أمير منطقة مكة يطلق النسخة الثانية من ملتقى صفقة

غرفة مكة تطلق أول مسرعة أعمال في خدمات الحج والعمرة

أطلق صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبد العزيز؛ نائب أمير منطقة مكة المكرمة، مساء أمس الإثنين، النسخة الثانية لملتقى “صفقة” لخدمات الحج والعمرة، واطلع سموه على البرامج والإجراءات الداعمة لرواد الأعمال والمشروعات الإبداعية من خلال جلستي حوار شارك فيها الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن؛ وزيرالحج والعمرة، والمهندس محمد بن عبد الله القويحص؛ أمين العاصمة المقدسة، ومسؤولو هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وهيئة النقل وعدد من المختصين.

توطين صناعة هدايا الحج والعمرة

وأكد وزير الحج والعمرة، على أهمية توطين صناعة هدايا ضيوف الرحمن؛ حيث يحظى مشروع “صنع في مكة” بدعم واهتمام القيادة الرشيدة، قائلًا: ” نعمل على منع استيراد السجاجيد، والإحرامات، والسبح؛ لتكون صناعتها سعودية 100%، وأن تكون هذه الصناعات بأيدي حرفيين ورواد أعمال سعوديين على أن تواكب حجم الطلب المرتفع عليها من الحجاج والمعتمرين”.

وأعلن الوزير عن الانتهاء من الإجراءات التقنية والتوقيع مع شركات متخصصة لتطوير جودة الخدمات، مشيرًا إلى الحاجة إلى قيام رواد ورائدات الأعمال بتأسيس شركات في ظل حاجة السوق إلى مزيد من المشروعات النوعية التي ينفذها أبناء الوطن.

“ملتقى صفقة”.. موسم ريادة الأعمال

من جانبه، شدد هشام محمد كعكي؛ رئيس مجلس إدارة غرفة مكة، على أن الجميع يدرك منطلقات رؤية ٢٠٣٠ ومرتكزاتها، والعمل على تحقيق طموحاتها ومستهدفاتها؛ إذ تسهم غرفة مكة وتعمل مع جميع شركاء الوطن، مشيرًا إلى تخصص ملتقى “صفقة” هذا الموسم في أن يكون لريادة الأعمال دور بارز في خدمات الحج والعمرة؛ ليكون لرواد الأعمال موقع في هذه المجالات الحيوية التي تلامس الارتقاء بخدمات ضيوف الرحمن.

وأضاف، خلال حديثه في افتتاح ملتقى “صفقة ” الذي يستمر حتى غد بقاعة عبد الرحمن فقيه بهيلتون مؤتمرات بجبل عمر، أن شعار الملتقى “لن تخرج إلا بصفقة” يؤكد على أن جميع المشروعات الريادية التي ستقدم خلال الملتقى، سيتم تبنيها وخاصة الإبداعية منها، واعدًا أبناء مكة بأن يكون بيت التاجر المكي شريكًا أساسيًا في تنفيذ برامج الرؤية خاصة في قطاعات الحج والعمرة، وأن تكون غرفة مكة منصة للربط بين القطاعين الخاص والحكومي.

وأعرب، في ختام كلمته، عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل؛ مستشار خادم الحرمين الشريفين؛ أمير منطقة مكة المكرمة، الداعم لجهود الشباب، ولراعي الحفل صاحب السمو الملكي؛ الأمير بدر بن سلطان بن عبد العزيز؛ نائب أمير المنطقة على رعايته لهذا المحفل الشبابي المهم.

أول مسرعة أعمال

بدوره، أوضح سلطان أزهر؛ عضو مجلس إدارة غرفة مكة؛ رئيس لجنة ريادة الأعمال؛ رئيس اللجنة المنظمة لملتقى “صفقة “، أن غرفة مكة ستطلق أول مسرعة أعمال في خدمات الحج والعمرة في المملكة؛ لاستثمار طاقات الشباب، وتطوير الخدمات واستدامة التطور بما يليق بشرف ومكانة مكة المكرمة.

وأضاف أن فكرة ملتقى “صفقة ” انبثقت بعد إنشاء لجنة ريادة الأعمال في غرفة مكة المكرمة؛ بهدف رفع الوعي، وتطوير البيئة الريادية والاقتصادية، بحيث نكون حلقة الوصل ما بين القطاعات العامة والخاصة واحتياجاتها وما بين الشباب الطموح والأفكار الإبداعية.

وأشار إلى أن ملتقى “صفقة ” يعد أول ملتقى جماهيري لشباب وفتيات مكة المكرمة؛ حيث تجاوز عدد زواره في نسخته الأولى ١٢ ألف خلال ثلاثة أيام، ويهدف إلى استثمار الفرص وتبني الأفكار الإبداعية للشباب الطموح.

واعتبر أزهر أن النسخة الثانية من الملتقى جاءت مواكبة لرؤية ٢٠٣٠ في تخصيص موضوع ريادة الأعمال في الحج والعمرة؛ لتحويل التحديات والاحتياجات إلى فرص حقيقية، بالتعاون مع عدة جهات لتحقيق استخراج الفرص في القطاعات المساندة للقطاعات الرئيسة في أربعة مجالات متنوعة بين النقل، والضيافة، والتموين، وهدايا الحجاج والمعتمرين.

سوق لرواد الأعمال

وأكد المهندس محمد بن عبد الله القويحص؛ أمين العاصمة المقدسة، أن الأمانة بصدد بناء سوق لرواد الأعمال فقط والتأجير عليهم قبل نهاية العام، واعدًا بإتاحة الفرصة للأسر المنتجة في منطقة الحسينية التي ستشهد إنشاء حديقة ذكية، إضافة إلى استثمار الملاعب؛ حيث وفرت أكثر من ٨٠ ملعبًا في مكة المكرمة تؤجر بأسعار رمزية على رواد الأعمال؛ ليتوسعوا فيها بمساعدة الأمانة في إعداد البنية التحتية لهم ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة باعتبارها أكبر موظف للشباب.

وأضاف أن الشباب العاملين في نشاط عربات “الفود تراك” استطاعوا الارتقاء بنشاطهم التجاري، وتم منحهم تراخيص فورية، فضلًا عن أن الأمانة تبحث على فرص مستدامة بجانب هذه العربات.

كتب: محمد علواني

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

دينا أبوعنق: سوق العقار متزن

أكدت الاستشارية دينا أبوعنق أن سوق العقار السعودي شهد خلال الثلاث سنوات الماضية تطورًا كبيرًا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.