أهمية دراسة السوق

أهمية دراسة السوق قبل بداية المشروع.. خطوة النجاح الأولى

لا يُمكن أبدًا التقليل من أهمية دراسة السوق قبل بداية المشروع التجاري، خاصة أنها تُعد جزءًا أساسيًا من استراتيجية إنشاء الأعمال التجارية؛ حيث لا تستطيع أي شركة أو مؤسسة تجارية أن تُحقق نجاحًا كبيرًا دون إجراء دراسة شاملة عن السوق.

في ظل المنافسة القوية التي يشهدها السوق العالمي يومًا بعد آخر تُساعد عملية دراسة السوق، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يبدأون نشاطًا تجاريًا جديدًا، في قياس المخاطر التي ينطوي عليها تنفيذ الإجراءات المختلفة الخاصة بالمشروع، فإذا كانت دراسة السوق الخاصة بك تُقدم دليلًا على النجاح فيجب عليك البحث عنه، وإذا لم تُقدم دراسة السوق الخاصة بك بيانات أو ثقة كافية فلا يجب عليك المخاطرة.

اقرأ أيضًا: أفكار مشاريع في مجال الإنترنت.. فرصة الاستقلال المادي

أهمية دراسة السوق قبل بداية المشروع

يجري أصحاب الشركات الجديدة التي تُحقق نجاحًا كبيرًا العديد من الدراسات عن السوق بطريقة منتظمة؛ للكشف عن المشاكل التي تواجه المستهلكين وتحديد المنافسين الواقعيين، وتتم عملية دراسة السوق على مرحلتين مختلفتين من دورة حياة الأعمال؛ حيث تتمثل الأولى في مرحلة ما قبل الإطلاق والثانية ما بعد الإطلاق؛ ما يُمكن رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من فهم أكبر للسوق منذ البداية الأولى لوضع استراتيجية عمل صحيحة لتأسيس وتنمية العلامة التجارية؛ حتى تتفوق على المنافسين وتلبي متطلبات المستهلكين.

إذًا يُمكننا القول إن دراسة السوق تُعد من أبسط الطُرق التي يُمكن لرواد الأعمال الاعتماد عليها لفهم احتياجات السوق وتحديد الجمهور المستهدف، إضافة إلى مواكبة جميع اتجاهات السوق والحفاظ على ميزة التنافسية؛ لذلك يتناول موقع «رواد الأعمال» أهمية دراسة السوق قبل بداية المشروع التجاري.

ما هي دراسة السوق؟

قبل فهم أهمية دراسة السوق يجب عليك أولًا معرفة ما هي دراسة السوق؛ حيث يُمكن تلخيص هذا المفهوم بالدراسة التي يجريها رواد الأعمال المبتدئون والباحثون عن الاستقلال المالي؛ لتحديد الخدمات التي سيقدمها المشروع التجاري من أجل الوصول إلى أفضل المعلومات التقديرية عن الطلب المتوقع في السوق المستهدفة، إلى جانب جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عن وضع المنافسة في الأسواق التـي يرغب المشروع الجديد في تقديمها ومخاطر السوق الأخرى.

بعد الانتهاء من دراسة السوق بالشكل الصحيح ستتوفر لديك رؤى تفصيلية عن المنافسين ومعرفة نقاط ضعف العملاء وما هي تفضيلاتهم، بالإضافة إلى الوقوف على أحدث اتجاهات السوق في ظل التطورات الحالية وأنماط شراء المستهلك والتحولات الاقتصادية، فهذا هو السبب في أن أصحاب الأعمال الأذكياء لا يستخفون أبدًا بدراسة السوق ويستفيدون منها في الاستراتيجيات المُبكرة الفعالة.

اقرأ أيضًا: تطبيق Signal.. البديل المنتظر في خدمات التراسل الفوري

أهمية دراسة السوق

بالتأكيد تلعب عملية دراسة السوق دورًا أساسيًا في نجاح المشروعات الصغيرة والمتوسطة والوصول بها إلى أعلى قمة في سلم النجاح، والقدرة على مواكبة التغيرات التي يشهدها السوق يومًا تلو الآخر، وهي على النحو التالي:

  • تحديد الجمهور المستهدف

في بادئ الأمر وقبل اتخاذ أي خطوات لتأسيس مشروعك التجاري الخاص، ستحتاج إلى تحديد الجمهور المستهدف والتأكد من أن هناك قطاعًا كبيرًا من الجمهور يمكنك البيع له، فبدون جمهور أو عملاء لا توجد مبيعات.

وإذا لم يكن هناك أي شخص مهتم بالمنتج أو الخدمة التي يُقدمها مشروعك فأنت بحاجة إلى إعادة النظر في فكرة مشروعك، أما إذا كان هناك قطاع كبير من العملاء فينبغي عليك أن تتخذ القرارات الصحيحة والمناسبة بشأن الوسيلة التي ستمكنك من البيع لهؤلاء العملاء.

أهمية دراسة السوق

  • تحديد المنافسين

من الضروري أن يكون رواد الأعمال، خاصة المبتدئين، على دراية كاملة بأهم الشركات المنافسة سواء كان ذلك منافسًا مباشرًا أو غير مباشر، فإذا درست السوق بشكل كافٍ وأصبحت على دراية بكل الطرق التي تهدد أعمالك ستتمكن من التسويق لمنتجك الخاص بشكل أفضل وتظل قادرًا على المنافسة داخل الجمهور المشترك.؛ حيث تحدد عملية دراسة السوق الشركات التي تُشكل تهديدًا لعملك الجديد، وهو ما يُمكنك من العمل بشكل استراتيجي من أجل تغيير ولاء العملاء وتسليط الضوء على علامتك التجارية.

اقرأ أيضًا: تحديات بدء المشاريع الصغيرة.. كيف تتجنب الخسارة؟

  • القدرة على تقليل المخاطر

تُساعد عملية دراسة السوق في تحديد المخاطر والوقوف على التحديات التي قد تواجه المشاريع الجديدة، فعلى سبيل المثال: قد يضع رائد الأعمال خطة العمل اللازمة للمشروع وتحديد المدة الزمنية اللازمة لتنفيذها، ثم يحدث شيء غير متوقع قد يعصف بالمشروع أو يؤدي إلى تعطيله، وبالتالي لا يتم التعامل مع كل هذه التحديات والمخاطر بناءً على دراسة السوق التي أجراها رائد الأعمال من قبل؛ لذلك يجب عليك ألا تغفل عنها.

  • زيادة حجم المبيعات

دائمًا ما تبحث الشركات عن طرق لزيادة المبيعات والتعرف على أحدث التقنيات التي تستخدمها الشركات الناجحة لتحقيق ذلك، وتُعتبر عملية دراسة السوق هي الطريقة الفعالة لزيادة حجم المبيعات، فإذا نجحت في الاستحواذ على انتباه العملاء فمن السهل استهدافهم وبالتالي زيادة المبيعات.

  • القدرة على الاستمرارية

لن يتمكن رائد الأعمال من الاستمرار في مسيرة نجاح مشروعه الخاص بدون مواكبة التغيرات والتطورات التي تحدث يومًا بعد آخر، ولا يستطيع ذلك إلا من خلال دراسة السوق بالشكل الصحيح.

اقرأ أيضًا:

نصائح إيلون ماسك لرواد الأعمال.. فرصة لتحقيق الأحلام

كيف يتجنب رواد الأعمال الأزمات؟.. استراتيجيات وحلول

الطريق إلى الربح.. كيف تبدأ مشروعك الإلكتروني؟

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

شركة ناشئة

هل هناك وقت مناسب لإطلاق شركة ناشئة؟

يمكن أن تساهم عوامل متعددة في الإطلاق الناجح لشركة ناشئة. سواء كان المنتج أو السوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.