استثمارات المصارف السعودية

صور| استجابة واسعة لـ «مبادرة الحروف المتباعدة» في مواجهة كورونا

استجابت عدد من الهيئات والمؤسسات في القطاعين الخاص والحكومي لـ «مبادرة الحروف المتباعدة» التي أطلقتها وزارة الصحة بالمملكة؛ في إطار التوعية بالوقاية من فيروس كورونا.

 

وتفاعلت الهيئات، وعلى رأسها الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، مع الحملة من خلال تعديل اسم الصفحة الرسمية على “تويتر” وكتابتها بشكل متباعد.

 

وانضم عدد من الغرف التجارية إلى المبادرة في استجابة سريعة من خلال تعديل الاسم، بالإضافة إلى مركز “دلني للأعمال” الذي تبنى المبادرة سريعًا، والجوازات السعودية والبريد السعودي، وعدد من الفضائيات السعودية.

 

وكانت وزارة الصحة أطلقت مبادرة الحروف المتباعدة كرسالة توعوية أطلقتها وزارة الصحة؛ لنشر ثقافة الابتعاد بين الأشخاص في المكان وعدم التجمعات في الوقت الحالي لمنع انتشار فيروس “كورونا”.

وتدعم هذه الحملة الاحترازات التي تدعو لها المملكة وحكومتها؛ حيث تشدد وزارة الصحة على ضرورة البعد عن التجمعات لمواجهة فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19).

وتواصل الجهات المعنية جولاتها الرقابية على مراكز التسوق التجارية المختلفة؛ للتأكد من التزامها بوضع مسافات متباعدة في أراضي المراكز؛ للتوعية بأهمية الالتزام بمسافة بين المتسوقين للحد من انتشار الفيروس.

وكانت وزارة التجارة وجهت عددًا من النصائح حول مواعيد التسوق المناسبة في ظل الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19).

ونصحت وزارة التجارة بالتسوق في الفترة الصباحية؛ موضحة أن هذا الأمر يقلل من أزمة الازدحام في مراكز التسوق.

وكانت المملكة أصدرت أمرًا ملكيًا ينص على منع سكان مناطق المملكة الثلاث عشرة من الخروج منها أو الانتقال لمنطقة أخرى، ومنع الدخول والخروج من المدن التالية (الرياض، مكة المكرمة، والمدينة المنورة) وفق حدود معينة.

ومن المقرر أن يتم العمل بذلك ابتداءً من الساعة (الثالثة) عصرًا اليوم الخميس، وحتى انتهاء مدة المنع من التجول المحددة بالأمر الملكي في 27 / 7 / 1441هـ .

 

اقرأ أيضا:

“موانئ” توجه رسالة إلى أصحاب البضائع بشأن ساعات دخول الشاحنات

فيديو| نصائح جديدة من وزارة التجارة حول مواعيد التسوق

«ساما» ترفع الحد الأعلى للمحفظة الإلكترونية

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

خسائر القطاعات الاقتصادية

غرفة مكة تحصر خسائر القطاعات الاقتصادية جراء “كورونا” بالمنطقة

وضعت غرفة مكة المكرمة استبيانًا لحصر خسائر القطاعات الاقتصادية في مدينة مكة في ظل جائحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.