أهمية ريادة الأعمال

أهمية ريادة الأعمال.. ميزة استشراف المستقبل

تأتي أهمية ريادة الأعمال من قدرتها على استشراف المستقبل، وامتلاك رؤية جديدة والعمل وفقًا لها، وبهذا المعنى يمكن القول إن رواد الأعمال ذوي أيادٍ بيضاء على الاقتصاد والمجتمع بل على الحضارة ككل؛ فكم من سلع ومنتجات ابتكروها، والتي أحدثت نقلات نوعية على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي.

واللافت في ريادة الأعمال أنها عبارة عن نظام يحقق الربح والمنفعة للجميع؛ فهي، من حيث الأصل، الإتيان بحل مبتكر لمشكلة قائمة بالفعل؛ بحيث يضمن هذا الحل تحقيق الربح من جهة، ومنفعة المجتمع من جهة أخرى.

اقرأ أيضًا: تطور ريادة الأعمال خلال الـ 5 أعوام الأخيرة

توفير فرص العمل

ليس غريبًا أن يتنامى الاهتمام بريادة الأعمال خلال الحقب الأخيرة الماضية؛ إذ إن الارتفاع المتزايد في نسب البطالة، وغياب الأمان الوظيفي، وعدم الحصول على الأجور الكافية، أو غير المتناسبة مع معدلات التضخم الآخذة في التصاعد، رافقه زيادة الاهتمام بريادة الأعمال، والإقبال على تأسيس المشروعات الخاصة.

إن ريادة الأعمال، بهذا المعنى، هي وليدة الأزمة، وهي طوق النجاة كذلك، وكفى بهذا دليلًا على أهمية ريادة الأعمال، كما أن زيادة الإقبال على العمل الحر كان بمثابة نتيجة لتغير الهياكل الاقتصادية، أو أقل أنماط الإنتاج في كثير من البلدان، والتخلي الدائم عن نموذج دولة الرفاة الاجتماعي، وهو ما ترك الناس في مواجهة مصيرهم من بطالة وخلافه.

وحيال أوضاع كهذه لم يكن من خيار آخر سوى الذهاب إلى العمل الحر، ومحاولة العثور على فكرة والحصول على الربح من خلالها. وعملت بعض الدول على تعزيز ثقافة العمل الحر لدى مواطنيها، فأسست معاهد وكليات، ودشنت دورات لتعليم ريادة الأعمال ورسم طريق النجاح فيها.

اقرأ أيضًا: التحول الرقمي وريادة الأعمال.. التأثير والتأثر

رفع كفاءة العامل البشري

ومما يلتحق بهذا الجانب (توفير فرص العمل) هو العمل على رفع كفاءة العامل البشري؛ حيث إن الشركات الناشئة والمتوسطة لا تعمل، فقط، على استقطاب المهارات والكفاءات، وإنما تعمل في الوقت ذاته على رعاية المواهب الشابة التي ما لبثت تتلمس طريقها بعد، وتوفير التدريب اللازم لتطورها وصقل مهاراتها؛ ولذلك يمكن اعتبار الشركات الناشئة بمثابة حاضنات لتنشئة المواهب وتربيتها.

أهمية ريادة الأعمال

تعزيز الابتكار

إن ريادة الأعمال هي ابتكار في الرؤية وفي الأداء أيضًا؛ فهي، كما يعرفها M. Kirzner، إدراك ما لم يدركه الآخرون، كما أنها تطبق رؤاها وتصوراتها بطريقة رائدة ومبتكرة. يتطلب العثور على مشكلة ما ابتكار في الرؤية، ويستلزم تقديم الحل الرائد ابتكارًا في الأداء.

وبهذا يمكن القول إن رواد الأعمال هم صانعو الابتكار، ومن خلال ابتكاراتهم تظهر مشاريع جديدة، ومنتجات، وتكنولوجيا، وأسواق جديدة.. إلخ.

اقرأ أيضًا: ريادة الأعمال أم الوظيفة؟.. فحص موضوعي لمتناقضين

تنمية المجتمع

ثمة هدفان أساسيان لريادة الأعمال: تحقيق الربح المستدام، وخدمة المجتمع، وتقوم فلسفتها على الموازنة بين هذين الهدفين. وبالتالي يمكن القول إن المجتمعات التي لديها أكبر عدد من المشروعات الريادية والشركات الناشئة هي أكثر المجتمعات رقيًا وتقدمًا.

وإذا كانت ريادة الأعمال تصنع فرص عمل وتسهم في رفع كفاءة العامل البشري، فالمؤكد أن لهذا انعكاسات اجتماعية على نوعية حياة البشر ورفع مستوى معيشتهم.

النمو الاقتصادي

تسهم المشروعات الريادية في رفد الاقتصادات الوطنية بالكثير من المزايا والفرص، ولعل أبرزها الإسهام في إجمالي الاقتصاد القومي؛ ولأجل هذا اعتبرت ريادة الأعمال نموذجًا اقتصاديًا مستدامًا في الكثير من بلدان العالم.

ولكي تظهر لك أهمية ريادة الأعمال على الصعيد الاقتصادي لك أن تعلم أن مشروعات رواد الأعمال تسهم في أمريكا بأكثر من 50% من إجمالي اقتصادها القومي، و60% في الصين، و70% في هونج كونج، وبالتالي أمست هذه المشروعات عصب الاقتصاد في معظم دول العالم المتقدم على الأقل.

اقرأ أيضًا:

تأثير ريادة الأعمال على الاقتصاد العالمي

5 أمور تقنعك باقتحام عالم ريادة الأعمال

استكشف ريادة الأعمال في 6 نقاط

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

قائمة الأثرياء

كيف تلتحق بقائمة الأثرياء العالمية؟

تحتوي قائمة الأثرياء العالمية على العديد من أسماء رواد الأعمال، والمشاهير ممن استطاعوا أن يتغلبوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.