أحمد العمودي

أحمد العمودي: 87% من الشركات الناشئة المستفيدة من برامج الاحتضان تثبت نجاحها بالفعل

قال المستشار أحمد العمودي؛ المختص في صناعة المحتوي و الاتصال المؤسسي، إن 87% من الشركات الناشئة التي استفادت من برامج الاحتضان، نجحت واستمرت في السوق بالفعل، موضحًا أن هناك ريادة أعمال ثقافية، وسياحية، وغيرها وهو ما تعمل عليه المسرعات والحاضنات لدعمه.

جاء ذلك خلال مشاركته في فعاليات اليوم الثاني من احتفالية الأسبوع العالمي لريادة الأعمال المنظمة من سواحل الجزيرة الإعلامية، تحت إشراف الأستاذة الجوهرة العطيشان؛ رئيس مجلس الإدارة ورئيس تحرير مجلة “رواد الأعمال”، وبرعاية كريمة من صاحب السمو الأمير سعود بن سلطان بن عبدالله آل سعود.

وأضاف أحمد العمودي أنه غالبًا ما يصاحب الشروع في تأسيس شركة تجارية ناشئة لكثير من التحديات وعدم وضوح الخطوات اللازمة لنجاح هذه الشركة بسبب غياب الدعم المادي والمعنوي، ومن هنا ياتي دور حاضنات ومسرعات الأعمال لتحقيق الأهداف التي يخطط لها رواد الأعمال لكي تضعهم على الطريق الصجيح لتحويل أفكارهم الإبداعية لمشروعات حقيقية منتجة.

أكد أحمد العمودي أن عملية الاحتضان تشمل حزمة متكاملة لكل أنواع الدعم التي تتطلبها المشاريع والأفكار الإبداعية الجديدة، لذلك يجب رواد الأعمال أفكارهم الخاصة إلى حاضنات ومسرعات الأعمال بهدف تسهيل إطلاق وإدارة مشاريعهم الجديدة.

وأوضح أن بيئات حاضنات ومسرعات الأعمال توفر برامج احتضان خلال السنوات الأولى الحرجة من عمر المشروع لزيادة فرص نجاحه، كما توفر خطط عمل وتطوير وتعليم واستشارات قانونية وإدارية وتسويقية للتسهيل في تخطي مرحلة التأسيس. وهناك الكثير من الجهات العديدة في المملكة العربية السعودية التي تدعم رواد الأعمال.

أفاد العمودي أن التسريع الرقمي يتميز بالعديد من الأمور، بداية من تلبية حاجة أصحاب الأفكار، وسهولة الحصول على التأهيل والاستشارة عن طريق الزووم أو التطبيقات عن بُعد، إضافة إلى تنوع المحاور والخبرات، وتوظيف الأدوات الإلكترونية المناسبة، وتقديم اللقاءات الإلكترونية عن بُعد.

وحرص أحمد العمودي على تسليط الضوء على مميزات حاضنات ومسرعات الأعمال، وهي: تهيئة البيئة الداعمة للمشاريع ومساعدة رواد الأعمال على تحويل أفكارهم إلى مشاريع قابلة للتطبيق، وتحفيز الشركات الناشئة، إضافة إلى دفع صاحب المشروع للتركيز على جوهر الفكرة.

أحمد العامودي

وأكد أحمد العامودي أن رحلة النجاح تمتد لتشمل عدد من الخطوات وهي: مشاركة أفكار مبتكرة، تفاعل أصحاب الأعمال، وآليات التحقق من الأفكار ونماذج العمل، إلى جانب توفير بيئة تفاعلية، والوصول إلى عدد من المستشارين وأصحاب الخبرة، موضحًا أن جهات التمويل في المملكة العربية السعودية تعتبر متعددة وأبرزها بنك التنمية الاجتماعية.

جدير بالذكر، أن احتفالية الأسبوع العالمي لريادة الأعمال تأتي من تنظيم شركة سواحل الجزيرة الإعلامية، برعاية استراتيجية لكل من الخطوط السعودية، ومنصة “ملهم” molhem.com، وشركة خطيب وعلمي كراعٍ فضي، والراعي الإعلامي إذاعة ألف ألف، علمًا بأنه يمكن التسجيل للحضور افتراضيًا عبر الرابط التالي: (اضغط هنــــــــــــا).

تهدف احتفالية مجلة “رواد الأعمال” إلى المشاركة الفاعلة في تطوير منظومة المنشآت الاقتصادية الصغيرة، بما يجعلها قادرة على بناء شباب وشابات الأعمال، وفقًا للأهداف العامة ثقافيًا واجتماعيًا وإعلاميًا، علمًا بأن الإعلام الاقتصادي المتخصص يخاطب اليوم قاعدة عريضة تزداد يومًا بعد يوم؛ لقيادة الجيل الجديد من شباب وشابات الأعمال إلى اقتصاديات المعرفة.

اقرأ أيضًا:

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

غرفة الطائف

غرفة الطائف تعرّف ببرنامج «تقييس»

تعقد غرفة الطائف، الاثنين 6 ديسمبر الجاري، ورشة عمل للتعريف ببرنامج «تقييس»، وذلك بالتعاون مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.