أغرب عادات توفير المال عند الأثرياء

أغرب عادات توفير المال عند الأثرياء.. كيف تصبح مليونيرًا؟

يعتقد الكثيرون أن حياة الأثرياء مليئة بالترفيه والتبذير وتسير بعشوائية دون روابط أو قيود، ولكن الحقيقة أن الغالبية منهم في مختلف أنحاء العالم وصلوا إلى الثراء من خلال العيش بشكل مقتصد واستثمار جزء كبير من أرباحهم؛ حيث لا يتبعون أبدًا نمط الحياة الاستهلاكية؛ لتكوين ثرواتهم والحفاظ عليها؛ لذا فإن كنت تعيش حياة تنفق فيها ببذخ دون اكتراث سيقودك ذلك حتمًا للإفلاس مهما بلغت ثروتك، إذن ينبغي عليك التعرف على أغرب عادات توفير المال عند الأثرياء.

من منا لا يحلم بأن يصبح شخصًا غنيًا، ولكن تحقيق هذا الحُلم يحتاج للسير على نفس خُطى الأثرياء والتي تُكمن في العمل بجد وجهد كبيرين وتوفير المال من أجل تكوين الثروة الكبيرة التي تضعك في قائمة أغنياء العالم، ولا تنسَ أن “وارن بافيت”؛ رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “بيركشاير هاثاواي”، يعيش في المنزل نفسه الذي اشتراه مقابل 31.500 دولار في عام 1958، رغم أن ثروته الصافية تبلغ نحو أكثر من 74 مليار دولار، وفي هذا الصدد يُوصي بعض الخبراء الاقتصاديين بأنه من الضروري أن يحدد الفرد لنفسه ميزانية وفقًا لاحتياجاته ومتطلباته، ويحاول أن يقتطع أو يخصص 25% على الأقل من دخله الشهري أو السنوي للتوفير والادخار، وعندما يحصل على زيادة في الراتب أو علاوة فعليه أن يرفع من حجم ما يوفره شهريًا.

اقرأ أيضًا: ما هي خطوات بدء المشروع الصغير من المنزل؟

أغرب عادات توفير المال عند الأثرياء

هل تفكر في ادخار المال لكنك عاجز عن فعل ذلك بسبب كثرة الالتزامات المادية التي ينوء بها كاهلك يوميًا؟  سنطلعك على عادات توفير المال التي ينتهجها أغلب الأثرياء حول العالم.

  • إنفاق القليل لكسب الكثير

لا يُفضل الملياردير بيل جيتس؛ قطب التكنولوجيا ومؤسس شركة “مايكروسوفت”، شراء سلع باهظة الثمن طوال فترة حياته؛ حيث يرتدي ساعة يد تبلغ قيمتها نحو 15 دولارًا، ليس هذا فحسب، بل هو يُفضل دخول المطبخ يوميًا لغسل الأطباق؛ وذلك من أجل توفير التكاليف التشغيلية لغسالة الأطباق أو الصحون، كما تُشير بعض التقارير إلى أن بيل جيتس يتسوق مرة كل عامين لشراء بدلة لا يتجاوز ثمنها 150 دولارًا.

اقرأ أيضًا: ما هي أهم الأجهزة الذكية في المنزل؟

  • حياة الفقراء

ربما يقابلك شخص عادي في مكان ما وعندما تتحدث معه تفاجأ بأنه من الأغنياء ولديه الكثير من المشاريع والشركات الخاصة التي تضعه في مصاف المليونيرات، فهذه النوعية من الأشخاص لا يفضلون حياة الترف والبذخ والإنفاق فيما لا يفيد؛ لأن هذه هي الطريقة الوحيدة التي تُمكنه من توفير المال وتحقيق الثروة التي يسعى إليها؛ لذلك عليك تجنب كل ما يكبدك الكثير من المال.

  • الابتعاد عن الإغراءات

بالتأكيد هناك الكثيرون في مجتمعنا يتفاعلون دومًا مع المغريات والاستجابة لها بكل سهولة، ولكن بالنسبة للأثرياء فهم يقاومون كل أشكال الإغراء، لذلك؛ إن كنت تطمح في أن تكون من قائمة المليونيرات ينبغي عليك تجنب إغراءات الإنفاق والبذخ، ولا تنجرف وراء الرسائل البريدية التي تحتوي على تفاصيل صفقات مغرية لأشياء أنت لست بحاجة فعلية لها مهما كان سعرها منخفضًا.

أغرب عادات توفير المال عند الأثرياء

اقرأ أيضًا: الفرق بين فيسبوك وتويتر.. أيهما أسهل؟

  • الاستمرارية في التعلم

يُحبذ معظم الأغنياء في جميع أنحاء العالم الاطلاع باستمرار على الكتب والموضوعات لتعلم أشياء جديدة تفيدهم في مجال عملهم وتجارتهم، فهم دائمًا يخصصون بعض الوقت للقراءة ومتابعة أهل العلم لكسب المزيد المعلومات الجديدة التي تضيف لهم أشياء مهمة في حياتهم، ولعل هذه الطريقة واحدة من أبرز الطرق التي تُساعدك في بلوغ أهدافك.

  • شراء الملابس الجديدة كل 5 سنوات

يُعتبر الملياردير تي بون بيكنز؛ الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “بي بي كابيتال”، الذي يحظى بمكانة مالية مرموقة، واحدًا من أبرز الأثرياء الذين يتبعون نفس النهج وهو شراء الملابس الجديدة للعمل مرة واحدة كل خمس سنوات.

وفي هذا الصدد قال “بيكنز” في أحد لقاءاته: “إن أغلب الأشخاص يندهشون من أنني لا أملك دولابًا كبيرًا مليئًا بالبدلات، ولكنني أشتري 3 بدلات كل خمس سنوات، وهناك كثيرون يفعلون ما أفعله”، لذلك فإن كنت تطمح في أن تكون غنيًا ينبغي عليك ألا تُنفق الكثير من المال لشراء الملابس.

اقرأ أيضًا:

أحدث الابتكارات العالمية في مجال الطب

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

كالي بآتلو

كالي بآتلو.. حين لا تجد سوى الكتابة سبيلًا

عاش كالي بآتلو؛ الروائي الفنلندي ذائع الصيت، حياة مترعة بالشظف وضيق ذات اليد، ناهيك عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.