أرامكو السعودية

أرامكو السعودية واستشراف المستقبل التقني

برعاية بلاتينية، انضمت شركة أرامكو السعودية إلى أعمال القمة العالمية للذكاء الاصطناعي التي تُعقد تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

تنطلق أعمال القمة العالمية للذكاء الاصطناعي، على مدار يومين، من 21 إلى 22 أكتوبر تحت شعار «الذكاء الاصطناعي لخير البشرية جمعاء»؛ حيث شاركت أرامكو السعودية في حلقة نقاش بعنوان “بناء منظومة للطاقة يحركها الذكاء الاصطناعي”.

من جهته، أكد أحمد بن عبدالرحمن السعدي؛ النائب الأعلى للرئيس للخدمات الفنية في أرامكو السعودية: “أن الشركة تواصل تقدمها في مجال التحوّل الرقمي، الذي تشكّل البيانات والبنية التحتية الرقمية حجر الزاوية فيه”.

وأوضح أنه بسبب ذلك؛ فقد وضعت شركة أرامكو السعودية 3 ركائز أساسية تستند عليها منظومة الذكاء الاصطناعي، وهي: البيانات والبنية التحتية والتقنية وبناء القدرات.

وأضاف السعدي أن شركة أرامكو السعودية تستهدف مضاعفة سعة تخزين البيانات لديها 4 مرات بحلول عام 2025م لتصل إلى 400 بيتابايت؛ نتيجة لنشر أكثر من 100 ألف من الأجهزة الذكية وأجهزة إنترنت الأشياء، وحلول الواقع الافتراضي، وعمليات الأمن السيبراني، وتحليل البيانات.

وأكد أن الشركة استثمرت في إنشاء مركز بيانات عالمي المستوى قابل للتطوير، وتخطط لمضاعفة طاقته الاستيعابية من 9 ميجاوات إلى 17 ميجاوات بحلول عام 2030م، كما ستزيد البنية التحتية للحوسبة لدى الشركة بمقدار أربعة أضعاف.

وكانت شركة أرامكو السعودية، قد اهتمت بتطبيقات الذكاء الاصطناعي؛ إيمانًا منها بأنه يضيف قيمة اقتصادية مهمة في أعمال النفط الخام والغاز، كما طورت نهجًا مبتكرًا لدمج الحلول الرقمية المختلفة، بما في ذلك ما يُعرف بالتوأمة الرقمية، إضافة إلى كثافة الطاقة.

ولا يُعد قطاع النفط الخام والغاز بمعزلٍ عن التقدّم التقني السريع، وللتوسع في مشاريع الثورة الرقمية أنشأت أرامكو السعودية مركز الثورة الصناعية الرابعة الذي يمتد على مساحة تزيد على 2500 متر مربع مخصصة لمستقبل الطاقة؛ حيث تم إعداده للاستكشاف وإعداد النماذج الأولية وإجراء التجارب قبل مرحلة الإطلاق الشامل.

ويُعد معمل أرامكو السعودية للغاز في العثمانية مرفق تصنيع رائد في مجال تقنيات الثورة الصناعية الرابعة؛ فهو أول معمل في قطاع النفط الخام والغاز يحظى بالإشادة من المنتدى الاقتصادي العالمي، وكانت الشركة قد أعلنت عن تسجيل منشأة خريص ضمن قائمة “المنارات الصناعية” العالمية في تطبيق تقنيات الثورة الصناعية الرابعة؛ لتكون بذلك المنشأة الثانية التابعة للشركة بعد معمل الغاز في العثمانية الذي تم إدراجه في يناير من العام الماضي.

جدير بالذكر، أن تقنيات الذكاء الاصطناعي توفر مجالًا كبيرًا لتعزيز السلامة في أعمال قطاع النفط الخام والغاز، علمًا بأن شركة أرامكو السعودية عملت على تطوير حل جديد لمراقبة واكتشاف وتقديم تنبؤات بشأن مخالفات السلامة التي يرتكبها العاملون، وذلك باستخدام تقنية متطورة لمعالجة الصور رقميًا، الأمر الذي يقدم حلولًا افتراضية هائلة.

وتواصل الشركة مسيرتها في التحوّل الرقمي؛ حيث تستثمر في ترقية قدرات الأمن السيبراني لديها، وقد قامت بتطوير منصة التعلم الآلي الداخلية الخاصة بها لتوسيع إطار الحوكمة، وتحديد المخاطر بسرعة، ورفع مستوى الحماية، وتسريع قدرات الفحص والكشف.

اقرأ أيضًا:

كأس العالم لريادة الأعمال الافتراضي ودعم “مسك” للمشاريع الناشئة

جمعية زهرة لسرطان الثدي.. قصة كفاح لحماية سيدات المملكة

هشام كعكي: 2 مليار ريال مساهمات القطاع الخاص في التصدي لجائحة كورونا

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

حمد البوعلي: رؤية 2030 أكبر داعم لريادة الأعمال بدورها في تنويع الاقتصاد

قال رائد الأعمال حمد البوعلي؛ رئيس لجنة الضيافة والترفيه بغرفة الشرقية: إن الاحتفال بالأسبوع العالمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.