أطلقتها إدارة تعليم صبيا وتدعمها مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية

مبادرة وطنية للتميز تؤهل الطلاب والطالبات لريادة المستقبل

أطلقت إدارة التربية والتعليم في محافظة صبيا مبادرة وطنية للتميز الطلابي هي الأولى من نوعها بدعم من مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية التي تتمحور حول رعاية 525 طالباً وطالبة من المتميزين، من خلال تدريبهم وتأهيلهم وإعدادهم للمشاركات الداخلية والخارجية في المسارات العلمية والأدبية والتوعية الإسلامية والابتكارات والبحوث العلمية إلى جانب المسارات الرياضية وتهيئهم؛ لكي يتمكنوا من قيادة المستقبل بكل جدارة والمنافسة في المحافل المحلية والدولية ومواصلة تميزهم عبر المرحلة الجامعية، ولا سيما أن هناك عديدا من فرص العمل التي تحول الشخص من ساكن إلى متحرك. على الرغم من وجود عديد من المعوقات التي تواجهه.

حول فكرة المشروع أوضح نائب المدير التنفيذي لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية الأستاذ بسام بن عبدالله يماني، أن شراكة المؤسسة مع إدارة التربية والتعليم في محافظة صبيا في مشروع مجموعات “التميز الطلابي” يأتي لإيمانها العميق بأهمية المشروع ودوره في تأهيل وتدريب الطلاب بطرق علمية ومقننة وتنمية قدرات الطلاب والطالبات على الابتكار والتنوع وتطوير الإبداعات الفنية والمهنية وإعدادهم للمستقبل وتزويدهم بالفنون الحياتية للرقي بمنتجات الوطن.

وأشار يماني إلى أنه انطلاقاً من الرؤية والرسالة التي قامت عليها الخطة الاستراتيجية لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية وبالتركيز على الاستراتيجيات وما تولّد عنها من أهداف استراتيجية شاركت المؤسسة في هذا المشروع الذي يقوم على اختيار 525 من الطلاب والطالبات المتميزين والمتميزات من الفئة العمرية ما بين 14 و18 عاما وفق معايير مختلفة، حيث يقوم المشروع بتدريبهم وتأهيلهم وإعدادهم للمشاركات الفاعلة في المنافسات المحلية والخارجية، ثم بناء شراكة مع جامعة جازان لمواصلة تميزهم في المسار نفسه، مشيرا إلى أنه تم اختيار المشاركين من بين 128000 طالب وطالبة بمدارس التعليم العام في محافظة صبيا.

ويؤكد بسام اليماني أن فكرة المشروع هي الأولى من نوعها لاسيما وهي مبادرة وطنية تستهدف شرائح الشباب. ليصبح الشباب يعتمد على نفسه من خلال إعطائه الفرصة في إيجاد نفسه واستخراج طاقته الكامنة التي وئدت مدفونة في جوفه ولم تجد من يكتشف تلك الموهبة. وبالفعل أن المشروع الإنساني الوطني الذي يهدف لتنمية الشباب والشابات سيكون له فوائد كثيرة كونه ذات ديناميكية وحيوية.

وأضاف يماني أن المشروع سيمكن الطلاب المتميزين من المشاركة في المسابقات والمناسبات الوطنية الفاعلة والمنافسات المحلية، فضلا عن سعي المشروع لتحقيق التكامل مع المواد العلمية وتوافقها مع الأولمبيات العلمية الدولية وزيادة الثقافة العلمية لدى الطلاب والطالبات المشاركين، مبينا أن مدة المشروع أربعة أشهر متتالية، يذكر أن مشروع مجموعات “التميز الطلابي” الذي تنفذه إدارة التربية والتعليم في محافظة صبيا بدعم من مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية يشمل التميز في القرآن الكريم والإجازة فيه والسنة النبوية والسيرة المطهرة وترسيخ القيم التربوية وإثراء المعرفة الشرعية والعلوم العلمية والتجارب والمهارات التطبيقية والرياضيات والخوارزمي والكيمياء والفيزياء والذكاء الصناعي والروبوت وتدوير مستهلكات البيئة وأسس ومبادئ الرسم والتصوير التشكيلي والطباعة والنسيج والخط والتصاميم الهندسية ومهارات الذكاء وألعاب القوى واللياقة البدنية وكرة القدم والطائرة واليد والسلة وشارات الجدارة للتقدم الكشفي المتعددة والمهارات الحياتية والتفكير الإبداعي.

الرابط المختصر :

عن أحمد الزيلعي

شاهد أيضاً

موشن رواد الأعمال

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.