أحمد الدحان

أحمد الدحان: الأزمات تصنع فرصًا وتنشئ أسواقًا من العدم

قال أحمد الدحان؛ مستشار التنظيم والتطوير الإداري، أن فيروس كورونا بات كغيره من العوامل العالمية التي تؤثر بشكل مباشر في اقتصاديات الدول، لا سيما ما أحدثه الإعلام من متابعة حثيثة جعلت كل شرائح المجتمع تتحدث عنه في مجالسهم، ما انعكس ذلك حتى على السلوك الشخصي في الشراء.

وأكد “الدحان”؛ في حديثه لـ “رواد الأعمال”، أن تأثير كورونا عام في جميع الأنشطة الاقتصادية المختلفة التجارية والخدمية والزراعية والصناعية، وما جعل تأثيره أقوى هو انطلاق الوباء من أكبر الدول المصنعة والمصدرة، فأحدث خللًا في التوازن الاقتصادي بالعالم، ومما لا شك فيه أن العالم يترقب إعلان الصين من التعافي من هذا الوباء؛ لأن السيطرة عليه هناك ستحد من تفاقم الأمور كافة.

ولفت إلى أن قطاع الفرنشايز هو أحد الأساليب التجارية التي لا تختلف عن بقية الأنواع الأخرى إلا في طريقة وأسلوب التشغيل فقط، وما ينطبق عليه ينطبق على كل الأنشطة الاقتصادية والتجارية الأخرى من تذبذب وتأثير حسب النشاط.

وعن كيفية اتقاء الأزمة أو الحد من آثارها، يرى “الدحان” أنه لا يمكن اتقاء أي أزمة دون توقعها مسبقًا، والعمل على التغلب عليها ومقاومتها، فالأزمات بطبيعتها تصنع فرصًا، وقد تُنشأ أسواقٌ من العدم بسبب أزمة ما، واستفادة المنظمات من هذه الفرص ستكون بقدر الاستعداد لها والتدريب عليها وتوفير أكثر من سيناريو للهروب إلى بر الأمان.

وأشار إلى أن الإعلام أثر بشكل مباشر في تغيير سلوك المشتري لأي سلعة وأعقبه إيقاف الأنشطة والتعليم؛ ما جعل الخيار الأول للمستهلك هو الطلب عبر التطبيقات المختلفة، واستفادت من هذا الأمر بعض الشركات؛ بحيث سوقت لهذا الطلب بنشر ثقافة التعقيم في بيئتها الداخلية، وروجت لمنتجاتها عبر التطبيقات؛ وذلك لتعزيز الطلب من خلالها.

اقرأ أيضًا:

خالد الفالح: مستمرون في تقديم الخدمات لجميع المستثمرين

الجوهرة جغيمان: كورونا وراء إلغاء جميع معارض الامتياز التجاري

5 تطبيقات إلكترونية تُسهل العمل عن بُعد

الرابط المختصر :

عن حسين الناظر

إعلامي ، كاتب وباحث متخصص في ريادة الأعمال. يعمل مديرًا لتحرير مجلة الاقتصاد اليوم

شاهد أيضاً

غرفة الشرقية

غرفة الشرقية تعقد منتدى البيئة 2020

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز؛ أمير المنطقة الشرقية، يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.