أوبو

“أوبو” تحتفي بخمسة أعوام من الابتكار في شبكات G5

تحتفي “أوبو”، الشركة العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا وصناعة الهواتف الذكية، بمرور خمسة أعوام على أول ابتكاراتها في مجال شبكات الجيل الخامس؛ حيث سجلت الشركة منذ 2015 نجاحات كبيرة في هذا القطاع أسهمت في توفير تقنيات الجيل الخامس لأوسع شريحة من المستهلكين.

ومع مرور خمسة أعوام على انطلاق هذه المسيرة أطلقت “أوبو” هذا العام هاتفين ذكيين يدعمان تقنيات الجيل الخامس، هما “أوبو فايند X2 برو 5G”، الذي أطلقته في الشرق الأوسط مطلع هذا العام، و”أوبو رينو 4 برو 5G” الذي أطلقته الشركة في المنطقة خلال الشهر الماضي.

ويُلبّي هاتف “رينو 4 برو 5G” احتياجات المستخدمين في أسواق المنطقة التي  تتوجّه نحو تقنيات الجيل الخامس بتسارع كبير مقارنة مع باقي مناطق العالم، وزودت أوبو الجهاز بمعالج كوالكوم سنابدراغون 765G، الذي يُعد أفضل معالج متكامل يدعم شبكات الجيل الخامس. ويدعم هاتف رينو 4 برو 5G أيضًا تقنية تسريع القناة المزدوجة لاتصالات الجيل الخامس وشبكة الواي فاي لضمان تجربة اتصال أكثر سرعة.

وأصبحت أوبو، التي تأسست عام 2004، من أبرز الأسماء الرائدة عالميًا في مجال التكنولوجيا؛ حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم، وتُعد من أوائل الشركات التي دخلت مجال الجيل الخامس عالميًا، وقدمت ابتكارات غير مسبوقة في هذا المجال، أسهمت من خلالها في تطوير هذه التقنيات وتسريع انتشارها في مختلف أنحاء المنطقة والعالم.

ووفقًا لتقرير صادر عن رابطة “جي إس إم إيه”، من المتوقع أن تحتضن المنطقة أكثر من 45 مليون من مستخدمي اتصالات الجيل الخامس بحلول عام 2025، وتمثل شبكات الجيل الخامس قفزة نوعية حقيقية في مجال الأجهزة المتصلة بالإنترنت؛ نظرًا لسرعات الاتصال العالية وانعدام التأخير في الاستجابة بشكل شبه كامل؛ حيث يتيح دمجها مع الابتكارات التقنية الأخرى تقديم تجربة مستخدم غير مسبوقة، عبر عدد أكبر من الأجهزة والخدمات المتصلة.

وأرست أوبو، على مدى الأعوام الخمسة الماضية، معايير جديدة في عالم الاتصالات، وعززت خبراتها في مجال تطوير البرمجيات والأجهزة التي تعزز انتشار تقنيات اتصالات الجيل الخامس، نذكر منها خمس تقنيات كانت أوبو سبّاقة في طرحها عالميا:

  1. أول اتصال فيديو عبر شبكة الجيل الخامس باستخدام تقنية الضوء المنظم ثلاثي الأبعاد: أجرت أوبو، في مايو 2018، تجربة أول اتصال فيديو عبر شبكة الجيل الخامس باستخدام تقنية الضوء المنظم ثلاثي الأبعاد، التي تتيح عرض صور ثلاثية الأبعاد. وتم بث هذا الاتصال وعرض الصور على شاشة مستقلة باستخدام نماذج أولية لمحطات نيو راديو من الجيل الخامس، التي قامت بتطويرها شركة “كوالكوم تكنولوجيز”.
  2. أول اتصال فيديو مع مشاركين متعددين في العالم عبر تطبيق “وي تشات” باستخدام شبكة الجيل الخامس: نجحت أوبو، في نوفمبر 2018، في إجراء أول اتصال فيديو لمشاركين متعددين في العالم عبر تطبيق “وي تشات” باستخدام شبكة الجيل الخامس، استنادًا إلى نموذج أولي يدعم شبكات الجيل الخامس من جهاز أوبو. واستمر الاتصال بنجاح لمدة 17 دقيقة في بيئة شبكة الجيل الخامس وسرعة بلغت 100 ميجا بايت.
  3. أول هاتف ذكي يدعم اتصالات الجيل الخامس مزود بشريحة الجيل الخامس من كوالكوم في العالم: أطلقت أوبو، خلال عام 2019، أول هاتف ذكي يدعم اتصالات الجيل الخامس مزود بشريحة الجيل الخامس الجديدة من كوالكوم، ما أسهم في تحسين تجربة المستخدمين بشكل كبير. وكانت شريحة اتصالات الجيل الخامس الجديدة كوالكوم أول شريحة تدمج حزمة النطاق الأساسي لشبكة الجيل الخامس ومودم الاتصال بشبكات الجيل الخامس ضمن المعالج.
  4. أول فندق متنقّل في العالم مزوّد بتقنية الجيل الخامس: عقب الإطلاق الناجح لهاتف “رينو 5G”أطلقت أوبو، في يوليو 2019، فندق أوبو 5G، وهو أول فندق متنقّل مزود بتقنيات اتصالات الجيل الخامس في العالم، في أستراليا. وقامت أوبو بتحويل حاوية شحن بطول 40 قدمًا إلى جناح فندقيّ فاخر مزود بأحدث تقنيات المنازل الذكية.
  5. أول هاتف ذكي تجاري يدعم اتصالات الجيل الخامس في أوروبا: مع إطلاقه للبيع في سويسرا في مايو 2019، أصبح هاتف “أوبو رينو 5G” أول هاتف ذكي تجاري يدعم اتصالات الجيل الخامس في أوروبا، أعقبه إطلاق أوبو للهاتف في سوق منطقة الخليج بعد بضعة أشهر، ليكون أول هواتف الجيل الخامس التي تطلقها العلامة في المنطقة. ويقدم “أوبو رينو 5G” تجربة استخدام متفوقة عبر الجمع بين أحدث تقنيات اتصالات الجيل الخامس والميزات الرائدة لسلسلة هواتف أوبو رينو الذكية.

وبهذا الصدد، قال إيثان تشيوي؛ رئيس “أوبو الشرق الأوسط وإفريقيا”: “تتميز أوبو بمكانتها الرائدة في تعزيز انتشار تقنيات الجيل الخامس عبر تقديم مجموعة واسعة من الأجهزة والتطبيقات القائمة على هذه التقنيات؛ حيث أتاحت اتصالات الجيل الخامس في أجهزة الفئة المتوسطة، خاصة مع إطلاق أحدث هواتفها الذكية “رينو4 برو 5G”، الذي يُعد إنجازها الجديد في مسيرتها التي بدأتها قبل خمسة أعوام”

وأضاف: “يسهم التقارب بين اتصالات الجيل الخامس وغيرها من التقنيات في توفير فرص لتقديم خدمات وتجارب جديدة، نعمل جاهدين على وضعها في متناول جميع المستخدمين. وتهدف هواتف الجيل الخامس من أوبو، مع دخولنا حقبة “التكامل بين إنترنت الأشياء”، إلى تزويد المستخدمين بمجموعة أوسع من الخيارات والقيمة التي تعزز تجربتهم”.

وبالإضافة إلى هواتف الجيل الخامس الذكية، تقدم أوبو مجموعة غنية من الأجهزة، تشمل أجهزة اتصالات الجيل الخامس CPE، وساعة أوبو الذكية، وسماعة أوبو إنكو اللاسلكية، والعديد من الأجهزة الذكية؛ للاستفادة من الميزات التي تقدمها اتصالات الجيل الخامس، لتقديم تجربة مستخدم متكاملة.

وأعلنت أوبو، في عام 2019، خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليارات دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير؛ لابتكار تقنيات أساسية تشمل اتصالات الجيلين الخامس والسادس، والذكاء الاصطناعي، والواقع المعزز، والبيانات الضخمة، فضلًا عن العديد من المجالات التقنية الرائدة.

ونشرت أوبو تقنياتها الحائزة على براءة اختراع في مجال اتصالات الجيل الخامس في أكثر من 20 دولة ومنطقة في مختلف أنحاء العالم؛ حيث أشارت مؤسسة الأبحاث اليابانية الرائدة  “إن جي بي كوربوريشن” (NGB Corporation)، إلى أن أوبو تعد ضمن أفضل 10 شركات عالمية من حيث عدد براءات الاختراع المسجلة في مجال اتصالات الجيل الخامس.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليارات دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير؛ لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهودًا دائمة لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين بمختلف أرجاء العالم، وذلك انسجامًا مع فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية؛ إذ تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة؛ حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم “سمايل فون”، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها لاحتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلًا عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتم تصنيف علامة أوبو خامس أفضل علامة تجارية للهواتف الذكية في العالم؛ حيث توفر منتجات تقنية متميزة لقاعدتها العالمية من المستهلكين عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم  ColorOS  وخدماتها الإلكترونية، مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وأربعة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غربًا وصولًا إلى شنجن شرقًا، كما افتتحت الشركة مركزًا دوليًا للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دورًا محوريًا في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن “أوبو الشرق الأوسط وإفريقيا”

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2015؛ عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة؛ حيث أطلقت عملياتها في المملكة العربية السعودية في عام 2019.

وتتمتع أوبو حاليًا بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقًا في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا وشرق المتوسط.

وسعيًا لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشيًا مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017، وأصبحت بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال إفريقيا.

وهي عملت على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دومًا على تخصيص حملاتها الترويجية وفقًا للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

 

وبدأت الشركة، خلال العام الماضي، تعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديدًا؛ حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقًا من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلًا عن الحملات الخيرية.

اقرأ أيضًا:

مقارنة بين «آيفون 12 برو ماكس» و«سامسونج زد فولد 2»

مميزات هاتف OnePlus 8T الجديد

مميزات iPhone 12 ونسختيه “Mini” و”Pro”.. كيف تختار الأفضل؟

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

أجهزة Mac الجديدة

أجهزة Mac الجديدة.. تقنيات خارج الصندوق

لا تعلن Apple عادةً عن منتجات جديدة في أواخر هذا العام، ولكن هذه مناسبة خاصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.