إيمان هدون

إيمان هدون: السوق السعودي يتطلب وقتًا للاستجابة لنظام الامتياز التجاري

تسعى “فرنشايزمي” لاستقطاب العلامات التجارية السعودية عالية المستوى؛ بتأهيل العلامات التجارية للامتياز التجاري(الفرنشايز)، وبناء الأنظمة والاستراتيجيات المهمة، وتدريب أصحاب الامتياز لزيادة فُرص نجاحهم؛ لذا أجرينا في “رواد الأعمال” هذا الحوار مع إيمان هدون؛ أخصائية التسويق بالشركة؛ لاستعراض موقف الامتياز التجاري في المملكة:

  • بم تعرفين نفسك للقراء؟ 

إيمان هدون، أخصائية تسويق بشركة فرنشايزمي.

  • تتحدث شركتكم عن خبرة متراكمة لفريق العمل، فكيف ذلك؟ 

تتمتع شركة فرنشايزمي بخبرات متراكمة ومتعددة في ُمختلف القطاعات؛ لما يتميز به الامتياز التجاري من توسع؛ حيث يخدم العديد من المجالات كقطاع الأغذية، والقطاعات الطبية، والبنوك وغيرها.

تميزت المملكة بعلامات تجارية ناجحة، ورواد أعمال طموحين، لديهم الشغف للاستثمار؛ ما أدى إلى ارتفاع العرض والطلب على الامتياز التجاري في المملكة.

 وتسعى “فرنشايزمي” لاستقطاب العلامات التجارية السعودية عالية المستوى؛ لدعمها وتيسير مساهمتها في رفع مستوى الامتياز التجاري في المملكة؛ من خلال تأهيل العلامات التجارية للامتياز التجاري، وبناء الأنظمة والاستراتيجيات المهمة، وتدريب أصحاب الأمتياز لزيادة فُرص النجاح، والتقليل من الأخطاء الواردة نتيجة قلة التجارب والمعرفة في هذا المجال.

فاضل النصار: السعودية سبقت المنطقة بإصدار تشريع الامتياز التجاري

خدمات متنوعة

  • ماذا تقدم الشركة من خدمات؟ 

تشمل خدمات مجال الامتياز التجاري في “فرنشايزمي”، محورين:

 – خدمات تُقدَّم لمانح الامتياز: ويُقصد بذلك العلامة التجارية الراغبة في التوسُّع، فتُقدَّم الحلول والاستشارات المتعددة لبناء نظام الامتياز التجاري الخاص بها، من خلال دراسة الجدوى، وبناء الاستراتيجيات المناسبة، وبناء الهيكل القانوني للشركة، ثم المساهمة في تسويق هذه الشركات للتوسُّع من خلال الامتياز التجاري إقليميًا ومحليًا، مع تقديم حلول كاملة، كالتدريب والتأهيل والمتابعة والتطوير، وكثير من الخدمات. 

خدمات تقدَّم لممنوح الامتياز: وتتمثل في التدريب والتأهيل، واستقطاب العلامات التجارية المطلوبة للاستثمار، وحلول الوساطة بين الطرفين، ودراسة علامات تجارية محلية أو إقليمية، وعقود العلامة التجارية، والتأكد من أهليتها للامتياز التجاري ودخول السعودية؛ بمساعدة ودعم الممنوح الأنسب، بناءً على رغباته ومتطلبات السوق السعودي.

محمد الحميزي مؤسس “بنان”: المرونة أفضل مميزات مانح الفرنشايز الناجح

مفهوم الامتياز التجاري

  • من خلال متابعتكم للسوق، ما الذي ينقص مفهوم الامتياز التجاري في المملكة؟ 

كان نظام الامتياز التجاري قبل صدوره، الحلقة المفقودة في السوق، الذي قد يتطلب وقتًا للاستجابة لهذا النظام والتعمُّق في معرفة نقاطه؛ لذا سوف نلمس الفائدة بشكل ملحوظ خلال السنوات القادمة؛ فالأنظمة والقوانين عادةً ما تعمل على تنظيم العمل وحفظ حقوق الأطراف المستفيدة، وتُعد الركيزة واللبنة الرئيسة لنجاح أي قطاع تجاري.

  • ما أبرز الشركات والجهات التي استفادت من استشاراتكم؟ 

تعاقدت “فرنشايزمي” مع مختلف الجهات والمجالات؛ فعلى سبيل المثال: 

  • جهات حكومية: مثل “منشآت”، ووزارة الصحة، وجامعة الأميرة نورة.
  • قطاع الأغذية: مثل ماكدونالدز، دوز كافيه، شوبد، رشات سكر، وكاتش أوف ذي داي.
  • مجالات مختلفة: مثل قطاع السيارات، التعليم، القطاع الصحي.
  •  قطاع التجزئة: مثل رتشي، مهارات، الجواد، دهانات الجزيرة، وغيرها.

عقود الفرنشايز

  • بم تنصحين المستثمرين قبل توقيع عقود الفرنشايز؟ 

أنصح المستثمرين بدراسة الفرص المتاحة والعقود بشكل دقيق، إما من واقع خبرته إذا كان له خبرة كافية في دراسة العقود، أو بالاستعانة بمستشارين ذوي خبرة وتجارب السابقة، فالاستثمار رحلة طويلة، والتزام في المال والوقت والجهد؛ لذا يجب استثمار هذه الموارد في المكان الصحيح والمشروع المناسب.

أنمار السليماني: التكامل بين المانح والممنوح يضمن نجاح الفرنشايز

مشكلات تواجه الممنوح

  • ما أبرز المشكلات التي تواجه ممنوحي “الفرنشايز” من الخارج؟ 

يجب ألا نغفل المشكلات العامة التي قد تواجه بعض مستثمري العلامات التجارية القادمة من الخارج؛ إما لافتقاد الخبرة، أو لعدم دراسة السوق جيدًا، فقد تكون العلامة التجارية ناجحة في البلد الأم، وتواجه الفشل في بلد آخر.

وتعود بعض المشكلات أحيانًا إلى عدم كفاءة العلامة التجارية القادمة من الخارج، وعدم تناسبها مع ثقافة المجتمع، واختلاف بعض الوثائق والعقود؛ بحكم اختلاف السياسات والقوانين في الدول، أو قد تكون دون المستوى المطلوب، مع صعوبة التدريب والمتابعة من قبل الشركة الأم؛ بسبب بُعد البلدين.

  • توفر الحكومة دعمًا واسعًا لتمويل “الفرنشايز” المحلي، فكيف ترين النتائج؟ 

على الرغم من الجهود المبذولة لتطوير الخدمات المقدمة وتسهيلها؛ لدعم الامتياز التجاري في السوق السعودي، لكن لا تزال النتائج في نظر كثيرين غير مُرضية بشكل كبير؛ بسبب بعض الشروط المطلوبة للحصول على التمويل، بالإضافة إلى الإجراءات الطويلة التي تستغرق وقتًا لبدء عملية التمويل؛ وذلك بناء على عدة تجارب من خلال عملاء سابقين. 

اقرأ أيضًا:

امتياز التوزيع.. ماهيته ونطاق عمله

امتيازات اللياقة البدنية.. فرص وتحديات الجائحة

تكاليف الفرنشايز.. مسارات أساسية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن سميح جمال

شاهد أيضاً

امتياز التوزيع

امتياز التوزيع.. ماهيته ونطاق عمله

أول ما يلاحظه المتأمل للأدبيات التي تتحدث عن امتياز التوزيع هو ذاك التداخل الشديد بينه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.