استكشف المملكة

استكشف المملكة.. رحلة بين عراقة الماضي وعصرية المستقبل

تولت السعودية رئاسة مجموعة العشرين 2020، الأمر الذي لفت أنظار العالم إلى أراضيها وتراثها، بينما تضمنت المنصة الإلكترونية الخاصة بهذا الحدث المهم، قائمة “استكشف المملكة العربية السعودية”، والتي تسلط الضوء على أهم المميزات السياحية التي تزخر بها.

استكشف المملكة

أكدت قائمة “استكشف المملكة” التنوع الطبيعي بالبلاد؛ لتميزها بالعديد من المقومات التي تجعلها واحدة من أفضل الوجهات السياحية العربية، كما تحاكي الكثير من المواقع العالمية، علمًا بأنها تجمع بين أصالة الحاضر، عراقة الماضي، والرؤية العصرية للمستقبل.

استكشف المملكة

• الواحات والصحاري

تسيطر على الطبيعة الجرافية بالمملكة مساحات شاسعة من الصحاري؛ حيث تغطي أكثر من نصف مساحة البلاد، بينما تتخللها العديد من الواحات.

يمكن لهذه المناطق أن توفر للزوار فرصة جيدة لمعرفة حياة الصحراء، وتنظيم رحلات التخييم المميزة، لمحبي السفاري، والمغامرات الرياضية.

• الجبال

توفر المملكة الكثير من الفرص لتسلق الجبال، أو التنزه عليها، فضلًا عن تنظيم الرحلات السياحية الرامية إلى الاستمتاع بمناظر الطبيعية الأخاذة؛ حيث تمتد السلاسل الجبلية على طول الساحل الغربي للمملكة، فيما ينقسم إقليم نجد إلى قسمين بسبب جبل طويق.

وتمتاز منطقة عسير بالعديد من المنتجعات السياحية التي توفر خدمة عربة “التلفريك”؛ من أجل توصيل الزوّار والسائحين إلى قمم الجبال.

• الجزر المرجانية

يمتد الخط الساحلي الخاص بالمملكة بطول 2.640 كيلو متر من الشطآن النقية والجزر المرجانية، علمًا بأن السعودية تزخر بالعديد من مرافق الرياضات المائية.

وتلبي المملكة رغبة عشاق الشواطئ ومحبي الغوص والصيد؛ إذ توفر لروادها خيارات عديدة، مثل: التزلج على الماء، ركوب الدراجات المائية، وتنظيم الرحلات المختلفة، مع الحرص على توفير كل سبل الراحة والأمان، لقضاء عطلة ترفيهية مثالية.

• الكهوف

تضم المملكة عددًا كبيرًا من الكهوف تحت الأرضية؛ إذ تعتبر إحدى العجائب الطبيعية البديعة القادرة على جذب السائحين من كل أنحاء العالم.

وظلت كهوف المملكة مختفية ومتوارية عن الأنظار؛ حتى اشتهرت بفضل المسح الجيولوجي السعودي، ومن ثم، أصبحت وجهة للسياحة الداخلية والخارجية على حد سواء.

• السهول والشجيرات الصغيرة

تمتاز المملكة بالعديد من السهول الفسيحة التي تمتاز بشجيرات صغيرة؛ حيث تمتد السهول الساحلية على طول الواجهة البحرية في الشرق، وتصل إلى سفوح جبال السروات في الغرب، كما تمتد سهول نجد في الوسط إلى حائل.

• الينابيع والمحميات

تحظى اليانبيع والبحيرات الموسمية بإقبال كبير من السائحين الذين يستهدفون زيارة المملكة؛ بهدف السباحة أو الاستشفاء بالمياه المعدنية.

وتتمتع المملكة بحياة برية؛ بفضل رحابة أراضيها، وتنفرد كل منطقة فيها بأصناف خاصة من النباتات الفطرية والحيوانات، علمًا بأنها تحتوي على 15 منطقة محمية، منها: محمية “عروق بني معارض”، ومحمية “الوعول” جنوب الرياض، ومحمية جزر فرسان.

وأخيرًا، فإن المملكة تولي اهتمامًا كبيرًا بقطاع السياحة، وفقًا لرؤية 2030، كما تنظم العديد من الفعاليات التي تحاكي العالمية بأسلوب حضاري متميز، ينم عن ثقافة الشعب الأصيل، وتطلعه للأمام.

اقرأ أيضًا:

حصاد 2019| قطاع السياحة بالمملكة.. نهضة ترفيهية وقرارات حاسمة

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 9 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

اليوم الوطني 90

اليوم الوطني 90.. المملكة والاستثمار في الترفيه

يُعد اليوم الوطني، الذي تحتفل فيه المملكة في الثالث والعشرين من سبتمبر من كل عام، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.