ألبير كامو

استطاع ألبير كامو الكاتب الفرنسي الجزائري، أن يصف ما يشعر به كثيرٌ منا؛ بكلماته السلسة والواضحة دون تعقيد؛ ما جعله يفوز بجائزة نوبل للآداب عام 1957.

ولد ألبير كامو بالجزائر في عام 1913، عندما كانت تحت الاحتلال الفرنسي، وكان يكتب في الصحافة السياسية؛ إذ عُرف برواياته ومقالاته في أربعينيات القرن الماضي، وتوفي في عام 1960 في فرنسا.

من أشهر أعماله:” الغريب، والطاعون، والإنسان المتمرد، والرجل السعيد (سيرة ذاتيه عنه في الجزائر).

أشهر أقواله:

خُلاصة القول: يحتاج المرء منا لمزيد من الشجاعة؛ لكي يعيش، وليس لينتحر.

ما يُسمَّى سببًا للحياة؛ هو أيضًا سببٌ قوي للموت.

التعبير عن المشاعر باستخدام اللغة والكلِمات من أصعب الأمور.

لا يقتنع البشر أبدًا بأسبابِك وصِدقك وجدّية عذابِك، إلا حين تمُوت.

لكي نتحمل جيدًا، يجب ألا نتذكر كثيرًا.

كم هو شقي ذلِك الإنسان، الذي لا مدينة له ولا وطن!

أحيانًا يكون الاستمرار، فقط الاستمرار، لا غيره ، إنجاز فوق قُدرة البشر.

ليس هناك أكثر دناءةً من الاحترام القائم على الخوف.

المعنى الحرفي للحياة؛ هو ما تفعله لتتجنّب قتل نفسك.

يُقاس العقل بالنقاش، وتُقاس المحبة بالمواقف.

اقرأ أيضًا.. ماريسا ماير.. أسطورة جوجل وياهو

 

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

جوزيه ساراماجو 

روائي برتغالي ساخر، ولد في نوفمبر 1922، يمتلك لهجة فريدة للغاية، نال جائزة نوبل للأدب، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.