إيم سونج كي..”الملك النبيل” لعالم الأدوية

• الاسم: إيم سونج كي.
• السن: 78 عامًا.
• الحالة الاجتماعية: متزوج، ولديه 3 أبناء.
• الشركة: هانمي للأدوية ومستحضرات التجميل
• الثروة: 2.9 مليار دولار
• قيمة الشركة في السوق: تريليون دولار

لقبته الصحف الكورية بـ “الملك النبيل”؛ إذ كان يؤكد دومًا على أنَّ “خلق القيمة” هو المبدأ الثاني الذي يقدمه للشعب الكوري، والعالم أجمع، واستطاع أن يبدأ من الصفر حتى وصل إلى القمة، بثروة بلغت حتى الآن 2.9 مليار دولار.

إنه رائد الأعمال الكوري إيم سونج كي، الذي حقق النجاح من خلال استراتيجية:” احترام الحياة البشرية”، التي وضعها نبراسًا لشركته “هانمي للأدوية والمستحضرات التجميلية”، التي بدأت كصيدلية صغيرة عام 1973، ثم تطوّرت بمرور السنين؛ حتى وصلت لأعلى استثمار في مجال البحث، وتطوير العقارات، من حيث الإيرادات بين شركات الرعاية الصحية المدرجة في كوريا الجنوبية.

المنشأ

وُلد إيم سونج – كي في الأول من مارس عام 1940، في كيمبو بمقاطعة چيونچ چي، ثم درس الصيدلة، وتخرج في جامعة تشونج آنج عام 1965؛ ليحمل حلمه في تأسيس عمله الخاص بعد عام فقط من تخرجه، فأسس صيدلية صغيرة في العاصمة الكورية “سيول” أطلق عليها اسمه.

بعد تأسيسه لشركته الشهيرة، أصبح إيم سونج – كي رئيسًا للجمعية الكورية لبحوث تطوير الأدوية الجديدة، ورئيس رابطة الصناعات الدوائية الكورية.

لم ينشأ إيم سونج – كي مليارديرًا، لكنه مهّد الطريق المثالي لأبنائه؛ للسير على خطاه في عالم الاستثمار، والتميّز في كوريا الجنوبية؛ حتى أصبح أحد أشهر روّاد الأعمال الذين حققوا أحلامهم، ويستعد أبناؤهم لاستكمال المسيرة، مع رصيد بنكي هائل، وشركة تُعد الأفضل في تحقيق العائد الاستثماري، في مجال يختلف عن التكنولوجيا أو السيارات، منافسةً بأرقامها المميّزة إيرادات LG.

هانمي للأدوية

تحت شعار “لتطوير عقاقير أفضل من أجل حياة ثمينة”؛ حرص سونج كي عام 1973، على تحويل صيدليته الصغيرة إلى شركة – مقرها أوليمبك بارك في سيول – تسعى لاقتحام السوق الدولي، كممثل للصناعة الدوائية الكورية، أطلقها عليها اسم “هانمي”؛ ليبدي اهتمامًا بعالم الجمال، ومستحضرات التجميل، بالتزامن مع طرح أول منتجاته “البودرة” المقاومة للبكتيريا.

ساهم سونج – كي في إعادة كتابة تاريخ صناعة الأدوية الكورية؛ حيث بدأ في بيع الأدوية، معززًا موقف شركته بإيمانه الراسخ بأهمية البحث، والتطوير؛ حتى أسس هانمي للكيماويات في عام 1984.

أنفق حوالي 530 مليار وون على مدى خمس سنوات، ونجح في الحصول على صفقات، وعقود ترخيص كبرى، تُقدّر قيمتها بـ 8 ترليون وون، مع شركات الأدوية العالمية في عام 2015.

البث الإذاعي والمرئي

أدرجت شركة هانمي في البورصة عام 1988، كما شارك المساهمون المؤسسون لقطاع سيول للبث الإذاعي والمرئي SBS، عام 1990، حتى دخلت الشركة في قطاع تليفزيون الكابل عام 1997.

في عام 2000، تم تطوير عقار باكليتاكسيل (تاكسول)؛ والذي يُستخدم كعقار مضاد للسرطان، لأول مرة في العالم كدواء عن طريق الفم.

طوّرت هانمي، المضاد الحيوي “سيفترياكسون” الذي وافقت عليه إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وظهر معها عدة مجمعات ومعامل جديدة، تم تغييرها إلى هيكل شركة قابضة عام 2010، وعكفت على إطلاق أدوية، ومستحضرات منها: “دنتون” لعلاج الأرق، عام 2016.

تمكنت هانمي من تحقيق أول وأكبر اتفاقية ترخيص للأدوية المحظورة منذ التسعينيات؛ لاستخدامها في تطوير العقاقير، بالتعاون مع شركات الأدوية الرائدة على مستوى العالم.

وبذلت الشركة جهودًا مضنية؛ لتطوير علاجات لمرض السكري، والسمنة، والسرطان، وأمراض المناعة الذاتية، والأمراض النادرة؛ للحفاظ على صحة المجتمع، وتحسين جودة الحياة، كما حصلت على شهادات GMP من سلطات الأغذية.

تمتلك هانمي العديد من المراكز والمجمعات الطبية، بداية من مركز البحوث 연구센터، ومجمع بلتان؛ الذي يُنتج المواد الصلبة من أقراص وكبسولات، وقطرات للعين، كما يُنتج 70 % من إجمالي مبيعات الشركة، وحصل على شهادة عالمية لعقار تخثٌر الدم عام 2009.

وتمتلك الشركة أيضًا مجمعي بيونجتايك الصناعي؛ الأول لتصنيع المضادات الحيوية، والثاني يختص بالتطوير البيطري.

إنجازات هائلة

في نوفمبر عام 2014، استثمرت الشركة 20 ٪ من المبيعات، حتى وصل سعر سهمها إلى 711 ألف وون كوري، مع توقيع عقد تصدير تكنولوجيا بقيمة 8.4 تريليون وون من عقار داء السكري المستمر “مشروع كوانتوم”، عام 2015.

حققت هانمي كثيرًا من الإنجازات ما بين عامي 2010، و 2015، على صعيد العائدات المالية من كافة أنحاء العالم؛ لذا قرر مؤسسها إيم سونج – كي، تخصيص مكافأة لموظفيه عام 2016، قُدّرت بحوالي 110 مليون وون ( 90 مليون دولار أمريكي) بعد احتلال صدارة المبيعات في كوريا الجنوبية.

الإدارة القائمة على الثقة

تبنت شركة هانمي شعارًا جديدً؛ وهو “الإدارة القائمة على الثقة”؛ لتوضيح روح الشركة التي تتسم دائمًا، بالثقة والشفافية في كل ما تقوم به، حسبما أكد الرؤساء الجُدد للشركة، الذين أبدوا تعهدهم لتطوير هانمي؛ حيث يقوم الشعار على خلق روح للتحدي؛ لتمثيل كوريا في مجال صناعة الأدوية عالميًا.

الدروس المستفادة

1 – تشجيع فريق العمل: على رائد الأعمال تشجيع فريق عمله، كما كرّس سونج كي جزءًا من ثروته، كمكافأة مادية تساند الموظفين على تقديم الأفضل.
2 – الحفاظ على وتيرة البحث والتطوير: يدرس رائد الأعمال مشروعه جيدًا، إلا أنه ينظر بعين ثاقبة إلى التقدّم للأمام، والبحث عن كل جديد؛ لتطوير مشروعه.
3 – تبني شعار محدد: يُمثّل الشعار أهم مراحل العمل داخل الشركات؛ لأنه يُمثّل الفكر الأساسي لرائد الأعمال، ومنظور شركته الخاص التي يريد توصيله للعالم.

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة المقروءة والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

كو إن هوي

كو إن هوي.. مؤسس إل جي للإلكترونيات

الاسم: كو إن هوي الشركة: إل جي للإلكترونيات تاريخ الميلاد: 27/8/ 1906 تاريخ الوفاة: 31 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.