التنوع الثقافي

أهمية التنوع الثقافي والاستفادة منه

التنوع الثقافي قدر لا مفر منه، لكنه ليس بالأمر السيئ بشرط أن نحسن التعامل معه، فبحسب محللين من أمثال تزفيتان تودورف وغيره فإن الإنسان يُولد بـ «بنقص تكويني» في بنينه الأساسية؛ أي أن كل شخص منا لديه نقص ما، هذا النقص لا يتمه إلا شخص آخر.

ومن هنا تأتي أهمية «الاعتراف» _اعتراف الناس بمكانة وأهمية بعضهم_ وضرورة الخروج من شرنقة الذات والانفتاح على العالم الخارجي المليء بالأشخاص المختلفين عني وعما لديّ من أفكار وتصورات.

إن الثقافة _في أبسط وأوجز تعريف لها_ هي طريقة في الوجود، وطالما أن لدى كل واحد طريقته الخاصة في عيش حياته، وطالما أننا نأتي من خلفيات معرفية وثقافية وعرقية ودينية واجتماعية مختلفة فلا بد أن يكون التنوع الثقافي هو السمة الأبرز لأي تجمع بشري.

اقرأ أيضًا: المرأة القوية المستقلة.. وعي ومسؤولية

الخروج من الذات

قد يتصور البعض أن التنوع الثقافي عائق أمام تطورنا كبشر، أو أنه من الأفضل ألا ننتمي أو نتعامل إلا مع بعض الأشخاص الذين يشبهوننا ثقافيًا ومعرفيًا، غير أن هذا إن حدث فلن يصنع إلا جيتوهات، وزُمرًا ثقافية وعرقية لا تحسن شيئًا سوى اجترار أفكارها المألوفة دائمة.

لا تبرز أهمية الاختلاف والتنوع في الجماعة الاجتماعية الواحدة من كونه يساعد في معرفة الآخر، وإنما من كونه يضيف خلاصة خبرات وتجارب لم نخضها نحن بأنفسنا، إنه يختصر لنا طريقًا طويلًا.

وإذا كنت موظفًا أو مدرسًا أو تعمل في أي مجال تواجه فيه البشر، وينطوي على تجمعات بشرية، فإن التنوع الثقافي واقع هنا، فموظفو الشركة الواحدة أو أعضاء المؤسسة الواحدة لا ينظرون إلى العالم من نفس الزاوية، وإنما لكل واحد منهم طريقته الخاصة في الحكم على الأشياء والتعاطي معها.

وإذا كان التنوع قدرنا فيجب أن يكون لدينا، أولًا، مستوى من التفاهم حول بعضنا البعض من أجل تسهيل التعاون؛ حيث يساعدنا التعرف على الثقافات الأخرى في فهم وجهات النظر المختلفة داخل العالم الذي نعيش فيه، وفي تبديد الصور النمطية السلبية والتحيزات الشخصية حول المجموعات المختلفة.

بالإضافة إلى ذلك، يساعدنا التنوع الثقافي في التعرف على “طرق الوجود” التي ليست بالضرورة ملكنا واحترامها؛ بحيث عندما نتفاعل مع الآخرين يمكننا بناء جسور للثقة والاحترام والتفاهم عبر الثقافات.

اقرأ أيضًا: العمل الإجباري.. سبيل ردع الكفاءات

التنوع والإبداع

لو كنت موهوبًا أو بارعًا وتعمل بمفردك فمن المحتمل أن تدرك الكثير من الجوانب حول الموضوع الذي تحاول استقصاءه، وربما تتمكن من اقتناص بعض الفرص، لكن ماذا لو كنت تعمل مع عدة أشخاص من مشارب ومنابع ثقافية مختلفة، ولديهم الخبرة والدراية الكافية بالكثير من المجتمعات، فمن المؤكد أن تفكيرك سيكون أكثر انفتاحًا على فرص جديدة.

وهذا التنوع في وجهات النظر والأطروحات سيمنحك القدرة على الاختيار من بين بدائل كثيرة، بدلًا من فرض خيار واحد عليك. وإذا كنت رائد أعمال على سبيل المثال فلن يكون من العسير عليك، طالما أنك تعمل في بيئة ثقافية شديدة التنوع والتباين، الحصول على فكرة جيدة، ذات فرص نجاح كبيرة.

ولمثل هذا التنوع ميزة أخرى على قدر كبير من الأهمية، وهي أنه يجعل المجتمع البلد أو المؤسسة التي تتسم به أكثر إثارة للاهتمام ، وسيسهل هذا على الشركات جذب المواهب والكفاءات، كما أن مثل هذا المجتمع سيصبح ثريًا على الدوام بالكثير من الرؤى والتصورات ووجهات النظر.

 التنوع الثقافي

اقرأ أيضًا: متلازمة التعب المزمن.. حقيقة أم أوهام؟

أخلاقيات العيش في مجتمع متنوع

بدايةً، إذا كنت تعيش أو تعمل في مجتمع غير متنوع ثقافيًا فعليك بالفرار السريع، فماذا يمكن أن يقدم لك أشخاص متشابهون معك تمامًا ويؤمنون بنفس وجهات نظرك؟ أما إذا كنت بالفعل تحيا أو تعمل في مجتمع شديد التنوع والثراء فثمة أمور يجب أن تضعها بعين الاعتبار:

  • لا تصدر أحكامًا على أحد، فالمرء دائمًا عدو ما يجهل، واترك للجميع مساحته الخاصة ليعيش حياته بالطريقة التي يريد.
  • كن متعاطفًا، لا يكفي أن تكف عن قولبة الناس، وإصدار الأحكام القيمية بشأنهم، وإنما يجب أن تكون متعاطفًا معهم، ومع ما يؤمنون به من رؤى وتصورات.
  • تعلّم من الاختلاف: الأشخاص المنفتحون ثقافيًا والعمليون أيضًا هم أولئك الذين يمكنهم تجنيد الاختلاف لصالحهم والاستفادة منه، فطالما أن لدى شخص آخر رأي آخر، فلما لا أستفيد منه؟ ربما يكون أكثر وجاهة من رأيي، ووقتها يكون النزول على رأيه هو عين الصواب.

اقرأ أيضًا:

قيود النجاح والالتزام به.. كيف تصل إلى هدفك؟

القضاء على الكسل في العمل.. احذر هذا الفخ

«اشحن طاقتك بالإيجابية».. كيف تُعاش الحياة؟

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

أهمية التعلم الدائم

أهمية التعلم الدائم.. ضرورة العصر الحديث

لعلنا ندرك أهمية التعلم الدائم من خلال استحضار القول الشهير للفيلسوف اليوناني هيراقليطس: «الشيء الوحيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.