أعلى ميزانية لمستثمري الفرنشايز

ينفق أكثر من ثلثي المستثمرين، نحو 50 ألف دولار على استثمارات الفرنشايز؛ وهي بالفعل خيارات جيدة للاستثمار في الفرنشايز منخفض المستوى في وقتنا الراهن؛ إذ تُعد شريحة الإنفاق الأكثر شيوعًا ما بين 50 ألف دولار و99 ألف دولار؛ وهو نطاق سعري يشير إليه نحو ١٨٪ من تلك الفئة ممن شاركوا في استطلاعات رأي حول هذا الموضوع، وفقًا لميزانياتهم.

حماس المستثمرين الكبار
كذلك، هناك قابلية من بعض المستثمرين لتخصيص ميزانيات أعلى مما سبق؛ إذ يرغب نحو 15.12٪ من المستثمرين في دخول شريحة الأسعار الأكثر تحديًا، والتي تبدأ من 500 ألف دولار فأعلى؛ أي العلامات التجارية الكبرى لتجارة التجزئة، والوجبات السريعة، والعلامات التجارية الرياضية الكبرى.

ووضع نحو 13.17٪ ممن شاركوا في استطلاعات الرأي- الذين يفكرون في شراء الفرنشايز- ميزانية إنفاق تقدر ما بين 200 ألف دولار إلى 350 ألف دولار؛ إذ أظهرت نتائج الاستطلاعات أن فئات الأسعار الأقل انتشارًا ورواجًا ما بين (100 ألف دولار -200 ألف دولار) إلى (350 ألف دولار -500 ألف دولار)؛ أي بنسبة 9.27٪ و9.76٪ من الأصوات على التوالي.

الوجبات السريعة
وقد توافقت تلك النتائج مع عمليات البحث عن الفئات التي تمت على موقع “داخل أعمال الفرنشايز”؛ حيث عُرضت استثمارات المستوى الأعلى، وفئات ميزانيات الشراء، كما عُرض ما يفضله المشتري المحتمل دائمًا؛ إذ تصدرت عمليات البحث: الوجبات السريعة، وشركات القهوة، واللياقة البدنية، والأدوات المنزلية، وأجهزة الهواتف المحمولة.

كيف يحصل المستثمر على الفرنشايز ?
تواجه أنظمة الفرنشايز المتواجدة في الأسواق المتوسطة تحديين رئيسيين:
• الأول: توصيل رسالة واضحة ومميزة للعلامة التجارية؛ لمنافسة غيرها.
• الآخر: حصول المستثمر على التمويل اللازم ومدى ملاءمته.

إن تطبيق مالكي الفرنشايز لحزمٍ من الإجراءات، مكنهم من التغلب على التحديين سالفي الذكر؛ بتركيزهم على الشفافية، وهامش الربح، ودعم المستثمرين الذي قد تطور على مدار الـ ١٨ شهرًا الماضية؛ ما يعني تمتعهم بقدرٍ عالٍ من الذكاء.

نظام فرنشايز خمس نجوم
ويعد الإعلان الأخير عن أول نظام فرنشايز تم تصنّيفه بخمس نجوم- وهو “كويست للشقق الفندقية”، والذي تم تقييمه بشكل مستقل بواسطة شركة “فران داتا”- مؤشرًا على الرغبة في التميز وسط أسواقٍ مزدحمة ومتكدسة إلى حد ما، إلا أن هذا التقييم، اشترطت فيه الشركة أن يكون مالك الفرنشايز صديقًا للمقرض؛ ما يعد تحديًا آخر في رحلة الحصول على مزيد من ملاك الفرنشايز.

ووفقًا لنتائج الاستطلاعات، يبحث المستثمرون في مجال الفرنشايز دومًا عن استثمارات منخفضة المستوى، لكنهم في الوقت نفسه يحتاجون إلى مستوى عالٍ من الطمأنينة التي يقدمها مانح الفرنشايز؛ وهو ما سوف تدعمه العلامات التجارية التي يمكنها أن تقدم دليلًا على أدائها.

الرابط المختصر :

عن سارة ستو

رئيسة تحرير المجلة الأسترالية فرنشايز ، ومسؤولة عن المحتوى التحريري في موقع FranchiseBusiness.com.au

شاهد أيضاً

تحسين كفاءة الاتصال داخل المطعم

لا تكمن كفاءة العمل في تقليل الجهد البدني والوقت لإنجاز المهام فحسب، بل أيضًا في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.