استثمر وقت فراغك

إذا أردت استثمار وقت فراغك بشكل مُفيد، ركز على الأنشطة الفعّالة التي تعود عليك بفائدة أكبر ولا تحتاج لبذل الكثير من الجهد، ولا تُضع وقتك في اتباع عادات سيئة أو أنشطة غير مفيدة.

إن وقت فراغك كإنسان بشكل عام، وكرائد أعمال بشكل خاص، تجربة كبيرة يجب أن تستمتع بها وتستغلها وتستثمر فيها؛ كي تحقق الكثير، فهو فرصة ممتازة وليس وقتًا ضائعًا.

لذلك نطرح من خلال هذا المقال بعض النّصائح الّتي تُساعدك على استثمار وقتك الوقت بطّرق صّحيحة، فاتبعها جيدًا..

لغة جديدة
من أبرز الوسائل الفعّالة لاستثمار رائد الأعمال وقت فراغه، تعلُّم لغة جديدة، الأمر الذي يسره التطور التكنولوجي؛ من خلال طرح الملفات الصّوتيّة أو برامج التعلم على قنوات اليوتيوب أو استخدام الأقراص المضغوطة؛ أو العديد من الوسائل التي تفي بالغرض، ولا تحتاج إلى الالتزام بالذهاب إلى أي مكان في أوقات وأيام محددة.

تكمن فائدة التعلم لرائد الأعمال في مواكبة سوق العمل وجعله أكثر ملاءمة عند تسويق نفسه للشركاء والعملاء والمنافسين أيضًا، بالإضافة إلى تنمية قدراته.

ربح مادي
عليك تنمية مهاراتك الشّخصية وتطوير قدراتك على أداء عمل ما وتنفيذه خلال وقت قصير؛ بحيث يكون قابلاً للإنهاء بسرعة دون أن يتعارض مع مهام أخرى، ويحقق ربحًا ماديًا معقولاً على قدر الوقت والجهد الممنوحين له؛ حتى تستثمر وقت فراغك بصورة انتاجيّة ومُفيدة.

مُمارسة الرّياضة
إذا كنت تسعى إلى خفض توترك، وزيادة مستوى إبداعك وتّفكيرك وتحسين مزاجك؛ فعليك مُمارسة التمارين الرياضيّة المفيدة لجسمك وصحّتك العقليّة، وما تمتاز به من فوائد متعدّدة، يجعلها طريقة مُحبّذة لاستثمار الوقت بصورة فعّالة.

يُفضل أن تُواظب على مُمارسة التّمارين بمعدّل 30 دقيقة خمس مرات أسبوعيًّا، وليكن من خلال رياضة المشي إذا لم يتسن لك وقت للذهاب إلى نادٍ رياضي؛ لقدرتها على التخلّص من الفوضى الفكريّة وإعادة ترتيب أفكارك، بالإضافة إلى مُساعدتك في تنشيط تدفق سوائل الجسم فيزيد من تدفق أفكارك الإبداعيّة.

القراءة
تُعد القراءة إحدى الوسائل ذات التأثير النّاجع في التخلّص من التوتّر والإجهاد، ومنحك القدرة على مواكبة الأحداث والأخبار وتوسّيع مداركك الفكريّة، كما أنها تُفيدك في تعزيز الإبداع الذّاتي وتحسين عمليّات التفكير لديك.

فهي من أرقي الوسائل المفيدة والفعّالة في استثمار الوقت؛ لما تشمله من جوانب إيجابيّة، فلا تهملها.

اجتمع بالمقربين
استثمر وقت فراغك بعيدًا عن ضغوط العمل والحياة، وبشكل سليم؛ عن طريق تخصيص بعض الوقت للراحة ولقاء الأحبّة، ودعك من التفكير فيما يتعلّق بالعمل لبعض الوقت من حين لآخر.

ولتكتسب الرّاحة العقليّة، الّتي ستُمكّنك من تسلّق سلّم النجاح، اجتمع بالمقربين أو أسرتك من حين لآخر.

اقرأ أيضًا:

نظم وقتك.. خطة نجاحك في ريادة الأعمال

 

الرابط المختصر :

عن شريهان عاطف

شاهد أيضاً

غيّر حياتك للأفضل

غيّر حياتك للأفضل

“الروتين اليومي” من أكثر المشكلات المؤرقة للإنسان ذهنيًا ونفسيًا، والتي تمنعه من إطلاق العنان لإبداعاته، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.