القطاع الزراعي

أهمية القطاع الزراعي وقت الأزمات

تبرز أهمية القطاع الزراعي خلال الأوبئة والكوارث كحائط صد مهم للأمن الغذائي _وكما يقول الشاعر “وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر”_ ولكن هل حافظنا على هذا القطاع المهم وأعطيناه ما يستحق من اهتمام ليصبح فعلًا صمام أمان لنا _بعد توفيق الله_ في حالة الأزمات؟ سأترك الإجابة إلى نهاية المقال.

عبدالرحمن المرشد

وحول لدينا تجربة كورونا أكدت تقارير في بداية انتشار الوباء أنه من الممكن أن تلجأ بعض الدول إلى إيقاف تصدير منتجاتها الغذائية حال استمر وضع الإغلاق على ما هو عليه حفاظًا على أمنها الغذائي، وهذا من حقها، ولنا أن نتصور الوضع السيئ لو تطور الإغلاق ورأت أغلب الدول أن أمنها الغذائي يحتم عليها عدم تصدير منتجاتها، حينها ستتفاقم الأوضاع عالميًا وربما لن تجد بعض الدول ما يكفيها إذا كانت لا تستطيع توفير ما تحتاجه؛ بسبب صغر المساحة أو عدم توفر الإمكانات أو قلة المياه اللازمة للزراعة؛ أو بسبب عدم توفر الأدوات الزراعية أو نقص في الفنيين، وغيرها من أسباب تساعد في تعثر هذا العامل المهم.

أكدت جائحة كورونا أهمية القطاع الزراعي كأحد الروافد الأساسية للأمن الغذائي لكل دولة؛ حيث يحقق الاكتفاء الذاتي وعدم الخضوع لرحمة الموردين الذين إن شاءوا فتحوا باب التصدير وإن شاءوا أغلقوا هذا الباب، ما يؤكد أن هذا القطاع مثل السهل الممتنع؛ إذا كانت الأوضاع مستقرة تجد جميع الأصناف متوفرة من كل حدب وصوب وفي حالة وجود كوارث أو أوبئة تضرب العالم سيقل أو ربما ينعدم، وهنا ينجو من لديه البدائل المحلية التي تغطي النقص الحاصل دوليًا.

لا يمكن تغطية النقص محليًا بشكل كامل ولكن لو تم تغطيته بأكثر من 75% فهذا يُعد خطوة جيدة، وهي مسألة ليست صعبة لمن لديه الإمكانات بشرط وجود الرغبة الكبيرة ودعم هذا القطاع بشكل كبير.

أما قطاعنا الزراعي فيعاني من عدم الاهتمام الذي أثر في انطلاقته بشكل كبير، فلا يوجد إرشاد أو متابعة على مستوى الجهة المسؤولة، هي مجرد متابعة للنخيل فقط وما عداها من محاصيل لا يوجد دعم للمزارعين وتوجيه لهم بتنويع المنتجات واختيار مواقع حفر الآبار، وجميعها مجرد اجتهادات من المزارع _إن صابت صابت وإن خابت خابت_ كما أن التسويق قصة ثانية من المأساة؛ حيث يقوم أغلب المزارعين بعد جهد ومعاناة ببيع محاصيلهم بأبخس الأثمان في السوق تحت تحكم العمالة التي تدير العملية من تحت الطاولة؛ حيث تُباع أغلب أصناف الخضراوات بسعر لا يتجاوز سبعة ريالات أو أقل في السوق الرئيسي للمنطقة.

ننعم ولله الحمد بكل المزايا من مساحة شاسعة وإمكانات كبيرة وأرض خصبة تجعلنا من الدول المهمة في الإنتاج الزراعي؛ لذلك فإن عملية دعم هذا القطاع بعد تجربة كورونا تُعتبر من الأولويات حفاظًا على أمننا الغذائي.

كنت أعتقد _كرأي شخصي_ قبل أزمة كورونا أن القطاع الزراعي ليس مهمًا ما دامت البدائل من الدول المجاورة متوفرة، وذلك من باب الحفاظ على الثروة المائية، ولكن بعد هذه الأزمة أعتقد أن الزراعة من الأساسيات للحفاظ على أمننا الغذائي.

عبد الرحمن المرشد

اقرأ أيضًا:

هل نستغني عن الكماليات بعد “كورونا”؟

مفهوم الاستثمار الزراعي وتعريفاته

الاستثمار الزراعي.. مستقبل واعد وفرص متنوعة

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

تطبيقات التوعية من سرطان الثدي

تطبيقات التوعية من سرطان الثدي.. 5 طرق للوقاية

في ظل الحركة المتسارعة للتوفيق بين العمل والحياة الشخصية، تتصدر تطبيقات التوعية من سرطان الثدي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.