اتجاهات مواقع التواصل الاجتماعي

اتجاهات مواقع التواصل الاجتماعي بعد أزمة كورونا

يبدو أن فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” ساهم بشكل كبير في تغيير قواعد اللعبة التي كانت تقودها مواقع التواصل الاجتماعي للتأثير في مستخدميها؛ حيث قدمت هذه المواقع الكثير من الأدوات الفعالة لمساعدة مستخدميها في كسر الحواجز الاجتماعية التي فرضتها إجراءات حظر التجوال في مواجهة تفشي الجائحة، فعلى الرغم من التزام نحو أكثر من نصف سكان الكوكب بمنازلهم لتجاوز الأزمة، إلا أن عملية التواصل بينهم لم تنقطع أبدًا.

ومع بداية تفشي جائحة كورونا اجتاحت دول العالم ظاهرة الدراسة والعمل عن بُعد، واعتمد هذا التطور الكبير في ميادين العمل والتعليم على منصات التواصل المختلفة، مثل: خدمة ماسنجر، واتساب، إنستجرام، وقدراتها على نقل الصور والملفات بمختلف الأحجام، وفي هذا الصدد نطرح سؤالًا مهمًا: ما هي اتجاهات مواقع التواصل الاجتماعي بعد أزمة كورونا؟

اتجاهات مواقع التواصل الاجتماعي بعد أزمة كورونا

تقدم مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من الخدمات المختلفة التي تعمل على تلبية كل احتياجات البشر، ولعل أبرزها التواصل مع الناس، مُتخطّية الحدود الجغرافية واللغوية؛ حيث تُشير آخر الإحصاءات التي صدرت مؤخرًا إلى أن عدد مستخدمي مواقع التواصل الناشطين يبلغ نحو أكثر من 4.8 مليار شخص حول العالم، بنسبة تصل إلى 53% من سكّان العالم تقريبًا، وفي الآونة الأخيرة أصبحت مواقع التواصل وسيلة أساسية للمنظمات الدولية والجهات الحكومية لنشر المعلومات والإرشادات الصحية والإعلان عن الإجراءات المستحدثة للوقاية من الجائحة، بالإضافة إلى أنها كانت وسيلة الأفراد للحصول على المعلومات حول الوباء الذي لا يزال يتسم بالغموض حتى هذه اللحظة.

اقرأ أيضًا: التطوير الفعال للمؤسسات.. الأداة الأولى للنجاح

مع المشهد المتغير الذي يشهده العالم يومًا تلو الآخر، أصبحت مواقع التواصل قوة لا يمكن تجاهلها، فعندما ينتابك الشعور برغبة البقاء في صدارة المشهد المحلي والعالمي، ينبغي عليك أن تظل في صدارة اتجاهات مواقع التواصل الاجتماعي بعد أزمة كورونا، ويجب عليك أيضًا أن تكون مستعدًا لإضافة أشياءً جديدة في استراتيجيات استخدامك لها.

وإذا أمعنا النظر في الاتجاهات الجديدة لمواقع التواصل سنلاحظ أنها تتلخص في خمسة اتجاهات، الأول: الاعتماد على تكنولوجيات العمل والتعليم عن بُعد، والثاني: التركيز على المحتويات الهادفة والجذابة، والثالث: الاعتماد على المواد البصرية والتي تشمل الصور والفيديوهات، والرابع: التواصل الفعال مع الجمهور، أما الاتجاه الخامس فهو يشمل بناء قاعدة جماهيرية محلية فعالة ومؤثرة إلى حدٍ كبير.

  • تكنولوجيات العمل والتعليم عن بُعد

منذ تفشي جائحة كورونا في جميع أنحاء العالم وفرض العزل المنزلي اتجه العالم نحو تفعيل نظام التعليم والعمل عن بُعد، وهو ما أدى إلى بتكار تكنولوجيات جديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي باستخدام تقنية الفيديو، والتي أصبحت تستوعب نحو أكثر من 100 مستخدم في المكالمة الواحدة، ما سهل كثيرًا من عملية التواصل بين فريق العمل في الشركات والمؤسسات وعقد الاجتماعات بشكل دوري، وإصدار التعليمات الجديدة التي تتعلق بنظام العمل، أيضًا لجأت الكثير من المؤسسات التعليمية إلى هذه التكنولوجيا لبث المحاضرات والدروس التعليمية وعقد الاختبارات.

إذًا يُمكننا القول إنه في ظل هذه التكنولوجيا أصبحت مواقع التواصل جزءًا أساسيًا من المنظومة العملية والتعليمية.

اتجاهات مواقع التواصل الاجتماعي

  • المحتوى الهادف والجذاب

لا يخفى علينا حجم المنافسة الشرسة التي تشهدها مواقع التواصل الاجتماعي مثل: فيسبوك، تويتر، إنستجرام وغيرها؛ حيث تكون الأولوية للذين يُقدمون المحتويات الهادفة والجذابة، فقبل أن تُفكر في تعزيز تواجدك على هذه المواقع لا بد أن يكون لديك هدف واضح، ويُعتبر المحتوى جزءًا أساسيًا من مشروعك الذي تود تقديمه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فبصرف النظر عن هدفك من هذا المشروع ونوعية الخدمة التي ستقدمها من خلاله، أنت بحاجة لمحتوى قوي وجذاب يظهر اختلافك ونقاط قوتك التي تتميز بها مقارنة بالمنافسين لك على هذه المواقع.

اقرأ أيضًا: تطبيقات شبيهة بـ “تيك توك”.. اختر الأفضل

  • الاعتماد على المواد البصرية

عادة ما يُفضل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي المحتويات التي تعتمد على المواد المصورة، مثل: الفيديوهات والصور؛ حيث تُشير بعض التقارير العالمية التي صدرت بنهاية الربع الثاني من العام الجاري إلى أن 82% من مستخدمي مواقع التواصل يُفضلون المحتويات التي تعتمد في الأساس على المواد البصرية والتي تتضمن المقاطع التوضيحية المتحركة الجذابة؛ لذلك إن كنت ترغب في تحقيق النجاح على هذه المواقع يجب عليك الاعتماد بشكل أساسي على المشاهد المصورة الجذابة لتجميل المحتوى الذي تُقدمه، فهذه الطريقة تضمن لك الوصول إلى أكبر قاعدة جماهيرية.

  • التواصل الفعال مع المستخدمين

بالتأكيد يلعب التواصل الفعال دورًا كبيرًا في عملية نقل الأفكار ونشر الأخبار وتبادل وجهات النظر وتصحيح المفاهيم المغلوطة وتوفير المعلومات التي يبحث عنها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، وهو الأمر الذي يجعل عمليات التواصل الفعالة من أساسيات النجاح على هذه المواقع؛ لذا ينبغي عليك التواصل مع متابعيك ومشاركتهم أفكارك ومنحهم المساحة الكافية لإجراء النقاشات وتبادل وجهات النظر، وربما هذه هي أقرب الطرق التي تمنحهم الثقة فيما تقدمه عبر مواقع التواصل.

  • بناء قاعدة جماهيرية ومؤثرة

شهدنا مؤخرًا الحضور الجماهيري الكبير الذي يحظى به المؤثرون على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، والذين لعبوا دورًا كبيرًا خلال أزمة كورونا التي نعيشها حتى الآن، في بث الإرشادات وحث المستخدمين على اتباع الإجراءات الاحترازية للوقاية من وباء كورونا، وربما هذا الأمر أدى إلى لفت أنظار بعض المستخدمين وأصحاب الشركات نحو أهمية بناء قاعدة جماهيرية مؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

في نهاية المطاف، ليست موقع التواصل الاجتماعي مجرد منصات نكتب فيها ما يجول في ذهننا كما يظن البعض، ولكنها أصبحت تلعب دورًا كبيرًا في الاستراتيجيات الرقمية والتسويق والوصول والتأثير في الرأي العام المحلي والعالمي.

اقرأ أيضًا:

تعلم أمن المعلومات.. كيف تحمي بياناتك؟

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

معلومات عن موقع VK

معلومات عن موقع VK للتواصل الاجتماعي

بفضل التطور المتسارع الذي تشهده شبكة الإنترنت خلال الفترة الحالية، تعددت أشكال مواقع التواصل الاجتماعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.