أدوات واستراتيجيات.. «تويتر» وتسويق الشركات

ربما نتفق جميعًا على أنه لا يمكن أن يحقق التسويق الإلكتروني أهدافه بدون مواكبة حقيقية واطلاع دائم على كل المفاهيم الحديثة والاتجاهات المتغيرة؛ لذا يعتمد التسويق الإلكتروني على كل جديد يتعلق بهذا المجال الذي يشهد تغيرًا مستمرًا وبشكل متسارع، والاطلاع على أحدث الاتجاهات والحصول على البيانات الصحيحة، ومراقبة سلوك المستهلكين والمنافسين على شبكة الإنترنت ومواكبة التحديات التي يواجهها السوق الرقمي وطرق التعامل معها، فكل هذه الأمور بالتأكيد ستُمكن القائمين على العمليات التسويقية من معرفة سلوك العملاء؛ لتقديم أفضل النتائج للشركة.

تُمثل شبكات التواصل الاجتماعي أهمية كبيرة لدى الشركات، فهي بمثابة حجر الزاوية الذي تعتمد عليه في العمليات التسويقية، فمن خلال المنظومة الإلكترونية يتعرف الزبائن أو الجمهور على الخدمات والمنتجات التي تقدمها الشركات، إذن يُمكننا القول إن حال كل موقع إلكتروني يحمل غاية تجارية هو كحال أي محل تجاري يُقدم خدماته أو منتجاته على أرض الواقع، فمع بداية كل يوم جديد يبحث الملايين حول العالم عن المنتجات والخدمات التي تتناسب مع احتياجاته ومتطلباته، لذا فإن محركات البحث، وأهمها جوجل، أصبحت الوجهة الأساسية لذلك، والحقيقة أن كل هذه الأمور لم تخفَ على المسويقين المحترفين، فهناك الكثير من رواد الأعمال وأصحاب الشركات يستغلون ذلك بشكل قوي جدًا في التعريف بالعلامة التجارية وبيع المنتجات ونشر الخدمات التي تقدمها تلك الشركات.

وبلا أدنى شك أن مواقع التواصل الاجتماعي تؤدي دورًا كبيرًا في العمليات التسويقية التي تخوضها الشركات، ويُمكننا القول إنها الواجهة الأساسية لجميع الشركات، خاصة أن عدد مستخدمي تلك المواقع تجاوز 4 مليارات شخص حول العالم، وفق بعض الإحصائيات التي نُشرت مؤخرًا، ولعل موقع التدوينات القصيرة “تويتر” أحد أبرز المواقع التي يعتمد عليها رواد الأعمال وأصحاب الشركات في التعريف بخدماتهم أو منتجاتهم المُقدمة من خلال علاماتهم التجارية.

وربما يندهش البعض عندما نقول إن هناك الكثير من العلامات التجارية أصبحت تعتمد على «تويتر» في التسويق، ولعل هذا السبب يعود إلى أنه يمنح لمستخدميه 280 حرفًا للتعبير عن أفكارهم، ولم يعد استخدام هذا الموقع الشهير مقتصرًا على الأفراد بل اتجهت الكثير من الشركات إلى استخدامه للتفاعل مع مستخدميه وزيادة نسبة ظهور العلامة التجارية، فبفضل ما يتمتع به رواد الأعمال من استراتيجية قوية في العمليات التسويقية عبر “تويتر”، باتت الكثير من الشركات يومًا تلو الآخر أكثر إبداعًا في الطرق التي تتفاعل بها مع متابعيها عليه، لذلك في السطور التالية نتحدث عن أبرز الأدوات التي يُمكن استخدامها في العمليات التسويقية على موقع التدوينات القصيرة «تويتر».

– Tweriod

من المهم جدًا أن يعرف المسوقون أفضل الأوقات للنشر على “تويتر”؛ بهدف ضمان تفاعل المستخدمين ووصول المنشورات إلى أكبر عدد ممكن من المستخدمين، إذن فإن توقيت النشر هو أمر بالغ الأهمية في الاستراتيجيات التسويقية التي تنتهجها الشركات، وتُعد أداة Tweriod من أفضل الأدوات التي تسمح للمسوقين بمعرفة أفضل وقت للنشر على “تويتر”، فهذه الأداة تتولى تتبع الوقت الذي يكون فيه معظم متابعي حساب الشركة أو العلامة التجارية على المنصة، وتوفر بيانات مختلفة يمكنك من خلالها تحديد موعد النشر الذي يتزامن مع وجود المتابعين.

– StatSocial

تُعد أداة StatSocial من الأدوات المهمة التي ينبغي على الشركات الاهتمام بها ووضعها ضمن الاستراتيجيات التسويقية للشركة، فهذه الأداة تُتيح للعلامات التجارية إمكانية تعزيز التسويق عبر “تويتر”؛ من خلال فهم عميق للجمهور والمتابعين عليه وحتى على باقي الشبكات الاجتماعية؛ حيث تجمع بيانات عن اهتماماتهم، وتغطي الإحصائيات المتابعين؛ من حيث الجنس، والعمر، والموقع الجغرافي، والدخل، والتعليم، والاهتمامات.

 

TweetChat

لا تقل أداة TweetChat أهمية عن الأدوات الأخرى؛ فهي عبارة عن منصة دردشة على “تويتر” تُتيح للمستخدمين المشاركة في محادثات الهاشتاج في وقتها؛ حيث تضيف هذه الأداة “هاشتاج” من اختيارك تلقائيًا في نهاية تغريداتك، كما تجمع الأداة كل التغريدات التي تستخدم هذا التصنيف؛ لكي تتمكن من متابعة المحادثات والانضمام إليها فور حدوثها.

– Followerwonk

تُعتبر عملية التسويق بالمؤثرين واحدة من أهم الأدوات الفعالة التي يُمكن للشركات الاعتماد عليها في التسويق عبر “تويتر”، ومواقع التواصل الاجتماعي بشكل عام، فهذه الأداة تسمح بالعثور على المؤثرين في مجال نشاطك التجاري من خلال الكلمات الرئيسة؛ حيث تبحث عنهم بحسب الموقع، والسيرة الذاتية Bio، ومن يتابعونهم، ومطابقة أنشطتهم، بما يسمح باستهداف الأكثر تأثيرًا من بينهم.

– Periscope

استحوذت شركة «تويتر» على تطبيق Periscope في عام 2015؛ إذ يُتيح هذا التطبيق للمستخدمين إمكانية بث مقاطع فيديو مباشرة من هواتفهم الذكية، ويتم دمجها مباشرة مع “تويتر”؛ بحيث تظهر المقاطع مباشرةً للمتابعين، وتعتبر تقنية البث المباشر أحد الاتجاهات التسويقية بالمحتوى الأكثر جذبًا الآن؛ لذلك ينبغي على رواد الأعمال وأصحاب الشركات استخدام تقنية البث الحي من خلال تطبيق «بيرسكوب» في التسويق عبر «تويتر».

اقرأ أيضًا:

استراتيجيات متغيرة.. مواقع التواصل وتمكين الشركات

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

جذب ملايين المتابعين على إنستقرام

استراتيجيات فعالة.. طرق جذب ملايين المتابعين على إنستجرام

يتجه الملايين من مستخدمي شبكة الإنترنت حول العالم يوميًا إلى موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”؛ وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.