أشهر سيدات الأعمال في العالم

أشهر سيدات الأعمال في العالم.. نماذج ملهمة للعمل الريادي

لا توجد “عصا سحرية” تنقلك دون عناء إلى عالم ريادة الأعمال الحر، وبالنسبة للبعض فإن حلم أن تصبح رئيسًا لنفسك قد يستمر لسنوات قبل أن يتحقق في النهاية، ومن صناعات التكنولوجيا والإعلام والأدوية الحيوية إلى الموضة والجمال، ترك عدد لا يحصى من النساء بصماتهن كمالكات أعمال ومديرات تنفيذيات ناجحات؛ لذلك نتناول في السطور التالية أشهر سيدات الأعمال في العالم.

وفقًا للبنك الدولي تمتلك النساء شركة واحدة فقط من كل ثلاث شركات، وفي حين أن هذا قد لا يبدو إنجازًا هائلًا فإن النساء ما زلن يمهدن الطريق للدخول إلى عالم ريادة الأعمال على مدى العقود الماضية، وعلى الرغم من أن معظم رواد الأعمال والمديرين التنفيذيين رجال فإن المزيد من النساء يصبحن مبتكرات وقادة أعمال في جميع أنحاء العالم.

أشهر سيدات الأعمال في العالم

في الماضي القريب كان تمكين المرأة موضوع نقاش في معظم بُلدان العالم، وفي حين أن الكثيرين لم يرتاحوا بعد لفكرة رؤية المرأة ترتفع وتصل إلى إمكاناتها الحقيقية فإن الغالبية العظمى من النساء يكافحن أمام  الثقافة والمجتمع للارتقاء فوق المعايير، إنهن يغيرين الطريقة التي يعمل بها عالم الأعمال اليوم؛ حيث تعمل المرأة في المنزل وتتفوق في مكان العمل، إنها واحدة من أعظم الأمثلة للحفاظ على التوازن بين العمل والحياة.

اقرأ أيضًا: أخطاء المؤثرين على سناب شات.. حافظ على سمعتك

في ظل التطور والتقدم التكنولوجي الذي يشهده العالم الآن استطاعت رائدات الأعمال الارتقاء إلى آفاق جديدة في عالم المال والأعمال، وهو ما يثبت أنه لا يوجد شيء يمنعهن من إنشاء الشركات وبناء الثروات في كل المجالات؛ من الاختبارات الجينية إلى الفضاء، وعلى نحو متزايد يتطلع هؤلاء المبتدئات العصاميات إلى منصات التواصل الاجتماعي لتعزيز علاماتهن التجارية وبناء الأعمال التجارية بسرعة أكبر من أي وقت مضى.

أشهر سيدات الأعمال في العالم في 2021

من بين جميع المليارديرات المعتمدين البالغ عددهم 2153 في العالم هناك نحو 72 امرأة عصامية على القائمة، سبعة منهن يتقاسمن ثرواتهن مع أفراد أسرهن أو أزواجهن الذكور، وفي عام 2020 بلغت القيمة الصافية المجمعة لأفضل 60 امرأة عصامية في العالم رقمًا قياسيًا “102 مليار دولار أمريكي”، بزيادة 17% عن عام 2019.

إذا كنت تريدين فعلًا أن تحققي شيئًا جيدًا في عالم الأعمال فمن الضروري معرفة قصص أشهر سيدات الأعمال في العالم للمضي قدمًا نحو الهدف الأسمى في هذا العالم المليء بالمخاطر والمغامرات، وهن على النحو التالي:

1- تريشيا جريفيث

بدأت رحلة تريشيا جريفيث؛ الرئيس التنفيذي لشركة Progressive Insurance، التي وصفتها مجلة «فورتشن» بأنها إحدى أقوى النساء في مجال الأعمال التجارية، من ممثلة المطالبات في الثمانينيات إلى منصب الرئيس التنفيذي في عام 2016، وإدراكًا منها أن قيم وثقافة الشركة لا يمكن أن تزدهر إلا مع الموظفين المناسبين فقد ركزت على الأشخاص بدلًا من الربح؛ حيث وظفت أكثر من 15000 شخص منذ توليها منصب الرئيس التنفيذي.

تدرك تريشيا جريفيث أهمية الاستماع إلى كل موظف يلعب دورًا في الشركة، كما يُعد تركيزها على العملاء الذين لديهم تأمين على المنزل والسيارات عنصرًا حاسمًا في نجاح الشركة المستمر.

بالنسبة إليها فإن بيع التأمين على المنزل لا يقتصر فقط على بيع “السياسة الصحيحة” لشخص ما، ولكن في الواقع جعل مالكي المنازل يفهمون مدى تعقيد العملية، وتتمثل الخطوة التالية في الحصول على المعلومات من صاحب المنزل واستخدام أفضل التقنيات المتاحة للتغلب على التعقيدات واكتشاف ما هي وثيقة التأمين المناسبة لحالة صاحب المنزل.

قد لا يبدو الوصول إلى مستوى الرئيس التنفيذي كامرأة في منتصف الخمسينيات من عمرها أعظم الإنجازات، لكن تريشيا هي واحدة فقط من 32 امرأة يشغلن هذا المنصب في قائمة الـ500 التي أصدرتها مجلة “فورتشن” الدولية.

2- أبيجيل جونسون

بعد حصولها على بكالوريوس الآداب في تاريخ الفن من كلية هوبارت وويليان سميث في عام 1984 وماجستير إدارة الأعمال من كلية هارفارد للأعمال في عام 1988، انضمت سيدة الأعمال أبيجيل جونسون إلى شركة “فيديليتي إنفستمنتس” بدوام كامل؛ حيث شغلت عدة مناصب مختلفة في الشركة حتى مطلع الربع الثاني من عام 2014، عندما أصبحت الرئيس التنفيذي، وتولت منصبًا كان يشغله والدها سابقًا وقبله جدها الذي أسس الشركة عام 1946.

اقرأ أيضًا: أفضل مواقع التواصل الاجتماعي.. ثورة رقمية غيرت حياتنا

ومن بين أفضل النساء في مجال الأعمال مكنّت قيادة “أبيجيل” شركة الاستثمار من الحفاظ على مرتبتها الأولى كأفضل شركة IRA في البلاد ومزود “استثمار 401″، وحرصًا على استمرار الشركة في الحفاظ على أهميتها وصدقها مع العصر فقد تبنت العملات المشفرة في وقت مبكر وأطلقت منصة استثمارية تدعم تداول البيتكوين والإيثر.

3- فرجينيا روميتي

على الرغم من أن تكنولوجيا المعلومات لا تزال مجالًا يهيمن عليه الرجال إلى حد كبير إلا أن سيدة الأعمال الأمريكية فرجينيا روميتي تحدت الصعاب عندما أصبحت أول رئيسة تنفيذية لشركة IBM.

كانت فرجينيا مسؤولة عن الكثير من نمو الشركة ونجاحها في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وكانت قد حصلت على استراحة كبيرة عندما تم تكليفها بالإشراف على دمج شركة PricewaterhouseCoopers في الشركة.

وفي مطلع الربع الثالث من عام 2007 ساعدت في التخطيط لخطة “آي بي إم” الخمسية للنمو، ونتيجة لذلك تم تعيينها على رأس فريق المبيعات بالشركة كرئيس تنفيذي، ونجحت فرجينيا في تحويل تركيز الشركة لفهم أحدث التطورات والاتجاهات، ويتضمن ذلك شراكات مع Apple وSAP وTwitter.

وققد ابتعدوا أيضًا عن المناطق ذات الأهمية المتدهورة مثل: أجهزة الكمبيوتر وأنظمة التشغيل، كما يركزون جهودهم اليوم على مشاريع مبتكرة مثل: الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والحوسبة الكمومية.

4- مي مدحت

تُعد سيدة الأعمال المصرية مدي مدحت؛ مؤسسة الشركة الناشئة المصرية Eventtus، واحدة من أشهر سيدات الأعمال في العالم؛ حيث انتقلت إلى دبي وتمكنت من جمع استثمارات بقيمة مليوني دولار من قِبل 500 Startups وAlgebra Ventures.

تأسست شركة Eventtus في مطلع الربع الثاني من عام 2012، وعملت الشركة الناشئة مع أكثر من 9000 حدث في ممختلف أنحاء العالم، بما في ذلك بعض أبرز الأحداث في المنطقة، مثل: دبي إكسبو 2020، إنفورما، DMG Events، مؤسسة الإمارات وArabNet.

وكانت الشركة الناشئة قد جمعت سابقًا نحو 175000 دولار من Cairo Angels وVodafone Ventures، وبعد توسعها الإقليمي وافتتاح مكتب ثانٍ في دبي عام 2013، قامت “مي” بجمع استثمارًا بمبلغ 450 ألف دولار، وهذه المرة بقيادة Middle East Venture Partners (MEVP).

5- ماري بارا

بصفتها أول رئيسة تنفيذية لشركة كبرى لصناعة السيارات بدأت سيدة الأعمال الأمريكية ماري بارا حياتها المهنية مع جنرال موتورز في عام 1980 كطالب تعاوني في معهد جنرال موتورز، وبعد حصولها على درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية عام 1985 حصلت على ماجستير إدارة الأعمال من كلية الدراسات العليا للأعمال بجامعة ستانفورد في عام 1990.

اشتهرت ماري بارا باتخاذ الإجراءات اللازمة لتحويل تركيز جنرال موتورز إلى السيارات الكهربائية، كما أشرفت على إنشاء آلاف محطات الشحن الجديدة، وفي الآونة الأخيرة دعت إلى تغيير عملي بمكان العمل في أعقاب حركة Black Lives Matter من خلال إنشاء مجلس استشاري للدمج، وتعزيز إدراج الموظفين ودعم المنظمات الأخرى ماليًا التي تعزز العدالة العرقية والإدماج.

وعلى الرغم من أن بارا تشغل حاليًا منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة جنرال موتورز إلا أنها تعمل أيضًا في مجلس إدارة شركة والت ديزني، وهي أيضًا عضو مجلس إدارة في Business Roundtable؛ حيث تترأس لجنة التعليم والقوى العاملة.

اقرأ أيضًا:

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

نماذج الأعمال

لماذا تفشل بعض نماذج الأعمال؟

عندما يتخذ المبادر أو ريادي الأعمال القرار ببدء تصميم نموذج عمله يضع في حساباته نسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.