إثراء

“إثراء” يناقش الفرص والتحديات أمام الصناعة الإبداعيّة والثقافيّة

يستضيف مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) بالشراكة مع منظمة اليونسكو، جلسات النقاش الافتراضية العالمية “صمود الفن” للمرة الأولى على مستوى الخليج العربي؛ والتي تتمحور حول التحديات والفرص التي تواجه مجال الصناعة الإبداعيّة والثقافيّة، في ظل المستجدات الطارئة على القطاع الثقافي نتيجة جائحة “كوفيد-19″؛ وذلك يوم الخميس 26 شوال 1441هـ الموافق 18 يونيو الجاري، في تمام الساعة الثامنة مساءً، بمشاركة 5 من المتخصصين في مجاليّ الثقافة والفن في المنطقة، وستبحث جلسة النقاش التي تأتي تحت عنوان “من الديستوبيا إلى اليوتوبيا: مشهدنا الثقافي المتغير”، التغيرات على المشهد الثقافي الحالي والمسارات المحتملة مستقبلًا من الناحية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية من منظور العالم العربي.

وتأتي جلسات النقاش، في الوقت الذي تخرج فيه المؤسسات الثقافية من حالة الإغلاق إلى عالم مختلف تمامًا عن الذي عهدته منذ أشهرٍ قليلة بسبب جائحة” كوفيد-19″، ما يثير التساؤل حول أثر ذلك على تلك المؤسسات ومستقبل الفن والثقافة، علاوة على مساعدة هذه المؤسسات على استيعاب ومواجهة عالم ما بعد الجائحة.

من جانبه، قال حسين حنبظاظة؛ مدير مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي” إثراء” إن: “المركز قائم على إثراء الفكر و إلهام الخيال وتنمية الإبداع والابتكار، فقد كان هدفنا دائمًا تغيير المشهد الثقافي، إلا أنه وفي خضم الأزمة، نحتاج إلى المزيد من العمل أكثر من أي وقتٍ مضى؛ حيث هناك العديد من الأمور لمناقشتها ولإنجازها، والتي تحتاج إلى تكاتف الجهود كي نتمكن من تخطي هذه المرحلة نحو مستقبلٍ ثقافي أفضل”.

وتستضيف حلقات النقاش الشيخة هلا آل خليفة؛ مدير عام الثقافة والفنون بهيئة البحرين للثقافة والآثار، والدكتورة ليندا كوماروف؛ أمينة الفن الإسلامي ورئيسة قسم فنون الشرق الأوسط بمتحف لوس أنجلوس للفنون، والدكتورة ندى شبوط؛ مديرة مبادرة الدراسات الثقافية والعربية والإسلامية المعاصرة في جامعة شمال تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية، والفنان السعودي أحمد مطر، والفنان اللبناني أكرم زعتري.

ويسعى “إثراء” عبر استضافته هذا النوع من النقاشات الثقافية ذات الطابع العالمي، في هذا الوقت تحديدًا؛ إلى التأكيد على أهمية ضمان استمرارية صناعة الفنون والثقافة والإبداع سواء على مستوى العالم العربي أو على مستوى العالم، مما يعطي دلالة واضحة على دور المركز في تنمية القطاع الثقافي وهو الدور الذي ترتكز عليه برامج “إثراء” ومبادراته.

وقد استضاف إثراء خلال الفترة الماضية عددًا من المعارض العالمية مثل معرض إدفارد مونك، فان جوخ، ليوناردو دافينشي، وغيرها الكثير من معارض متنقلة وعروض مسرحية متنوعة من حول العالم، إلى جانب تنظيمه جائزة “إثراء للفنون” بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة والفنون، علاوة على ما يقدمه “متحف إثراء” من معارض مؤقتة ومجموعة من القطع الفنية والأثرية.

وسيتناول النقاش الذي يستمر على مدى ساعتين العديد من الموضوعات مثل: كيف أثرت جائحة “كوفيد-19” على استهلاك وإنتاج ونشر الثقافة، والأدوار الحالية والمستقبلية للمؤسسات والحكومات والقطاع الخاص في دعم الاقتصاد الثقافي. وما هو حال قطاع الثقافة الآن؟ وكيف نريده أن يصبح مستقبلًا؟ وكيف سيتغير الإنتاج الثقافي ؟ وغيرها من المحاور.

يشار إلى أن منظمة اليونيسكو أطلقت جلسات النقاش العالمية “صمود الفن” بالتزامن مع يوم الفن العالمي الذي صادف 15 أبريل، وهو جهد عالمي كان قد بدأ بنقاشات افتراضية حول التأثير بعيد المدى لجائحة “كوفيد-19” على قطاع الثقافة.

ويمكن التسجيل على الرابط التالي: (من هنـــــــــــــا).

اقرأ أيضًا:

ازدهار سوق البودكاست

ماذا تعرف عن ليزا ديل جوكوندو «الموناليزا»؟

10 معلومات عن ألويس آلزهايمر

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

الشرقية تبدع

إثراء يطلق حملة “الشرقية تبدع” لتشجيع الموهوبين على الابتكار

يطلق مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) -مبادرة أرامكو السعودية للمواطنة- حملة (الشرقية تبدع)، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.