أخطاء إدارية

أخطاء إدارية يقع فيها المدراء

ليس غريبًا الحديث عن أخطاء إدارية يقع فيها المدراء أو كبار القادة في الشركات؛ فمهما كانت الخبرة التي يتمتع بها هؤلاء فلا بد من وقوع الخطأ؛ ذلك لأن إدارة الأشخاص عملية صعبة.

وإنما تأتي صعوبة إدارة الأشخاص _والتي منها تنبع أخطاء إدارية جمة_ من كون الناس مختلفين في كل شيء؛ لذا فمن الصعب التعامل مع الإدارة على أنها علم صارم.

بالطبع لا نبغي، في معرض حديثنا عن أخطاء إدارية يقع فيها المدارء، الجزم بأن الإدارة ليست علمًا، فنحن مقتنعون بأنها علم، لكن قواعدها يجب أن تكون مرنة، فلو كانت غير ذلك فلن تؤتي الإدارة _كعلم_ ثمارها ولن تحقق الهدف المنشود.

وقبل أن ننصرف إلى ذكر أبرز الأخطاء الإدارية التي يقع فيها المدراء يجمل بنا الإشارة إلى أن هذه الأخطاء تنقسم إلى قسمين: أخطاء المدراء، أخطاء الموظفين، ذلك ليُعلم أن الخطأ واقع، ومتوقع من الناس جميعًا.

اقرأ أيضًا: توجهات إدارية حديثة.. دروس 2021

5 أخطاء إدارية

ويرصد «رواد الأعمال» أبرز 5 أخطاء إدارية يقع فيها المدراء وذلك على النحو التالي..

  • اعتبار الموظفين آلات

أول خطأ من جملة أخطاء إدارية يقع فيها المدراء نود الإشارة إليه هو اعتبار الموظفين آلات لا يؤثر شيء فيهم، بل لك أن تعلم أن موظفيك بشر، لديهم حياتهم الخارجية التي تؤثر في عملهم سلبًا وإيجابًا.

إن تفهّمت ذلك فسيكون بإمكانك تقديم وسائل الراحة لهم، ومد يد العون؛ كيما تمكنهم من تجاوز عثراتهم؛ وهو ما ينعكس إيجابًا على أدائهم وجودة عملهم.

اقرأ أيضًا: أخطاء المدير التنفيذي.. أمور يجب اجتنابها

  • تكوين صداقات مع الموظفين

إذا كان الخطأ الأول هو تجاهل كون الموظفين بشرًا فإن ثاني خطأ من أخطاء إدارية يقع فيها المدراء هو الوجهة المقابلة الأكثر تطرفًا من الخطأ الأول؛ حيث يعمد المدراء إلى تكوين صداقات وطيدة مع موظفيهم.

ومن شأن هذا أن ينتج كوارث ويؤدي إلى عواقب وخيمة؛ حيث تدفع هذه الصداقة الموظفين إلى عدم احترام سلطة المدارء، كما أن هؤلاء المدراء، من جهة أخرى، لن يكونوا قادرين على الفصل بين العمل والحياة الشخصية لموظفيهم؛ بمعنى أنه لن يكون للعمل مواعيد محددة، وإنما _طالما أن الموظفين والمدارء أصدقاء_ سيضطرون إلى العمل في أوقات خارج أوقات العمل، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى نفور هؤلاء الموظفين فيما بعد.

اقرأ أيضًا: 5 طرق لتعديل استراتيجية الأعمال قبل عام 2025

أخطاء إدارية

  • عدم تقديم الملاحظات والتعليقات

يُعتبر عدم تقديم الملاحظات والتعليقات على أداء الموظفين واحدًا من أشهر أخطاء إدارية يقع فيها المدراء؛ إذ يطلبون من الموظفين أداء مهام معينة ثم يتركونهم يضربون أخماسًا في أسداس، ولا يدرون هل أجادوا في أداء مهامهم أم لا؟

وذلك على الرغم من أن أحد الأدوار الرئيسة للمدير هي الإرشاد والتقويم والتوجيه، كما يمكن لتقديم الملاحظات والتعليقات على أداء الموظفين أن يساعد في تحسين مشكلات الأداء، وتحديد السلوكيات المرغوبة والاستمرار فيها، والتطوير بمعدل صحي، ويعتبر كل ذلك مفيدًا للإنتاجية والنتيجة النهائية للعمل ككل.

اقرأ أيضًا: قياس سعادة الموظفين.. نهج الإدارة الناجحة

  • تجاهل آراء واقتراحات الموظفين

إننا ندرك أن المدراء يتمتعون بنظرة أعم وأشمل، كما أنهم أقدر على التفكير بشكل استراتيجي ووضع الرؤى والتصورات الكبرى، ولا يمكن لأحد أن ينازع في هذا على أي حال.

لكن طرحًا كهذا سيعد منقوصًا من دون شك إن نحن تجاهلنا الدور الذي يقوم به الموظفون لمساعدة المدراء في التفكير بشكل ممنهج وحكيم، علاوة على أن الموظفين هم الذين يؤدون العمل على أرض الواقع، وهم الأقدر على اكتشاف المشكلات.

ومن ثم فإن تجاهل اقتراحاتهم وآرائهم يُعد من أبرز أخطاء إدارية يقع فيها المدراء؛ والحق أن هذا خطأ لا يقع فيه سوى المدراء الصغار، غير المحكنين، أما المخضرمون منهم فهم يدركون أنه لا مناص من تداول الأفكار وتبادل الآراء كيما يتوصلوا إلى أنجع القرارات.

اقرأ أيضًا: المدير الصغير.. معضلاته وتحدياته

  • التأخر في التعامل مع المشكلات

ما هو دور المدير حقًا؟ اختصارًا يمكن القول إن عمل المدراء يسير في اتجاهين: التفكير الاستراتيجي، وحل المشكلات التي تحدث في بيئة العمل أو التي تواجه الشركة بشكل عام؛ ولذا فقد آثرنا الإشارة إلى عدم التعامل مع المشكلات بشكل عاجل وسريع على أنه واحد من عدة أخطاء إدارية يقع فيها المدراء.

ومن شأن هذا التأخر في التعامل مع المشكلات أن يؤدي إلى تفاقمها، وتعاظم آثارها؛ ولهذا فإن المدير المخضرم هو الذي يعمل على وأد المشكلات في مهدها، والحد من آثارها، وتحجيم تبعاتها.

اقرأ أيضًا:

ما هو العمر المناسب للمناصب الإدارية؟

“الشخصية المنفتحة” هل تكون سببًا في نجاح رواد الأعمال؟

الخطة العملية للمشاريع.. ما هي؟ وما أهميتها؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

أفضل 5 مدراء تنفيذيين في العالم

أفضل 5 مدراء تنفيذيين في العالم.. فن القيادة والابتكار

بالطبع يتطلب الأمر الكثير من الجهد والتفاني لتصبح رئيسًا تنفيذيًا وتضيف اسمك إلى قائمة أفضل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.