا على طاعته، يشرح صدرك وييسر أمرك ويبعدك عن أي مشاعر سلبية، كالتشاؤم واليأس والإحباط والاكتئاب؛ كما يُساهمُ وبشكلٍ فعّال في زرع البهجة والتفاؤل والسعادة بداخلك ويُحسن من نفسيّتك.

 

الأعمال الخيرية

شارك في الأعمال الخيرية التطوعية التي تهدف لمساعدة الآخرين، إذا أردت أنّ تزرع التفاؤل وتنمي طاقتك الإيجابية في الحياة؛ حيث إنّ المشاعر الإيجابية النابعة من فعل الخير لا تضاهيها أي مشاعر أخرى.

ثق بنفسك

احترس من التشاؤم وثق بنفسك ومهاراتك وقدراتك على تحقيق السعادة في حياتك، والتغلب على كل الأزمات التي قد تواجهك، حتى تصبح إنسانًا متفائلًا وناجحًا في حياتك.

 

حفّز نفسك

إذا أردت حقًا زرع التفاؤل والسعادة في حياتك، ردد العبارات الإيجابيّة التحفيزية لنفسك، لأن هذه الطريقة تُعّد من أقوى الخطوات الفعالة التي تجعل مك شخصًا متفائلًا وسعيدًا.

 

تعاطف مع ذاتك

اهتم بنفسك وتعاطف معها واعتنِ بصحتك وسامح نفسك على جميع الأخطاء التي اقترفتها في حق نفسك بالماضي وتصالح مع ذاتك، وابتعد عن مشاكل الحياة وضغوط العمل، وامنح جسدك الاسترخاء والراحة التي يحتاجها، وابتعد عن تناول الأغذية الضارة، واحصل على ساعات نوم كافية، ومارس رياضتك المفضلة؛ حتى تنجح في زرع السعادة والتفاؤل في حياتك.

 

لا تترد في طلب النصيحة

قد تمر بظروف أو بضغوط تجعل مشاعر التشاؤم تسيطر عليك، وإذا تركت نفسك فريسة سهلة لها سوف تستحوذ عليك وتُعيق تقدمك وتُدمر حياتك.

إذا أردت أن تتخلص من هذه المشاعر المدمرة لك وتستبدلها بمشاعر السعادة والتفاؤل في حياتك، فعليك أن تبتعد عن الوحدة وتختلط بالمقربين إليك، ولا تتردد في طلب النصح وتلقي الدعم والإرشادات من أهل التجارب والخبرة.

 

تجنب الصراعات

تنعكس المشاكل والصراعات اليوميّة التي يتعرض لها الإنسان على نفسيته، ما يُسبّب له عدة أزمات واضطرابات نفسية، كالتعاسة والتشاؤم والإرهاق واليأس.

لذلك؛ يجب ألا تجعل تلك المشاكل تسيطر عليك، واعمل على مقاومتها حتى تتمكن من التغلب عليها، بأنّ تتجنب وتبتعد عن مصادر الصراعات الرئيسية والفرعية، وتستمتع براحتك الأسبوعية؛ من خلال الاسترخاء أمام البحر أو الخروج لتأمل الطبيعة الساحرة أو حتى بمشاهدة التلفاز داخل منزلك.

 

دوّن الإيجابيات

ركّز اهتمامك وصوب نظرك حول الأشياء الإيجابية فقط في حياتك، وقم بتدوّينها حتى تستمتع بها عند الرجوع إليها إذا واجهت أي صعوبات أو معوقات أو مشاكل.

لا تدع أي أشياء سلبية تؤثر فيك إذا أردت أنّ تزرع التفاؤل والسعادة في حياتك.

 

لا تلم نفسك

كُف عن تأنيب نفسك وإلقاء اللوم عليها في أي شيء خطأ اقترفته في حياتك، وكُن مؤمنًا بأنّ كل إنسان على وجه هذهِ الأرض ليس معصومًا من الأخطاء، حينها تستطيع أنّ تزرع التفاؤل والسعادة في حياتك.

تأكد أنّك لن تجنى من وراء تأنيب نفسك إلا زرع التشاؤم واليأس في حياتك.

 

احترس من الحقد

أعمل على صقل وتنمية مهاراتك وقدراتك، وانظر إلى نقاطك الجيدة التي تتميّز بها، واعلم أنّ طباع البشر ومواهبهم وقدراتهم تختلف من شخصٍ إلى آخر.

لذلك؛ ننصحك بأّلا تنظر إلى ما يتميز به غيرك، أو تقارن نفسك بهم حتى لا تحقد عليهم.

 

واجه السلبيّات

لا تدع الأشياء السلبيّة تتمكن منك، واستبدل تلك اللحظات والمواقف بأشياء إيجابية سعيدة، كالتنزه أو ممارسة أحد هواياتك أو الاستماع إلى الموسيقي أو مشاهدة أفلام.. إلخ، حتى تستطيع أنّ تواجهها وتتخلّص منها وتمنع تأثيرها في حياتك ككل، وتتمكن من زع التفاؤل والسعادة في حياتك.

 

قاوم اليأس

كن واثقًا بنفسك وقدراتك في تخطي المشاكل والأزمات بحنكة ومهارة، واشحن طاقتك الإيجابيّة دومًا، ولا تسمح لليأس والاستسلام بالتسلل إلى قلبك مهما كانت ظروفك قاسية، ومهما واجهت من صعوبات وأزمات ومشاكل.

 

احذر من السلبيين

إذا أردت أن تزرع التفاؤل والسعادة والنجاح داخل حياتك، يجب أن تبتعد عن الأشخاص السلبيين وتتخلص من أي علاقة أو صلة تربطك بهم؛ لما يشكلونه من خطورة على صحتك النفسية ونظرتك المستقبلية في الحياة.

 

فكر في المتاح

صب كل تركيزك في التخطيط لمستقبل مزدهر ومشرق، واعمل على تحقيق ذلك، عوضًا عن التفكير في ذكريات الماضي الأليمة والفاشلة.

لا تفكر في الأشياء المستحيلة التي لا تقوى على تحقيقها أو الوصول إليها، واسعَ دومًا نحو الأشياء المتاحة التي تستطيع الحصول عليها.

 

انزع الأفكار السلبية

من الطرق الفعالة لزرع التفاؤل في نفسك، أن تُدون بشكل يومي كل ما يدور في ذهنك من أفكار ومفردات وعبارات سلبية في ورقة صغيرة؛ وبعد أن تفرغ كل ما يجول بخاطرك مزّق الورقة وألقها في النفايات؛ لتشعر بأنك تخلصت من كل الأشياء السلبية في نفسك.

 

لا تهمل القراءة

واظب على القراءة والاطلاع، مثل كتب المعرفية والكتب الخاصة بالتنمية البشريّة والكتب التحفيزية التي تتحدث عن قصص النجاح والكتب الأدبيّة والعلميّة بشكلٍ يومي.

وتأكد أن القراءة والمطالعة من أبرز الطرق التي تقوي مخيلتك الإبداعيّة وتدعم تفكيرك، وتزرع التفاؤل داخلك وتُعزّز من نفسيتك.

 

مارس تمارينك الرياضية

إنّ المواظبة على ممارسة تمارينك الرياضيّة اليوميّة في صالات الجيم بشكل عام، أو في الطبيعة والهواء الطلق والمساحات الخضراء بشكل خاص، تساعدك على زرع التفاؤل بداخلك وتوليد الطاقة الإيجابيّة، عوضًا عن الطاقة السلبية التي قد تستمدها من ضغوطات الحياة أو الأشخاص السلبيين من حولك.

 

اقرأ أيضًا:

كيف تعزز الضغوط من أدائك؟

 

 

الرابط المختصر :

عن شريهان عاطف

شاهد أيضاً

الشخصية القيادية في بيئة العمل.. كيف تُطور مهاراتك؟

ربما ينتاب البعض الشعور بالرغبة في الوصول إلى مراكز قيادية داخل بيئة عملهم، ويبدو أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.