استراتيجيات مؤثرة.. التحول الرقمي وتحديات رأس المال البشري

ليس ثمة شك في أن هناك الكثير من رواد الأعمال وأصحاب الشركات يعتمدون على الوسائل التكنولوجية الحديثة والمتطورة في شركاتهم ومشروعاتهم؛ الأمر الذي يُسهم بالتأكيد في دفع عجلة الابتكار والإبداع وإضافة قيمة كبيرة للشركات.

توفر التكنولوجيا الحديثة والمتطورة المستخدمة في قطاع الأعمال والشركات؛ الكثير من التطبيقات والبرامج الإلكترونية الحديثة، التي تهدف إلى توفير الجهد البشري اللازم لتنفيذ العديد من المهام وادخار ذلك الجهد البشري في عمليات التحليل واتخاذ القرار الصحيح.

يسعى رواد الأعمال وأصحاب الشركات، إلى توفير مساحات عمل رقمية حديثة وآمنة ومستمرة تحد من نفقات رأس المال، وهو ما يدفع عجلة الابتكار، إذن عزيزي القارئ، إن الوسائل التكنولوجية المستخدمة حديثًا في الشركات سهلت كثيرًا عملية قياس الأداء، وهو ما ساهم في تطوير أساليب العمل بناءً على نتائج الأداء للموظفين والتقنيات المستخدمة في تنفيذ الأعمال.

لذلك، سنخوض جولة معلوماتية مفصلة للوقوف على أبرز الخطوات التي تُمكن رواد الأعمال من تركيز الاستثمارات في تكنولوجيا المعلومات.

التحليلات الرقمية والاستفادة منها

في ظل التقدم التكنولوجي الذي نشهده مؤخرًا والتحول الرقمي المنتشر حديثًا، اعتمد الكثير من أصحاب الشركات والمشروعات الخاصة، على الخدمات السحابية المتخصصة في تحليل بيانات الأعمال، والتي توفر نظرة شاملة وواضحة لبيانات شركاتهم المهمة.

مع التطور الرقمي وانتشار تقنيات تحليل البيانات الرقمية، بإمكانك عزيزي رائد الأعمال الغوص في عمق البيانات والتحليلات التي تتعلق بمشروعك وربط أبعادها المختلفة ببعضها وتحليل العلاقات الخفية بين كل هذه الأبعاد.

وفي إطار هذا التطور، هناك الكثير من الشركات ما زالت تعتمد على عملية تحليل البيانات التقليدية باستخدام العنصر البشري، ولكن الاعتماد على نظام التحليلات الرقمية لأتمتة العمل الذي كان يعتمد في السابق على العنصر البشري، يُمكنك من تحسين سرعة ودقة وكفاءة عمليات الحوسبة، وهو ما يُمكن العاملين في مشروعك من التركيز على المهام ذات القيمة أعلى.

دفع عجلة الابتكار

إن أغلب أصحاب الشركات المنتشرة حول العالم يضعون نصب أعينهم هدف تحقيق نمو أكبر فيما يشكل الاستثمار في مجال التكنولوجيا كأولوية استراتيجية حول هذا الإطار، فعلى الرغم من أن معظم مديري تكنولوجيا المعلومات يعتبرون الابتكار من أهم الأولويات في عملهم، إلا أن تمويل مثل هذه الشركات يبقى محدودًا للغاية.

وكانت شركة «ديلويت»، أجرت استطلاعًا حول أن ميزانيات تكنولوجيا المعلومات في الشركات صاحبة الأداء العالي والمتميز تُمثل نسبة مئوية أقل من الإجمالي العام للإيردات، وهو الأمر الذي يُثبت أن المعنيين بالمعلومات داخل الشركات يستخدمون أموال التكنولوجيا الخاصة بهم.

لذلك يُمكن لأصحاب الشركات والمشروعات الخاصة القيام بهذه الاستثمارات، وهو ما يُسهم في نجاح الشركات وتكنولوجيا المعلومات؛ ما يضمن لهم مستقبلاً ربحيًا فعالاً، ويتحقق ذلك عن طريق التخطيط الجيد الذي يتناسب مع أهداف الشركة؛ حيث يُمكن لهذه الاستثمارات أن تجعل تكنولوجيا المعلومات محورًا أساسيًا يعتمد عليه أصحاب الشركات في رسم الخطط والاستراتيجيات التي تسير عليها منظومة العمل، وهو ما يضمن مستقبلاً ناجحًا وواعدًا للشركة.

التكنولوجيا

تسهيل شبكات الهجينة السحابية

تعتبر السحابة الهجينة هي أبرز أنواع الحوسبة السحابيَّة، فهي مزيج من السحابة الخاصة، والسحابة العامَّة؛ حيث تتولى السحابة الهجينة تجميع كل لخدمات التي يمكن أن تقدمها خدمات السحابة العامة والخاصة وتنسق بينها رغم أن كل نوعٍ منهما له مهامه المنفصلة والمختلفة عن الآخر؛ إذ يعتمد اختيار الخدمات السحابية العامة والخاصة على عامل الأمن، والتكلفة، والمرونة.

فهذا وذاك، أدى إلى قيام الشركات أو المشروعات بتبنى حلولاً سحابية متعددة من أجل اكتساب مرونة تنظيمية واضحة سهلة التعامل والاستخدام، إذن فقيامك بتبسيط الشبكات وتأمينها، يُمكن المستخدمين من الوصول الآمن إلى التطبيقات والبيانات التي يحتاجون إليها من أي جهاز.

مساحات العمل الرقمية وتطورها

أصبحت التقنيات السريعة والابتكارات الحديثة عاملًا مؤثرًا في مساحة العمل المكتبية، وهو ما دفع الكثير من الشركات لأن تتجه نحو الاستثمار في طرق المعالجة الرقمية لتقليل العمل التقليدي والحد منه.

في الآونة الأخيرة لجأت نسبة كبيرة من الشركات إلى المعالجة التلقائية، والتي تتمثل في تحويل المستندات الورقية إلى رقمية وتطبيقات سير العمل بما يتناسب مع التحول الرقمي؛ حيث بدأت الشركات باستثمار المزيد من الأموال في حلول الأمان اللازمة في تكنولوجيا المعلومات.

وتسعى الشركات إلى تطوير منظومة العمل والثقافة وتكنولوجيا المعلومات؛ بما يتناسب مع هذا التغيير في ظل الابتكارات الحديثة؛ حيث تعمل مساحة العمل الرقمية على توحيد جميع التطبيقات الرقمية الحديثة التي يعتمد عليها المستخدمون كخدمة يُمكن الاستفادة منها.

خلاصة القول: كُن حريصًا على تطبيق استراتيجية السحابة الخاصة بك، لأن السحابة هي الأداة المستقبلية التي سوف يستخدمها الجميع في كل الاستثمارات بشكل قوي وفعال، فهذا الأمر يمنحك الحرية المُطلقة في الدخول لكل الخدمات السحابية التي توفرها.

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

ريادة الأعمال الاجتماعية.. سلاح المجتمعات لمواجهة التحديات

تُعتبر ريادة الأعمال الاجتماعية، من أبرز الأسلحة الحديثة التي تعتمد عليها المجتمعات العربية والدولية في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.