استراتيجية تنمية الجمهور

استراتيجية تنمية الجمهور

إن استراتيجية تنمية الجمهور، ومحاولة تزويد أعداد عملاء الشركة ومستهلكي خدماتها ومنتجاتها مسؤولية تسويقية في المقام الأول، إلا أنها تتطلب تخطيطًا استراتيجيًا كذلك، فضلًا عن أنها تحتاج التزامًا طويل الأمد، فجمهورك ومستهلكو منتجاتك لن تتضاعف أعدادهم بين عشية وضحاها، وإنما كلما بذلت مجهودًا أكثر كلما زاد عدد جمهورك، والعكس كذلك صحيح، فهي علاقة طردية بين ما يُبذل من جهود تسويقية وبين زيادة عدد الجمهور والمستهلكين.

 

لا تظن أن الحصول على الجمهور أمر سهل أو ميسور، وحتى وإن كان ذلك ممكنًا، فإن الحفاظ على هذا الجمهور ومحاولة تنميته مهمتك الأساسية، ويتطلب مثابرة والتفكير في أفضل الطرق والوسائل التي يمكنها أن تحقق لك ذلك، ناهيك عن كونه جهدًا تعاونيًا، يستحيل أن يقوم به شخص بمفرده.

 

حتمية الجمهور:

ما السبب الذي يدفعك إلى تأسيس شركة ما؟ أو تدشين مشروع ما؟ إنه في الغالب الربح والحصول على الأموال، وهذه الأموال لا يمكن الحصول عليها إلا عبر المستهلكين “جمهورك المستهدف”، ومن ثم كان جمهورك هو رأس مالك الحقيقي، ولذلك هو حتمي لك، وأساسي لاستمرار مشروعك، فبلا جمهور لا يوجد ربح، ولا مشروع من الأساس.

 

لكن عليك أن تدرك ذاك الفرق الضئيل بين الجمهور والعميل، فالعميل هو الجمهور قبل أن يكون عميلاً لك؛ ما يعني أنه من الواجب عليك أن تعمل في اتجاهين متوازيين؛ الأول: الحفاظ على العملاء، والثاني: المحاولة الدائمة والمستمرة لجذب المزيد من الجماهير الجدد (استراتيجية تنمية الجمهور)، وتحويلهم فيما بعد إلى عملاء.

 

أيهما أهم، إذًا، الجمهور أم العملاء؟! في الحقيقة هذا السؤال خطأ، لأن من يسع إلى الربح فلن يسأل هذا السؤال، بل سيكون همه الوحيد هو الحصول على أكبر قدر من الحصة السوقية Market Share.

 

وفي كل الأحوال، يجب حماية العملاء والجمهور من إساءة المعاملة من قِبل الموظفين الجدد، أو التنفيذيين المستهترين، أو عديمي الخبرة، عليك أن تدرك أن هذا الجمهور هو رأس مالك، ومن ثم هو سر بقاء شركتك وتاليًا سر نجاحها.

 

 

الإعلان.. صائد العملاء:

كيف يمكن للجمهور أن يعرفك؟ وأن يعرف ما تقدمه من خدمات ومنتجات؟ ليس ثمة طريقة أخرى غير التسويق، والإعلان عن نفسك، وتعريف الجمهور بك وبشركتك. الإعلان هو بمثابة السنارة التي تصطاد بها عملاءك.

 

 

الخلاصة:

جمهورك هم رأس مالك، وجذبهم والمحاولة الدائمة لجلبهم إلى استهلاك منتجك أو استعمال ما تقدم من خدمات مهمة ومسؤولية جماعية، يجب أن تتضافر الجهود لتحقيقها، ولا تنس أيضًا، أن جلب الجمهور والحفاظ على العملاء عملية طويلة الأمد، وتستغرق وقتًا طويلاً.

اقرأ أيضًا:

8 طرق لزيادة عملاء شركتك الناشئة

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

5 شروط لاستراتيجية تسويق رقمي ناجحة

التسويق الرقمي هو الترويج للمنتجات بمساعدة التقنيات الرقمية؛ وذلك عبر الإنترنت بشكل أساسي؛ وهو ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.