إدارة العمل عن بعد

إدارة العمل عن بعد.. الشركات الافتراضية كنمط جديد

السرعة والتبدل والتغير والتطور الدائم هي من بين أبرز سمات العصر الحالي، ولعل من أكثر ملامح هذا التغير أننا صرنا نتحدث عن نمط جديد من الشركات، وهو الشركات الافتراضية التي أمست آخذة في الظهور والانتشار يومًا بعد يوم؛ لذلك صار محتمًا أن تكون إدارة العمل عن بُعد هي الخيار المنطقي المتاح؛ إذ إن هذه الشركات لا تعتمد على طرق العمل التقليدية.

ليس هذا فقط، بل قد تكون هناك حاجة ماسة في بعض الأوقات أو الظروف تحتم اللجوء إلى نمط إدارة العمل عن بُعد، كأن تتعرض الشركة، على سبيل المثال، لظروف قهرية تمنع موظفيها من القدوم إلى مكاتب العمل، وأداء مهامهم بالطريقة التقليدية.

اقرأ أيضًا: فريق العمل.. 6 خطوات ترسم طريق الإبداع

لكن الأمر ليس مقتصرًا على هذا فحسب؛ إذ يمكن أن تقرر شركة ما أن تتحول من كونها شركة تقليدية تسير وتعمل وفقًا للطرق المألوفة والمعروفة إلى شركة افتراضية تعتمد في كل ما تفعله على العمل عن بُعد.

يُفهم من هذا أن العمل عن بُعد أو التحول إلى نمط العمل الافتراضي قد يتم اللجوء إليه بصفته ضرورة ماسة أو استجابة قهرية لظرف معين، كما يحدث في ظل أزمة كورونا على سبيل المثال، وربما نلجأ إليه نظرًا لما ينطوي عليه من مكاسب ومميزات شتى.

إدارة العمل عن بعد

اقرأ أيضًا: النزاع في فريق العمل.. كيف نتعامل معه؟

أسبوع عمل عن بُعد

والآن لنتصور أن شركة من الشركات قررت التحول من النمط الإداري التقليدي إلى النمط الافتراضي، فالمؤكد أن الموضوع يحتاج إلى بعض التدريب والتهيئة والإعداد المسبق لذلك، وهو الأمر الذي دفع Matthew Barby؛ في  مقاله المسمى “The Remote Leader’s Guide to Managing a Team”، إلى اقتراح فكرة “أسبوع العمل عن بُعد” والتي تقتضي أن يعمل فريق العمل في هذه الشركة أو تلك عن بُعد لمدة أسبوع كامل، على أن يتم التواصل فيما بينهم في وقت محدد، وفي نهاية هذا الأسبوع يتولى كل فرد من أفراد الفريق تقييم هذه الفكرة _فكرة العمل عن بُعد_ وهو الأمر الذي سيعمل على بناء التعاطف بين الزملاء، وتطوير أفضل ممارسات العمل عن بُعد.

اقرأ أيضًا: الفريق الافتراضي.. إدارته وعناصره الأساسية

تشير الفكرة التي يطرحها Matthew Barby؛ مدير عمليات الاستحواذ في HubSpot ومؤسس مشارك لـ Traffic Think Tank، إلى أن التحول صوب الشركات الافتراضية أو إدارة العمل عن بُعد ليس سهلًا بحال من الأحوال، وإنما ستكون هناك مجموعة من الجهود الكثيفة حتى نتمكن من تأسيس بيئة عمل مستقرة حتى وإن كانت تتم وتُدار بشكل افتراضي.

يتعلق الأمر، إذًا، بإرساء وتدشين مجموعة من القواعد المنظمة والحاكمة لمثل هذا النمط من الأعمال، وأن يتم تنظيم والاتفاق على كل شيء في اجتماعات دورية تكون معروفة المواعيد سلفًا.

اقرأ أيضًا: فريق العمل الفاعل.. 3 مبادئ أساسية تقودك للنجاح

عادات عمل صحية

ثمة تحدٍ كبير يواجه أولئك الذين قرروا العمل عن بُعد، وهو ذاك التحدي الخاص بالعلاقة أو النقطة التي ينتهي عندها وقت العمل ويبدأ وقت الفراغ؛ إذ إن مشكلة تداخل هذين الوقتين هي واحدة من أكثر المشكلات ذيوعًا بين أولئك العاملين.

ولكي لا يشعر الموظفون العاملون عن بُعد بأنهم يعملون لساعات عمل لا تنتهي، وأن أوقات فراغهم تم اقتحامها، يقترح Matthew Barby أن يشارك المدير نفسه، بصفته شخصًا متمرسًا في إدارة العمل عن بعد ، أوقات فراغه، وهواياته مع أفراد فريقه؛ كي يمنحهم شعورًا بأنه لا يعمل طوال الوقت، وأن النجاح لا يستلزم ذلك أصلًا.

اقرأ أيضًا: التخطيط الاستراتيجي وفريق العمل

ولا تتوقف مهمة مدير العمل عن بُعد عند هذا الحد؛ إذ يذهب Matthew Barby إلى أنه من الواجب عليه أن ينشئ عادات عمل صحية، تسهم في تعزيز الترابط بين أعضاء الفريق، وتسهل التواصل فيما بينهم، بل يجب عليه، في بعض الأحيان، أن يعمل على تعزيز الروابط الشخصية بين أعضاء فريقه؛ حتى يحصل على أفضل أداء وأعلى معدل إنتاج.

اقرأ أيضًا:

أولويات قائد فريق العمل

ثقافة الشركة و”روشتة” الانسجام مع فريق العمل

متى يكون فريق العمل ضرورة؟

الإدارة الذاتية لفريق العمل

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

قواعد المنافسة في الألفية الجديدة

قواعد المنافسة في الألفية الجديدة.. استراتيجيات لازدهار وبقاء الشركات

قيل الكثير عن القرن العشرين وما انطوى عليه من تغيرات، بل إن مفكرين كِبارًا صنفوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.