أهمية مواقع التواصل في عصر الكورونا

أهمية مواقع التواصل في عصر الكورونا.. عالم افتراضي مُنقذ

ربما لم يسبق في تاريخ البشرية إتمام عملية التواصل بهذه السرعة، وهو ما حدث أثناء انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»؛ حيث إن المواقع مثل: Twitter وFacebook وInstagram وغيرها أصبحت من أهم المصادر الأساسية للمعلومات، ما دفع البعض للتساؤل: ما هي أهمية مواقع التواصل في عصر الكورونا؟

في الحقيقة لعبت منصات التواصل دورًا محوريًا في توليد الشعور بالرفقة ونشر المعرفة والتوظيف والتعاون من أجل البحث وتنسيق الاستجابة والدعوة المتعلقة بكوفيد 19.

ونظرًا للقيود العالمية المفروضة على عقد الأحداث والاجتماعات وجهًا لوجه؛ أدت مواقع التواصل الاجتماعي أدوارًا عديدة كونها منقذة للبشرية؛ حيث شهد العالم في الأشهر القليلة الماضية أحداثًا واسعة النطاق تم تنظيمها رقميًا بواسطة منصات التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى أنه تم تحويل الأنشطة التعليمية والمهنية إلى الفضاء الرقمي.

أهمية مواقع التواصل في عصر الكورونا

وفقًا للإحصائيات التي صدرت في مطلع الربع الثاني من العام الجاري نما متوسط ​​الوقت الذي يقضيه المستخدم على مواقع التواصل الاجتماعي بنسبة 30% خلال أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد -19»، وأدت هذه الزيادة لاستخدام منصات التواصل إلى جانب التحول نحو التجارة الإلكترونية.

اقرأ أيضًا: تكاليف المشاريع الصغيرة.. كيف يمكن تحديد رأس المال؟

لذلك؛ يستعرض موقع «رواد الأعمال» أهمية مواقع التواصل في عصر الكورونا على النحو التالي..

  • مصدر قوي وفعال للمعلومات

مع بداية انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم لم يكن لدينا المزيد من المعلومات حول هذا الحدث العالمي، والتي يُمكن أن تساعدنا في الحفاظ على سلامتنا، ولكن مواقع التواصل الاجتماعي كانت تُساعدنا في فهم أفضل لما يحدث وكيف يمكن أن يؤثر فينا وفيمن نحبهم، كما حرصت مواقع التواصل على تزويد مستخدميها في جميع أنحاء العالم بالإجراءات الوقائية.

أهمية مواقع التواصل في عصر الكورونا

  • التأثير في استجابة الجمهور

يتمتع المليارات بحرية مشاركة آرائهم حول «كوفيد-19» عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، مثل: فيسبوك وتويتر وإنستجرام وسناب شات ولينكد إن، فمع انتشار جائحة كورونا يومًا بعد آخر، رأينا أفرادًا ومؤسسات وشركات يستخدمون مواقع التواصل لنشر الوعي بفيروس كورونا، بالإضافة إلى الإجراءات العامة التي يمكن اتخاذها.

اقرأ أيضًا: أشهر العادات الخاطئة لدى الأثرياء.. 10 سلبيات

  • وسيلة قوية لإضفاء الإيجابية

لا نُنكر أنه بفضل منصات مواقع التواصل الاجتماعي كانت هناك وفرة من المعلومات الحيوية المنقذة لحياة الملايين من الأشخاص حول العالم، كما لعبت دورًا مهمًا في عملية التواصل بالفيديو عن طريق تفعيل العديد من التقنيات التي تسمح بمشاركة أكثر من 100 فرد في المكالمة الواحدة، بالإضافة إلى أنها سهلت على الفرد القدرة على مشاركة الخبرات مع العائلة والأصدقاء؛ لمكافحة العزلة مع تذكيرنا أيضًا بأننا جميعًا في هذا معًا.

  • منصة تسويقية فعالة

يُمثل انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد -19» لحظة حاسمة للعديد من العلامات التجارية في كيفية اختيارها لتسويق منتجاتها؛ حيث رأينا المزيد من العلامات التجارية تُسوق للمنتجات أو الخدمات التي تُقدمها بين مستخدمي مواقع التواصل، مستغلين الفترة التي كان يقضي فيها نصف سكان الكوكب من 8 إلى 12 ساعة يوميًا على منصات التواصل، وهو ما ساعدهم في تحقيق أعلى نسب مبيعات ممكنة.

  • إحياء التجارة الإلكترونية

أدت مواقع التواصل الاجتماعي دورًا محوريًا في إحياء وتقدم مجال التجارة الإلكترونية أثناء انتشار فيروس كورونا؛ حيث كان المستهلكون يتسوقون أثناء فترة العزل المنزلي عبر منصات التواصل الاجتماعي وكانوا يتطلعون إلى العلامات التجارية للحصول على المنتجات والخدمات الضرورية بالنسبة لهم.

وفي هذا الصدد تُشير بعض التقارير إلى أن ما يريده الناس من العلامات التجارية على منصات التواصل تغير بشكل كبير مع الخصومات والعروض الترويجية التي أخذت زمام المبادرة.

اقرأ أيضًا:

كيف توسع نشاطك التجاري على إنستجرام؟.. أدوات فعّالة

ريادة الأعمال والقضاء على البطالة.. حلول فعالة

الحظر على مواقع التواصل الاجتماعي.. كيف تحمي حسابك من الاختراق؟

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

ميزة Twitter Spaces

ميزة Twitter Spaces.. المنافس الأقوى لتطبيق كلوب هاوس

في مطلع شهر فبراير الماضي كشف موقع التدوينات القصيرة «تويتر» عن أنه سيبدأ في اختبار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.