أمير الشرقية يرعى فعاليات منتدى الشرقية ٢٠١٩

يرعى الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية فعاليات منتدى الشرقية التجاري ٢٠١٩ يوم ١٧ إبريل المقبل، بمقر غرفة الشرقية.

وكشفت رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، أن المنتدى يعقد ضمن ثلاث جلسات، تم تخصيص إحداها للحوار المباشر مع وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي لبحث هموم العاملين في القطاع التجاري، والوقوف على مرئيات الحلول مع معاليه، في ظل التطورات النوعية التي يشهدها النشاط التجاري في المنطقة الشرقية، وفي المملكة بوجه عام

ولفت العمار إلى أن المنتدى وهو من أنشطة اللجنة التجارية بغرفة الشرقية ويدخل ضمن رسالة الغرفة الرامية لتطوير النشاط التجاري، وفتح المزيد من آفاق العمل أمام القطاع الخاص، والبحث عن مرئيات الحلولل للمصاعب التي تواجه هذا القطاع.

من جانبه أكد رئيس اللجنة التجارية بالغرفة هاني بن حسن العفالق، أن التجارة في المنطقة الشرقية تشهد تطورات كبيرة ومتلاحقة، بحكم الموقع الجغرافي على الخليج العربي، والقرب من دول مجلس التعاون الخليجي، والأهمية الاقتصادية التي تمثلها المنطقة كونها عاصمة النفط والصناعة في المملكة، مشيرًا إلى التطورات الهائلة بعد دخول العنصر الإلكتروني في التبادل التجاري الذي شهد قفزات نوعية في حجم التبادلات التجارية اليومية.

وأشار إلى أن المنتدى يستعرض عددًا من قصص النجاح لدى بعض المؤسسات البارزة في مواجهة التحديات والصعوبات، في التجارة الإلكترونية لتبادل وجهات النظر حيال الحلول المطروحة.

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

الصناعات العسكرية

الصناعات العسكرية توقع مذكرة تفاهم مع مجموعة التقنية والدفاع العالمية

وقعت الشركة السعودية للصناعات العسكرية “SAMI”، مذكرة تفاهم مع مجموعة التقنية والدفاع والهندسة العالمية المتخصصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.