أهمية مواقع التواصل الاجتماعي لمندوب المبيعات

أصبح استخدام الشركات لمواقع التواصل الاجتماعي أمرًا أساسيًا؛ لتوصيل رسائلها وأهدافها ومنتجاتها إلى أكبر جمهور ممكن؛ وهو ما يجعل رواد الأعمال مطالبين بمعرفة كيفية الاستفادة المُثلى من تلك المواقع.

فيما يلي خمس طرق تجعل مهمة مندوب المبيعات أكثر سهولة وفعالية، باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي:

1- تسريع بناء العلاقات:
يميل الناس عادةً للعمل مع من يعرفونهم، فكان موظفو المبيعات في السابق يقضون ساعات طويلة في إجراء مكالمات هاتفية مع العملاء وجدولة الاجتماعات الشخصية وحضور الفعاليات، لكنَّ مواقع التواصل الاجتماعي سهلت على مندوبي المبيعات التفاعل مع عملائهم المحتملين بشكل أكبر من خلالها. وهذا لا يعني أن تحل مواقع التواصل الاجتماعي محل التفاعل البشري، بل ينبغي استخدامه كوسيلة أخرى للتواصل.

2- جعل مندوبي المبيعات أكثر اطلاعًا:
يمكن لمندوبي المبيعات الحصول على رؤية واضحة لجميع جوانب السوق الخاصة بهم؛ من خلال الاطلاع على مواقع التواصل الاجتماعي الأساسية؛ وذلك للحصول على التغذية الراجعة من تعليقات عملائهم، وجمع المعلومات عن نقاط القوة والضعف لدى منافسيهم، والحصول على أفكار حول توجهاتهم في صناعتهم.

3- بناء الثقة مع العملاء الحاليين والمحتملين:
تساعد مشاركة المحتوى المترابط وإلهام للعملاء المحتملين والموظفين بانتظام، في جعل مندوبي المبيعات مصدرًا للحصول على المعلومات داخل مجالهم، مع تضمين المعلومات المتعلقة بالمنتجات والخدمات الخاصة بصناعتهم في هذا المزيج. كذلك، يجب على مندوبي المبيعات السعي إلى مشاركة المحتويات الأخرى التي تجذب المتابعين إلى ملفاتهم الشخصية مرارًا وتكرارًا.

4- إتاحة تواصل أعمق مع العملاء:
عندما يختار العملاء الاشتراك في مواقع التواصل الاجتماعي، يصبحون أكثر تفاعلًا بشكل شخصي مع العلامة التجارية نفسها، ومع مندوب المبيعات الذي يمثلها، كما تساعد مندوبي المبيعات في جمع معلومات مهمة عن العملاء، بدءًا من أعياد ميلادهم إلى أحداث الحياة المهمة، والتي يمكن أن تؤدي إلى مناقشات أكثر خصوصية.

5- مساعدة مندوبي المبيعات على كسب عملاء محتملين:
تعد مواقع التواصل الاجتماعي مكانًا رائعًا للعثور على العملاء المحتملين، فإبداء الإعجاب والتعليقات على مشاركات LinkedIn، من الأشخاص الذين يضعون الإعجاب والتعليقات على لينكدإن، ويقومون بإعادة تغريدات تويتر، ومتابعي صفحة الفيسبوك، جميعها أماكن واضحة للبدء، لكن مواقع التواصل الاجتماعي الثلاثة الكبرى، ليست بالتأكيد هي المصادر الوحيدة لعروض المبيعات الحقيقية، بل تُعد المدونات والمحادثات المباشرة وأقسام التعليقات على مواقع الويب أيضًا أماكن رائعة للتفاعل مع العملاء المحتملين الذيِّن يتعاملون مع العلامة التجارية.

يمكن لمواقع التواصل الاجتماعي أن تكون أداة مهمة لمندوبي المبيعات، عندما تستخدم بشكل صحيح، فمشاركة المعرفة الصناعية التي تهم العملاء الحاليين والمحتملين بطريقة جذابة، بعيدًا عن المبيعات، يمكن أن تتيح علاقات أسرع وأكثر أهمية؛ ما يعود بالنفع على الجميع.

عن مارك هيويت

كاتب أمريكي ؛ مدرب، ومتخصص في قيادة وبناء الفريق، والأعمال الاجتماعية،لديه خبرات رقمية، قائد في مجال المبيعات والتكنولوجيا، وهو مؤسس مشارك في « سوشالي سافي«.

شاهد أيضاً

أهمية الشبكات الاجتماعية في مكان العمل

إذا كنت تؤمن بما تعرضه على التلفزيون، فليس من الصعب تجاهل تأثير الشبكات الاجتماعية على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.