أنواع العملاء

أنواع العملاء وأفضل طرق التعامل معهم (1 – 2)

مهما اختلف شكل علامتك التجارية وشكل الخدمة أو المنتج الذي تقدمه للمجتمع فإن هناك مجموعة من أنواع العملاء المختلفين الذين يمرون عليك بصورة يومية، وفي كل عملية تقديم خدمة.

أنواع العملاء

ولا بد من أن تتعرف على هؤلاء العملاء أولًا وتفهم سماتهم والطرق المناسبة للتعامل معهم؛ لتحافظ على صورة علامتك التجارية، وتعمق أثرها وحضورها في حياة جمهورها، وذلك ما يوضحه “رواد الأعمال” في مقالين على النحو التالي:

1- العميل المتردد

هو عميل غير صارم في اتخاذ قرارته بشكل عام، فهو لا يعرف ما الذي يريده تحديدًا، قد يقوم بالسؤال عن نفس السلعة في الكثير من الأماكن وفي النهاية لا يشتري أساسًا؛ ليس لوجود عيب في السلعة ولكن لأن شخصيته المترددة لا تسمح له باتخاذ القرارت الفورية السريعة.

طريقة التعامل مع العميل المتردد

  • العميل المتردد يحتاج أن تُظهر له أهمية وقتك؛ لأن ذلك سوف يساعده في تحديد ما إذا كان بالفعل يهتم لأجل منتجك أم لا.
  • حاول أن تعرف اهتماماته من البداية؛ من خلال طرح أسئلة مباشرة غير معقدة.
  • اعرض الخيارت المتاحة أمامه، وأظهر قيمة سلعتك والفرق بينها وبين مثيلاتها الموجودة في الأسواق، والفائدة التي سوف تعود عليه من شرائها.
  • اعرض خيارات واضحة ومباشرة له، وساعده في الاختيار عند الحاجة.

2- العميل الواثق

واحد من أنواع العملاء الممتازين، هذا العميل يعرف جيدًا ماذا يريد، وهو يتواصل معك أو يدخل متجرك ولديه نية حقيقية للشراء. وفي حالة توافر المواصفات التي يحتاجها في منتجك سيقوم بالشراء مباشرة.

طريقة التعامل مع العميل الواثق

  • أجب عن أسئلته بشكل مباشر وواضح، وقدم له ما يريد من معلومات في حالة طلب ذلك.
  • حاول في أسرع وقت التوصل للنموذج الذي يريده وقدمه له. هذا العميل في الغالب يمتلك الكثير من المعلومات حول ما يريد تحديدًا؛ لذا عليك كرجل مبيعات التوصل للنموذج أو المواصفات التي يريدها في أسرع وقت.
  • في حالة لاحظت أنه بدأ في المغادرة اسأله ما هي الصفة التي يريدها تحديدًا وليست موجودة بمنتجك، فهذا ربما يفتح المجال مرة أخرى للتفاوض.

أنواع العملاء

3- العميل الصامت

هو عميل لا يتكلم كثيرًا ولا يسأل كثيرًا، وكذلك لا يُظهر أي نوع من الانطباعات السلبية أو الإيجابية بالنسبة لمنتجك، فيبدو لك أنك لا تستطيع فهمه أو التعامل معه.

طريقة التعامل مع العميل الصامت

  • اطرح عليه الأسئلة التي تدور حول الرأي، التي لا يمكن الإجابة عنها بنعم أو لا، هذا سيفتح لك فرصة فتح حوار معه وفهمه بشكل أفضل.
  • أعطه الفرصة لعرض رأيه وأوضح له أن رأيه مهم بالنسبة إليك، وسوف تأخذه بعين الاعتبار في تحديد ما إذا كانت سلعتك تناسبه أو لا.
  • لا تزعجه بسيل من الأسئلة لإجباره على الحديث، بل احترم خصوصيته وامنحه المساحة لجعل الحوار يبدأ بشكل تدريجي.

4- العميل الثرثار

عميل لا يكف عن الحديث، ليس فقط حول سلعتك، بل إنه قد يتحدث خارج الموضوع.

هذا النوع من العملاء لا ولن يُعطيك الفرصة للحديث عن تفاصيل خدمتك، أو محاولة تقديم المساعدة بأي شكل من الأشكال، فهو يتخذ من الكلام وسيلة لجذب انتباه الآخرين له.

طريقة التعامل مع العميل الثرثار:

  • عليك أن تسمعه بشكل جيد وتظهر له اهتمامك بحديثه.
  • عليك أن تُظهر جديتك في الحديث عن سلعتك.
  • حاول بشكل غير جارح إظهار أهمية الوقت لكل منكما.
  • عليك أن تعده بأن تأخذ اقتراحاته محل اعتبار بما يتناسب مع معايير القطاع الذي تعمل به.
  • حاول دائمًا العمل على توجيه الحديث لعملية الشراء، وجعل السلعة هي محور الحوار.

اقرأ أيضًا:

ما هي عوامل التأثير في قرارات شراء العملاء؟

أسرار مجموعة الأدوات التسويقية لجذب العملاء

التسويق المتنوع.. المميزات والاستراتيجيات

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

الرابط المختصر :

عن أحمد إبراهيم

مستشار الهويات والإبداع بثريابز / خبرة تصل لأكثر من 11 سنوات، يعمل على ابتكار وتطوير استراتيجيات العلامات التجارية، كما يسعى جاهدًا لإيجاد حلول إبداعية ومبتكرة ذات قيمة مضافة

شاهد أيضاً

بيع مزايا المنتجات

بيع مزايا المنتجات.. خطوة مهمة قبل استهداف العملاء

أول ما يتطرق إلى الذهن عند الحديث عن بيع مزايا المنتجات هو ما الذي نبيعه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.