أهم 3 أنواع للتسويق

أهم 3 أنواع للتسويق.. سبل اختيار الاستراتيجية

يقودنا الحديث عن أهم 3 أنواع للتسويق إلى الإشارة لأحدث الممارسات في هذا المجال؛ إذ إن التسويق كنظام وكممارسة يتطور بشكل مطرد؛ فهو قائم حول احتياجات المستهلكين، تلك الاحتياجات التي لا تكف عن التطور.

أهم 3 أنواع للتسويق

وفي الغالب عندما تظهر احتياجات جديدة فإنها تنفي احتياجات قديمة كانت قائمة بالفعل، يعني هذا أن نظريات التسويق القديمة لم تعد تجدي نفعًا حيال هذا التطور الذي يلاحق الأسواق وحاجات المستهلكين على حد سواء.

لكن ما الذي سنستفيده من معرفة أهم 3 أنواع للتسويق على سبيل المثال؟ إن الفكرة الأساسية التي يحاول موقع «رواد الأعمال» إمدادك بها هي أنه كلما تمكنت من الإحاطة علمًا بأنواع التسويق المختلفة كنت أقدر على اختيار الاستراتيجية التسويقية المناسبة للتعامل مع العملاء، وتسويق منتجاتك أو خدماتك لهم على النحو الصحيح.

اقرأ أيضًا: التسويق الأخضر المستدام.. نحو استشراف حقبة خضراء جديدة

  • التسويق الأخضر

آثرنا أن نصدر حديثنا عن «أهم 3 أنواع للتسويق» بهذا النوع لاعتبار أساسي مفاده أن التسويق الأخضر هو ترجمة واقعية للوعي البيئي والمسؤولية الاجتماعية الواقعة على كاهل الشركات والمسوقين على حد سواء؛ إذ يعمل على حماية البيئة من شتى الأخطار التي تتعرض لها.

إذًا، يمكن القول إن التسويق الأخضر هو تسويق المنتجات بطريقة صديقة للبيئة؛ حيث يجمع بين إرضاء رغبات واحتياجات المستهلك من جهة، والحفاظ على البيئة الطبيعية وحمايتها من جهة أخرى.

وقد تنتج الشركات الخضراء سلعًا صديقة للبيئة، أو تتبنى طريقة إنتاج أقل ضررًا بالموارد الطبيعية، يُعرف التسويق الأخضر أيضًا باسم التسويق المستدام.

أهم 3 أنواع للتسويق

وينظر إلى التسويق الأخضر باعتباره:

«عملية نظامية متكاملة تهدف إلى التأثير في تفضيلات العملاء؛ عبر دفعهم إلى اقتناء منتجات غير ضارة بالبيئة، وتعديل عاداتهم الاستهلاكية، والعمل على تقديم منتجات تلبي رغبات هذا الاتجاه؛ بحيث تكون المحصلة النهائية هي الحفاظ على البيئة، وحماية المستهلكين، وتحقيق الأرباح للشركة».

ما نفهمه من هذا أن التسويق الأخضر ليس اشتغالًا على الطرق والاستراتيجيات التسويقية الصديقة للبيئة فحسب، ولكنه، وفي الوقت نفسه، محاولة للتأثير في خيارات المستهلكين وتعديل سلوكهم بما يتوافق مع الاحيتاجات البيئية أو المصالح الاجتماعية في شكلها الأعم.

اقرأ أيضًا: التسويق الأخضر.. طوق نجاة القرن 21!

  • التسويق الشامل Holistic Marketing

تكمن فضيلة التسويق الشامل _الذي هو واحد من أهم 3 أنواع للتسويق_ في كونه ينظر إلى التسويق باعتباره عملية شاملة، ومكون حيوي للاقتصاد والمجتمع الأوسع، كما يمكّن التسويق الشامل الشركة من رؤية جهودها التسويقية “ككل” وتطوير خطة تسويق شاملة كاملة.

والمنظمة، منظورًا إليها من هذه الزاوية، ليست مجرد كيان منعزل عن مجمل المجريات الاقتصادية، بل ترس في آلة كبيرة هي المجتمع بمعناه الواسع.

إن التسويق الشامل، كما نفهمه، هو محاولة وضع المنظمة في قلب المجتمع ككل، والعمل على تطوير وجهات نظر متعددة حول الأنشطة التجارية للشركة بدلًا من التمسك بنهج أحادي البعد.

وعلى هذا، فعندما يتعلق الأمر بالتسويق فكل شيء مهم، وكل معطى، مهما كان ثانويًا أو بسيطًا، يمكن أن يؤثر في العملية التسويقية ككل ويتأثر بها. وتساعد مسلكية الشمول تلك التي ينتهجها المسوقون المؤمنون بهذا النوع من التسويق في امتلاك نظرة عامة حول الشركة وأدائها، وكيفية الوصول إلى العملاء وخدمتهم على النحو الأمثل.

يُعتبر التسويق الشامل هونظام العمل بأكمله أثناء تطوير استراتيجية التسويق. ولا ينصب التركيز فقط على المنتجات والخدمات المقدمة ولكن أيضًا على الأشخاص الذين يشاركون في إنشائها وتسويقها؛ حيث تم تصميم كل مكون من مكونات استراتيجية التسويق كجزء من استراتيجية موحدة شاملة.

أهم 3 أنواع للتسويق

اقرأ أيضًا: التسويق عبر Mailchimp.. مزايا بلا حدود

  • التسويق التنظيمي Organizational Marketing

هذا هو النوع الأخير من ضمن أهم 3 أنواع للتسويق، وأرجئناه إلى نهاية هذا المقال نظرًا لما ينطوي عليه من أهمية؛ فهو تسويق طموح، لا يطمح إلى التسويق للأفراد، وإنما يستهدف المنظمات الأخرى؛ أي أنه يندرج تحت فئة B2B.

ومن حيث التعريف، فإن التسويق التنظيمي هو نشاط بشري موجه نحو تلبية رغبات واحتياجات المنظمات؛ من خلال عملية التبادل.

وتنقسم الأسواق التنظيمية إلى أربعة مكونات:

  • السوق الصناعية:

تلك التي تشمل الأفراد والشركات الذين يشترون السلع والخدمات؛ من أجل إنتاج سلع وخدمات أخرى.

  • الموزعون:

وهو سوق يتكون من الأفراد أو الشركات الذين يشترون السلع والخدمات التي ينتجها الآخرون لإعادة بيعها للمستهلكين.

  • السوق الحكومي:

ويتكون من الجهات الحكومية على جميع المستويات التي تشتري السلع والخدمات لأداء مهام الحكومة.

  • السوق المؤسسي:

وهو ذاك الذي يتكون من الأفراد والشركات، مثل المدارس أو المستشفيات، التي تشتري السلع والخدمات لمنفعة أو استخدام الأشخاص الذين ترعاهم المؤسسة.

اقرأ أيضًا:

البيع بعد كورونا.. كيف تستعيد السيطرة؟

كيف تسوق لمتجرك الإلكتروني؟

التسويق عبر محركات البحث.. كيف تصل إلى العملاء؟

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

التسويق عبر Mailchimp

التسويق عبر Mailchimp.. مزايا بلا حدود

يرُد التسويق عبر Mailchimp الاعتبار لفكرة التسويق عبر البريد الإلكتروني بشكل عام؛ خاصة أنها أمست …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.