أحمد المحيسني

أحمد المحيسني مؤسس إزهلها: الابتكار والتطوير المستمر أساس المشروعات الناجحة

دخل مجال ريادة الأعمال منذ 17 عامًا، وكافح حتى نجح في تأسيس تطبيق “إزهلها” ونحو 9 شركات أخرى، متخذًا من العصامية منهجًا وسلوكًا حقق به نجاحًا مبهرًا يتوق إليه شباب رواد الأعمال؛ لذا كان حوارنا مع أحمد المحيسني الذي يكشف عن كيفية نجاحه، والجوائز التي حصدها..

  • بم تعرف نفسك؟

لدي شركات تقنية وتسويقية مختلفة؛ منها:”أكام”، “مؤثر”، “ريفان”، “دوكس”، “نشري”، “إزهلها”، “متش”، “أماز”، “مكس”، وأسعى لتمكين الشباب، وبناء مشاريع تقوم على خلق قيم مضافة للمواطنين والمقيمين بالاستفادة من الفرص المتاحة وربطها بالاحتياج المجتمعي.

أحب السفر، والرياضة، والخيل، والفروسية، والفنون المعمارية، والتصميم الداخلي.

  • من أين حصلت على التمويل؟

كوني رجل أعمال بخبرة تجاوزت 17 عامًا، كان التمويل من مشاريعي الأخرى التي تتنوع ما بين تقنية وتسويقية وعقارية؛ ما ساهم في اقتناصي لفرص المشاريع الجديدة وتمويلها بمخاطر محتملة، فبدون المخاطرة لا يمكن قياس مدى النجاح والفشل.

  • كيف جاءت فكرة تطبيق “إزهلها”؟

كانت الفكرة في 2014، بهدف تأسيس مشاريع ريادية؛ لتوفير الخدمات المطلوبة والشعور بالمسؤولية تجاه المجتمع ومواكبة التطورات السريعة، وخلق قيمة مضافة في المشاريع القائمة، وابتكار نماذج عمل مختلفة تتناسب مع واقع اليوم، وتأسيس مشاريع مبتكرة تحقق الخدمة في وقت أقصر وبأقل كلفة، خاصة وأن المجتمع يعاني من بعض ورش السيارات، وصعوبة تقديم خدمات على الطريق؛ لذا فكرت في تطبيق “إزهلها” ليحقق مبدأ السرعة، ويحل كثيرًا من الإشكاليات.

عبدالعزيز المقيطيب الرئيس التنفيذي لـ “آد”: أطلقنا “حكايا مسك” في 14 نسخة بالمملكة والخليج العربي

عقبات تقنية

  • ما أكبر تحدٍ واجهته في حياتك العملية؟

تواجهنا أحيانًا- كرواد أعمال- عقبات تقنية، وكذلك التغييرات الاقتصادية التي قد تؤثر في سير المشروع، فأحيانًا تفقد المشاريع مرونتها في التشكل مع هذه العقبات، علاوة على نقص الأيدي العاملة الماهرة في بعض الصناعات؛ لذلك نسعى لتدريب وتمكين الأيدي العاملة في شتى القطاعات.

أساس النجاح

  • ما رؤيتك في الأعمال؟

أؤمن بأن الابتكار والتطوير المستمر هو أساس النجاح، مع عدم الاكتفاء بالنجاحات الحالية المؤقتة، بل رفع سقف التوقعات والعمل وفقًا لذلك، والسير وفق إيمان كبير وخطط مدروسة ووضع خطط لمواكبة التحديات والتطورات المحيطة والتصدي للمخاطر؛ فمن لا يتوقف عن التطوير، ينجح دائمًا.

أمل العوض: مهمتنا تمكين رواد الأعمال الاجتماعيين وربطهم بشبكة أعمال عالمية

أحمد المحيسني

الشراكة المثالية

  • ما أهم مواصفات الشريك المثالي في المشاريع؟

قبل اختيار الشريك، حدد ما إذا كان تواجده سيمثل قيمة مضافة للمشروع، ثم تتوفر فيه المعايير التالية: 

  1. الشغف والحماس: انعدام الحماس وقلّة الشّغف يؤثر في النتائج المستقبلية، ويقلل من فرص النجاح، وقد يُفضي لتصفية النشاط؛ بسبب قلة الالتزام الناتجة عن فقدان الرغبة. 
  2. الخبرة والدراية: يجب مراعاة خبرة الشريك لتكمّل خبراتك ومهاراتك لتوسيع الفائدة من شراكته؛ فمن الخطأ أن تُشارك شخصًا ذا خبرة مماثلة لخبرتك؛ فذلك يشكل قصورًا في بعض الجوانب التي يمكنك إكمالها بشراكتك معه، فإن كانت شركتك في مجال التقنية فشارك من لديه خبرة واسعة في هذا المجال؛ ليعزز قوة شراكتك ويكمّل القصور في جوانب محدّدة. 
  3. التفرغ والالتزام: في بعض المشاريع يجب ضمان تفرّغ شريكك والتزامه بأداء مهامه. 
  4. الموثوقيّة والكفاءة المالية: كما جاء في القرآن الكريم: “إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ”؛ فشارك الأمين في تعامله والمأمون في عمله، والمعروف بالصدق والإخلاص، علاوة على الكفاءة الماليّة. 
  5. العلاقات الاجتماعية والمهارات الناعمة: من المهم أن يمتلك الشريك علاقات اجتماعية واسعة تساهم في توسّع وانتشار المشروع لأكبر شريحة ممكنة، علاوة على مهاراته الناعمة التي تعزز من قوّة تعامله وتواصله مع الآخرين.
  6. التفاؤل والواقعيّة: اختر شريكًا متفائلًا يشجعك على الخوض في الأعمال بشكل أكثر إقدامًا وحرصًا، علاوة على دقة توقعاته؛ مّا يجعله قادرًا على التنبؤ بالمستقبل بواقعيّة دون إفراط في التفاؤل.

مصطفى قاسم مؤسس “المخازن المتكاملة”: هدفنا سد الفجوة وتحقيق التكامل بين الشركات الصناعة

رضا العملاء

  • كيف يمكن الحفاظ على رضا العملاء؟

رضا العملاء يتطلب الحرص والالتزام بالمعايير العالية والتوافق مع تطلعات العميل؛ فإعادة استهداف عميل سابق والحفاظ على عميل حالي أقل تكلفة من جلب عميل جديد، فالتحدّي هنا يكمن في الحفاظ على العملاء؛ فقد يختار العميل منتجات شركة أخرى لعدّة أسباب: 

  1. الجودة الأفضل في مكان آخر. 
  2. السعر الأفضل لدى المنافسين. 
  3. استياء العميل من الخدمة أو المنتج أو أسلوب التواصل معه في مشكلة واجهته. 

 وللحفاظ على العملاء، ورضاهم يجب اتباع ما يلي:

  1. تقديم القيمة المضافة للعميل.
  2. تطوير المنتجات والابتكار فيها بشكل دوري. 
  3. بناء خطة لنماذج ولاء العملاء المميزين؛ ما يحقق لهم مزايا إضافية ترغبهم في الشراء مجددًا.
  4. الخدمة الجيدة للعملاء.
  5. خلق قنوات تواصل مع العملاء، والتواصل المباشر معهم؛ مّا يشعرهم بأهميتهم.
  6. تقديم العروض والمزايا لهم. 

أنمار السليماني: ريادة الأعمال تقوم على الابتكار والتفكير المتميز

العلاقة المستدامة مع العميل

  • وكيف تخلق علاقة مستدامة مع العميل؟

يتطلب خلق علاقة مستدامة مع العميل، تعزيز الولاء لديه والتواصل المستمر معه، والاهتمام بمناسباته الخاصّة؛ فمثلًا في التسويق عبر الإيميل؛ كتهنئته بيوم ميلاده إذا كان ممن سبق تعبئة بياناته عبر استبيان شاركته أو حين شرائه عبر متجرك مع إرفاق التهنئة بخصم أو عرض.

يمكنك أيضًا تبني علاقة مستدامة بتقديم ما يرغب فيه العميل؛ كتوفير نصائح وخطوط محتوى موازية عبر المنصات؛ ما يُرَّغِبه في متابعة نشاطك، وكذلك المصداقية والموثوقية معه، والحرص على مواعيد تسليم المنتج؛ لخلق صورة إيجابية عن الشركة.

ومن الضروري تعزيز خدمات ما بعد البيع؛ لأثرها في خلق العلاقة المستدامة.

مشاريع مستدامة

  • كيف ترى أهمية العلاقات العامة بالنسبة للمشاريع؟

العلاقات العامة ركيزة أساسية لأي مشروع في سبيل إيصاله للنجاح؛ فهي حلقة وصل قوية بين المشروع وجمهوره الداخلي والخارجي.

من المهم، خلق قنوات تواصل قويّة تعزز من انتشار المشروع، وبناء سمعته القوية والدعاية له؛ بالتعزيز من مصداقيته أمام الجمهور؛ ما يصب في زيادة المبيعات وتحقيق الأهداف المرجوة.

أمل المالكي مؤسِّسة أرياد الأعمال: كفاءات سعودية مدربة ومؤهلة تقوم بأبحاث السوق

  • كيف يختار رائد الأعمال فكرة مشروع ناجحة؟

الحاجة أم الاختراع، ليس كونها أفكارًا جديدة أو مستحدثة، بل يمكن البدء بالمشاريع وفقًا لحاجة العملاء، فقد أُسست مشاريع كثيرة لسد حاجة تواجه المجتمع، أو لحل مشكلة يعاني منها كثيرون، فتلمّسك احتياجات الآخرين، يسهل عليك الكثير في قطع مشوار النجاح. وأحيانًا أخرى لا يستلزم أن تبدأ بفكرة حديثة وغير مسبوقة فبعض الأفكار يمكن الاقتباس منها وخلق فرصة استثمارية عبرها ببعض الابتكار والتطوير ومواءمتها مع واقع اليوم، أو وفقًا للاحتياج إليها وبما يتناسب مع البيئة المحيطة. 

تطور ريادي

  • أين الامتياز التجاري من ريادة الأعمال؟

يواجه الامتياز التجاري تحديات كثيرة، على الرغم من الجهود الحكومية لتذليل عقباته، وتسهيله على رواد الأعمال بالتوسع في مشاريعهم بأفضل طريقة ممكنة، ويعزز خلق فرص توظيف للشباب، ويحقق الانتشار للعلامات السعودية. 

  • لاحظنا تطورً للأعمال بعد جائحة كورونا، فكيف ذلك؟

لجائحة كورونا تأثيرات إيجابية وسلبية؛ فهناك مشاريع أغلقت أنشطتها، وأخرى كانت الجائحة طوق نجاة لها.

وكانت المشاريع التي استفادت منها المشاريع التقنية التي غطت غياب بعض الخدمات في ظل حظر التجوّل؛ كتطبيقات التوصيل التي غطت أكبر قدر من الطلبات في أقل وقت؛ إذ اجتمع الجانب المجتمعي الإنساني بجانب الأعمال في هذه المرحلة، علاوة على الدعم الحكومي للمشاريع والشركات الرائدة لمواجهة تحديات الجائحة. 

وإذا تحدثنا فيما بعد الجائحة، فقد خلقت تفكيرًا وبعدًا استراتيجيًا للعديد من المشاريع، وذلك بتضمين الجانب التقني، والتواجد على المنصات المختلفة وعدم الاكتفاء بالتواجد على أرض الواقع، بل يجب توسيع نشاط الجانب الرقمي، فضلًا عن تفاصيل عديدة صار من المهم مراعاتها تحسبًا لأي أمر طارئ قد يؤثر في المشاريع مستقبلَا. 

الأمير سعود بن سلطان بن عبدالله: مشاريع رؤية 2030 تعتني بالتراث وتتجه بالمملكة للمستقبل

قطاعات واعدة

  • من وجهة نظرك، ما أهم القطاعات الواعدة في المملكة؟

من القطاعات الواعدة وفقًا لرؤية 2030: قطاعات التجزئة، التعدين، الطاقة المتجددة، والتصنيع، السياحة، التقنية، والترفيه؛ كونها تشمل فرصًا استثماريّة كبيرة؛ إذ يمكن أن تُحدث نقلة نوعيّة في النتائج المرجوة، واستحداث وتوفير فرص توظيف للشباب وتقليل نسبة البطالة.

  • بم تنصح رواد الأعمال لمواجهة الأزمات؟
  1. لا تتنازل عن هدف الوصول من أول عقبة.
  2. كن مرنًا واستعد لكل التوقعات المحتملة.
  3. لا تتخلَّ عن رؤوس الأموال البشرية مع أول موجة.
  4. غياب الطاقم المتمكن قد يُغرق السفينة.
  5. حاول تقييم البدائل قبل اتخاذ القرارت المصيرية.
  6. ادرس كل الحلول الممكنة.
  • ما الذي تحتاجه بيئة الأعمال في المملكة؟

تمتاز بيئة الأعمال بالمملكة بتسهيلات تمكّن رواد الأعمال من خلق فرص استثماريّة ناجحة، علاوة على تطور كثير من الخدمات الحكومية، مع الحاجة أحيانًا للاستقراء في التنظيمات الجديدة وتعزيز المرونة في بعض التفاصيل المنوطة برواد الأعمال.

اقرأ أيضًا:

مصممة الأزياء هبة فراش: تصميماتي تدمج ما بين الكلاسيكية والعصرية

عبدالله المنجم الرئيس التنفيذي لـ “ووش”: Actionsize مركز ترفيهي متنقل لكل أفراد العائلة

نجلاء الخلف: أركز على دعم رائدات الأعمال لتأسيس مشاريعهن الخاصة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن لمياء حسن

حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 9 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

عبدالله العساف

المستشار والخبير في ريادة الأعمال عبدالله العساف: أوشن إكس تلعب دورًا مهمًا في تمكين رواد الأعمال والشباب السعودي

على ضوء اليوم العالمي لرواد الأعمال، التقى موقع “رواد الأعمال” مع أ.عبدالله العساف؛ المستشار والخبير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.