أحمد المحيسني

أحمد المحيسني مؤسس “إزهلها”: خدمنا 8 ملايين عميل في 4 سنوات.. ولدينا 182 ألف فزاع

“إزهلها” التطبيق الأول عالميًا في تقديم خدمات السيارات في أي مكان

بدأ مسيرته التجارية منذ 17 عامًا، حتى أصبح يمتلك 9 شركات، ويظل طموحه أن يقدّم المزيد للوطن، متقدمًا بخطوات مميزات. إنه أحمد المحيسني؛ مؤسس تطبيق “إزهلها” المنصة الرقمية الشهيرة، ورائد الأعمال الذي اتخذ من العصامية منهجًا وسلوكًا ليحقق النجاح.

وكان لـ”رواد الأعمال” هذا الحوار معه..

من هو أحمد المحيسني في سطور؟

لدي شركات تقنية وتسويقية مختلفة، وأسعى لخلق الأثر المستدام في المجتمع؛ عبر تمكين الشباب والتوافق مع الرؤية الوطنية في توفير الوظائف، وأهتم بريادة الأعمال وما يتعلق بها، كما أسعى لبناء مشاريع قائمة على خلق قيم مضافة للمواطنين والمقيمين من خلال الاستفادة من الفرص المتاحة وربطها بالاحتياج المجتمعي المطلوب.

أجد متنفسي في السفر، والرياضة، والخيل، ومهتم بالفروسية وتفاصيلها، متذوق للفنون المعمارية ومهتم بتفاصيل التصميم الداخلي.

فكرة تطبيق “إزهلها”

كيف جاءت فكرة تطبيق “إزهلها”؟

كانت الفكرة في 2014، والهدف الأساسي منها: هو بناء مشاريع ريادية؛ لتوفير الخدمات المطلوبة والشعور بالمسؤولية تجاه المجتمع ومواكبة التطورات والتغييرات السريعة وخلق قيمة مضافة في المشاريع القائمة، وابتكار نماذج عمل مختلفة تتناسب طرديًا مع واقع اليوم، ومشاركة العالم مشاريع نوعية مبتكرة ذات نفع أعلى تحقق الخدمة في وقت أقصر وبأقل كلفة وجهد، خاصة وأن المجتمع يعاني من بعض ورش السيارات، وصعوبة تقديم بعض الخدمات على الطريق، فجاء تطبيق “إزهلها” ليحقق مبدأ السرعة، وشعلة انطلاقة تحل كثيرًا من الإشكاليات.

اشرح لنا فكرة التطبيق وما يقدمه من خدمات؟

“إزهلها” هو التطبيق الأول في العالم الذي يقدم خدمات السيارات في مكان تواجدك بالمنزل أو العمل، أو أي مكان تقوم بطلبه فيه، سواء على الطرقات المقطوعة أو الحدود، خدم أكثر من 8 ملايين عميل خلال 4 سنوات، ويقدم بشكل استثنائي خدمة الشفط التي تستطيع طلبها حتى باب المنزل عبر التطبيق، ويضم في خدماته سوق السيارات كأول مزاد إلكتروني كبير يتيح للأفراد عرض السيارات للبيع أو الشراء. كذلك، تتوفر خدمة فحص السيارات قبل بيعها أو شرائها، كما يقدم خدمة توصيل الطلبات؛ حيث تزايد أعداد الفزاعين إلى 182 ألف خلال أزمة كورونا.

وبالإضافة لخدمات الصيانة والبيع والشراء وتوصيل الطلبات عبر التطبيق، هناك مبادرات مجتمعية تقدم الدعم لبعض الفئات المستفيدة؛ مثل: التوصيل المجاني لمستفيدي الضمان الاجتماعي، ودعم ذوي الهمم مجانًا في بعض الخدمات، وتقديم خدمة إصلاح الكراسي لذوي الهمم مجانًا، والتوصيل المجاني لرجال الأمن والمرابطين بجميع أنحاء المملكة، وتقديم خدمات الطوارئ على الطرق السريعة مجانًا، ونقل الأضاحي بتكلفة استثنائية، وتوزيع وجبات إفطار مجانًا للصائمين.

من أين حصلت على التمويل؟

كوني رجل أعمال بخبرة تجاوزت 17 عامًا، كان التمويل من مشاريعي الأخرى التي تتنوع ما بين تقنية وتسويقية وعقارية؛ ما ساهم في اقتناصي لفرص المشاريع الجديدة وتمويلها بمخاطر محتملة، فبدون المخاطرة لا يمكن قياس مدى النجاح والفشل.

اقرأ أيضًا: هاني رجب يكشف لـ “رواد الأعمال” أهمية التوجه للتجارة الإلكترونية

التغلب على التحديات

ما أكبر تحدٍ واجهته في حياتك العملية؟

تواجهنا أحيانًا- كرواد أعمال- عقبات تقنية، وكذلك التغييرات الاقتصادية التي قد تؤثر في سير المشروع، فأحيانًا تفقد المشاريع مرونتها في التشكل مع هذه العقبات، علاوة على نقص الأيدي العاملة الماهرة في بعض الصناعات؛ لذلك نسعى لتدريب وتمكين الأيدي العاملة في شتى القطاعات.

توطين الوظائف

كيف يؤثر التطبيق في توطين الوظائف؟

في “إزهلها” سعينا لتمكين الأيدي العاملة السعودية بمختلف المهارات التي يتطلبها السوق في صيانة السيارات؛ وذلك بالتدريب النظري والميداني للشباب والشابات على حد سواء في إصلاح وصيانة السيارات، وتمكينهم من إتمام بقية الخدمات، وتقديم الدعم اللازم، وتوفير الحقائب المجانيّة في تقديم خدمات الصيانة.

كذلك يسعى “إزهلها” إلى تقديم الدورات التدريبية للشباب وتعريفهم بحالات الطوارئ، وكيفية التعامل معها،إلى جانب دورات خاصة في كيفية فحص الكمبيوتر للسيارات.

يقدّم التطبيق مزايا خاصّة وعمولات مميزة للموظفين، وبدلات تحقق لهم الدخل المادّي المناسب، ويتيح فرصة التوظيف بدوام جزئي للطلبة الراغبين في ذلك.

اقرأ أيضًا: موسى العامري لـ”رواد الأعمال”: يمكن لقطاع المطاعم تجاوز أزمة كورونا بشروط

مامدى الإقبال على العمل في “إزهلها”؟

يُعد الإقبال كبير جدًا؛ إذ ندرب المتقدمين الجدد بشكل مستمر؛ لتوفير الدعم اللازم، وضمان وصول الخدمة للعملاء بشكل مرضٍ، خاصة وأن عدد الفزاعين في “إزهلها” يبلغ نحو 182 ألف فزاع، والعدد في تزايد مستمر، كما نسعى للتوسع أكثر في مناطق المملكة؛ ما يوفر عددًا أكبر من الموظفين والموظفات الذين بإمكانهم العمل، مع التزاماتهم الأخرى، أو من يرغب بالعمل بدوام كامل، فنضمن له المزايا، وبيئة العمل المثلى.

إدارة المخاطر ومواجهة الأزمات

كيف تستعد لمواجهة الأزمات وإدارتها في “إزهلها”؟

نسعى لبناء خطّة المخاطر المحتملة بشكل دوري؛ للتمكن من التغلب عليها، وطرح أبرز الإيجابيات والسلبيات بإشراك الموظفين والفزاعين في طرح الرؤى والمشاركة بها؛ ليكون الفزاع عنصرًا أساسيًا في خلق الحلول المستقبلية للمشاكل والأزمات المتوقعة والطارئة، مع خلق الحلول المرنة مع الأزمات الفجائية؛ مثل كورونا، والاستفادة من الدعم والتسهيلات المقدمة من وطننا الحبيب للشركات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

ماذا عن خدمات التطبيق خلال أزمة كورونا؟

يقدّم التطبيق خدمة التوصيل؛ إذ يصل عدد الطلبات خلال اليوم إلى 300 ألف، كما يقدّم الخدمة مجانية لمستفيدي الضمان الاجتماعي، والطاقم الطبّي ورجال الأمن خلال الأزمة؛ كجزء من رد الجميل والمشاركة المجتمعية في ظل الجائحة، كما تم توزيع السلال الرمضانية للمحتاجين وتوزيع إفطار رمضان بشكل مجاني.

اقرأ أيضًا: عمر العمر لـ”رواد الأعمال”: أمن المعلومات يركز على تأمين البيانات

ما هي المبادرات التي أطلقتها؟

من ضمن المبادرات التي أطلقها بشكل منفصل، أو في ظل الشركات التي أمتلكها، أننا جزء من تواجد تطبيق مثاني للقرآن الكريم الذي يوفر 5 قراءات؛ والذي نفذناه في شركة “أماز” بالتعاون مع شبكة “مثاني” بشكل مجاني، والعديد من البرامج التنموية والمشاريع الخيرية الأخرى.

ما رأيك في الشراكة بالنسبة لرائد الأعمال؟

الشراكة لا تكون مثمرة غالبًا إلا إذا تضمنت قيمًا مضافة يحققها الشريك؛ سواء بقيم عقلية تضفي الفائدة المرجوة للمشروع المحدد، أو شراكة تقنيّة يتم من خلالها تطور المشروع بشكل كبير؛ ليحقق النتائج بشكل ملموس واستثنائي أو مزايا مالية أو عملية، بحيث يكون هناك إضافة حقيقية للعمل.

ما عدد الشركات التي تمتلكها؟

٩ شركات، وهي:”أكام”، “مؤثر”، “ريفان”، “دوكس”، “نشري”، “إزهلها”، “متش”، “أماز”، “مكس”.

كيف جاءت فكرة أماز؟

بطبعي الشخصي، كنت مسوقًا بالفطرة. وبحكم علاقاتي وانخراطي في التجارة منذ الصغر، فسعيت لبناء أماز لتحقق مستقبل التقنية والتسويق في آن واحد.

أهمية التسويق الرقمي

ما هي أهمية التسويق الرقمي عامة وللشركات الصغيرة والمتوسطة بشكل خاص؟

أصبح ضرورة لا مجال لإنكارها في كل المشاريع، مهما كان حجمها ومهما اختلفت أنشطتها وتعددت، وحتى باختلاف نسبة الاهتمام بها ومنحها الرعاية والميزانيات.

يمثل التسويق الرقمي مرحلة مهمة في حياة المشاريع والشركات والمنتجات والخدمات؛ إذ يجب على الشركات الصغيرة والمتوسطة استهداف الفئات المحددة بدقة؛ لتحقق أهدافها على المدى القريب والبعيد، سواء كانت البيعية بالأرقام، أو حتى على مستوى وصول الرسائل، وتحقيق الأهداف الرقمية المطلوبة.

جوائز عديدة

هل حصلت على جوائز وما عددها؟

حصلت على عدّة جوائز، تضمنت:

  • أفضل شخصية ريادية عصامية بالسعودية 2019.
  • أفضل شاب عصامي في المجال التجاري.
  • أفضل شخصية عصامية في المجال التقني.
  • جائزة التميز الشبابي.
  • جائزة المبادرات الاجتماعية.
  • جائزة التوظيف من وزارة العمل 2015.

أحمد المحيسني

ما هو طموحك؟

آمل أن أساعد الشباب في مشاريعهم ، وأمنحهم دلالات الطريق التي تجعلهم قادرين على مجابهة الصّعاب، وتوفير فرص وظيفية في مختلف المشاريع والشركات التي امتلكها.

اقرأ أيضًا: أحمد باصلاح لـ”رواد الأعمال”: الطباعة ثلاثية الأبعاد تدعم القطاعات أمام الأزمات

بيئة ريادة الأعمال في المملكة

كيف ترى واقع ريادة الأعمال بالمملكة؟

المملكة بيئة داعمة وأرض خصبة لروّاد الأعمال؛ فالتسهيلات المتاحة تساعد المبتدئين من الشباب في بدء حياتهم المهنيّة وتجارتهم الشخصية بقوّة ودعم وتمكين، وتتعدد حاضنات ومسرعات الأعمال التي تقدم اللازم للمشاريع الريادية المحتضنة سواء ماديًا أو تقنيًا أو حتى بمنح التمكين اللازم للرواد الشباب.

المشاريع الذكية

ما هي المشروعات التي ترى أنها ستنجح مستقبلًا؟

المشاريع الذكيّة؛ وفقًا للتطور التقني الحاصل اليوم، وازدهار الذكاء الاصطناعي، ونمو التقنية والمشاريع التي تلامس احتياج الناس، وتسد فجوة، وتولد حلولًا لمشاكل يعايشها الغالبية بطرق ابتكارية وريادية مثمرة.

نصائح لرواد الأعمال

كيف ترى الصفات التي يجب أن يتمتع بها رائد الأعمال؟

يجب أن يتمتع شباب اليوم بالإصرار والإقدام وعدم رفع راية الاستسلام؛ فالمشاريع لاتخلو من صعوبات، ولكن لابد من بث روح الإيجابية وقدرة التحمل، والمضي قدمًا للوصول.

ويجب أن يتوفر لديهم الشعور بالاستمرارية وتحمل المسؤولية، والتأهب للفشل بقدر تقبله للنجاح،على أن يكون قادرًا على خلق المرونة في المواقف الصعبة، والتي تستدعي قراراته الحازمة.

ويتحتم عليه أن يكون مختلفًا بطريقة تفكيره وتفرّده في القيادة وحل المشكلات، وإضافة القيمة الدائمة للمهارات الناعمة التي يمتلكها.

ويمكن الاستفادة من تجارب الآخرين والتعرف على النماذج المشابهة محليًا ودوليًا، وألا يقتصر دوره على استحداث نماذج عمل جديدة في كل مرة، وعدم الإصرار على الآراء الشخصية إذا ثبت خطؤها. كما يمكنه أن يسعى لتصحيح المسار بشكل مستمر، ويقيم الأداء للنشاط التجاري وعلى الصعيد الشخصي كذلك، بينما يستمر بالتطوير والبذل، وأن يحافظ على حماس البدايات، ويحمي الشغف من الفتور والطاقة من الانخفاض.

ما نصيحتك لرواد الأعمال لمواجهة الأزمات؟

  • لا تتنازل عن هدف الوصول من أول شوكة.
  • كن مرنًا وابنِ كل التوقعات المحتملة التي قد تواجهها مستقبلًا، واجعل لك خطة واضحة في التعامل مع الأزمات.
  • لا تتخل عن رؤوس الأموال البشرية المزهرة مع أول موجة ترتطم بها.
  • غياب الطاقم المتمكن قد يُغرق السفينة.
  • حاول تقييم البدائل قبل اتخاذ القرارت المصيرية.
  • ادرس الحلول الممكنة قبل الإقدام على أي أمر قد يضر على المدى القريب أو البعيد.

اقرأ أيضًا:

عبدالله السعدي مؤسس “تيكر”: 3 إجراءات تساعد المطاعم على مواجهة جائحة كورونا

عمر ملائكة مؤسِّس “كوانتم”: التجارة الإلكترونية ستصبح عاملًا أساسيًا في نمو اقتصاد المملكة

علي آل محسن: منصة “عاين” هدفها تخفيف المخاطر والمحافظة على الثروة العقارية

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

علي آل محسن

علي آل محسن: منصة “عاين” هدفها تخفيف المخاطر والمحافظة على الثروة العقارية

منذ انطلاق منصة “عاين” الإلكترونية في أغسطس 2018م، يتزايد الإقبال على خدماتها بمعدل يتراوح بين …

2 تعليقان

  1. يستاهل الاستاذ احمد
    مشاريعه مميزة جدا
    ازهلها
    متش كافية
    اماز للتسويق

  2. كفو والله
    ربي يزيده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.