أحد أعظم منتجات ريادة الأعمال

المعلومات والمعرفة:

في عالم المعلومات من السهل التعرف على “الفرانشايز” أو حقوق الامتياز التجاري من خلال الكتب والمجلات وشبكة المعلومات الدولية (الإنترنت)..، لكن لدواعي “المعرفة” كان لا بد من مزيد من التعمق لمعرفة تفاصيل هذا النظام. ولقد تحقق هذا التعمق من خلال رحلة دراسية study tour عام 1998م إلى المملكة المتحدة زرنا خلالها المؤسسة الإنجليزية

( Development services fids franchise) التي نظمت هذه الرحلة الدراسية التي حضرها لمدة عشرة أيام عدد من مسئولي الائتمان في بعض البنوك المصرية مع خبراء الصندوق الاجتماعي للتنمية المصري المسئول عن تنمية المشاريع الصغيرة وتمويلها.

والفارق كبير بين أن “تقرأ” عن موضوع وأن “تتعلمه وتدرسه وتراه على الطبيعة” وهذا الفرق مثله مثل الفرق بين “المعلومة و”المعرفة”، فالمعرفة هي عملية تراكمية للمعلومات والخبرة والتجربة.

وابتداء من هذه الزيارة تعاظم دور الصندوق الاجتماعي المصري في تنمية وتمويل مشاريع “الفرانشايز”.. حتى أصبح إحدى أهم الجهات المصرية التي تعمل كبيت خبرة لاستشارات “الفرانشايز”، واختلف عن غيره من المؤسسات بأن هدفه مزدوج:

الهدف الأول

استقطاب تكنولوجيا عالمية لتنمية الصناعات الصغيرة والتجارة الداخلية وتجارة التجزئة من خلال المشاريع الصغيرة التي تعمل بنظم “فرانشايز” دولي.

الهدف الثاني:

تنمية “الفرانشايز” المحلى المصري والعربي والعمل على نموه ونشره في مختلف الدول العربية.

ولقد تبلور الهدف الثاني على المستوى العربي بعد تبني الصندوق الاجتماعي المصري إنشاء الاتحاد العربي للمنشآت الصغيرة ومقره القاهرة عام 2004م.

وهذه المقالة ليس الغرض منها التعريف بـ”الفرانشايز” وأهميته وأنواعه، إذ إن هذا العدد من مجلة “رواد الأعمال” الموقرة سيعني بذلك، بل الهدف الرئيس من هذه المقالة هو توضيح العلاقة بين “الفرانشايز” كنظام و”ريادة الأعمال” كثقافة.. وقبل التعرض لذلك سنلخص بسرعة مفهوم الفرانشايز.

ما هو الفرانشايز: مشاريع الفرانشايز هي “استنساخ” للنجاح من خلال تعاقدات تجارية بين طرفين، يقوم فيه الطرف الأول (مانح حق الامتياز (franchisor الذي يتمتع بخبرة عملية وشهرة تجارية وارتفاع في أرباحه ومبيعاته السنوية بإعارة اسمه التجاري name brand ونظم العمل الخاصة به franchise package متضمناً نظم الجودة والتصميم والتدريب، وذلك للطرف الثاني “الحاصل على حق الامتياز franchise” الذي يلتزم بجميع شروط مانح الحق مقابل التمتع باسم تجاري ذي مكانة في السوق والبدء بمشروع مضمون النجاح برأسمال استثماري محدود نسبياً، والعمل بمستوى تنافسي عالمي نتيجة تزويده بالمعرفة وإجراءات تشغيل معيارية مجربة، وبرامج تسويقية جاهزة ومنطقة جغرافية معينة بمفرده.

العلاقة بين “الفرانشايز” وريادة الأعمال:

“الفرانشايز”: قصة نجاح success stories قابلة للتكرار والاستنساخ عشرات المرات، والفرق بين أي مشروع ناجح “وقصة النجاح” أن قصة النجاح بها دروس مستفادة Iearned Lessons وأنها قابلة للتكرار والاستنساخ، ولا يتأتى ذلك إلا بأن تتضمن “قصة النجاح” قدراً ما من “الابتكار” أو “الإبداع” أو الأفكار غير التقليدية.

ريادة الأعمال: من المستقر عليه أن “رائد الأعمال” تقاس موهبته وكفاءته بعدد الأفكار والمبادرات التي تتولد عنه.. وبالتالي فإن “الإبداع والابتكار والأفكار غير التقليدية هي القاسم المشترك بين “ريادة الأعمال” كثقافة و”الفرنشايز” كنظام. فلا “ريادة أعمال” من دون ابتكار وإبداع ولا “فرانشايز” دون أفكار غير تقليدية وإبداع.

ويبقى أن نقدم “الدليل.. كيف يكون نظام الفرانشايز وتطبيقاته أكبر مولد اللأفكار الجديدة في التجارة الداخلية والخدمات وتجارة التجزئة.. سنختار هنا أحد أهم مجالات “الفرانشايز”. وهي سلاسل الأغذية السريعة Fast food Chain مثل “ماكدونالد” و”بيتزاهت” و”كنتاكي” وعلى المستوى العربي “الطازج” و”البيك” في السعودية، و”مؤمن” و”كوك دوور” في مصر. ونرصد معا الأفكار الجديدة وغير التقليدية التي ولدتها هذه السلاسل.

أفكار ابتكارية غير تقليدية “الفرانشايز” سلاسل الأغذية السريعة:

الكومبو Combo هو خليط أو تشكيلة وأقرب تعبير عربي لمصطلح “الكومبو” الأمريكي هو “الكل في واحد”.. فبينما يعتمد المطبخ الفرنسي والمطبخ الإيطالي على ترتيب مثالي لوجبات الطعام أولها “فاتح شهية” ويمكن أن يكون سلاطة أو شربة حساء ثم ثانيهما طبق رئيسي Main Dish لحوم أو أسماك معها أرز أو بطاطس أو مكرونة ثم حلو Dessert، نجد أن الكومبو هو تشكيلة وجبة تضم “ساندويتش لحم أو سماك مع بطاطس مع سلاطة مع مشروب مع خبز”، ويمكن أن تضم حلوا ممثلاً في فطيرة التفاح Apple Pie أو أيس كريم بالفواكه أو الصوص مثل Sunday، أي أن الكومبو اختصر الوجبة الفرنسية والإيطالية الطويلة للطعام في تشكيلة وجبة تضم “الكل في واحد”.

ولم يقف إبداع “الكومبو” هنا.. بل أصبح التعبير عنه الصورة وليس بالكتابة مثل قائمة الطعام menu: ومرة أخرى تفيد الصورة للكومبو في سلاسل الأغذية السريعة، بأنها “لغة دولية” إذ إن كل صورة “كومبو” لا تحتاج إلى شرح أو وصف، فيكفي أن يشير السائح العربي أو الياباني أو الصيني أو الأوروبي أو الهندي إلى صورة الكومبو الذي يريده أو يطلبه.

السعر الشامل المحدد المستدير: عندما تدخل مطعماً تقليدياً بمفردك أو مع ضيوفك، مهما فحصت وراجعت قائمة الطعام والأسعار، ومقارنتها بما طلبته، فمن النادر أن تصيب توقعاتك الواقع، بحيث تدفع ما تتوقعه فعلاً. أما في “فرانشايز” الوجبات السريعة، فإن سعر “الكومبو” أو “فطيرة البيتزا” محدد بدقة وعادة ما يكون رقماً مستديراً أي Round Figure يعتمد على خمسة أوعشرة جنيهات أو ريالات ومضاعفاتها.

وهذه السهولة والوضوح في التسعير التي يقابلها سهولة في الحساب وراحة في التعامل تجعل كل عميل يعرف مسبقا ما سيدفعه بالضبط.

اخدم نفسك بنفسك Help Your Self: ثالث إضافة مبتكرة قدمتها لنا سلاسل الأغذية السريعة، هي خدمة أنفسنا في المطعم، فأنت تطلب ما تريد بالاستعانة بالصور التي أمامك فوق الكاشير وهي موضحة عليها الأسعار.. والكاشير يستلم الحساب ويعطيك الفاتورة التي هي إيصال استلام طلب الطعام في الوقت نفسه، وبعد دقائق تتسلم طلبك على صينية، تذهب بها إلى أقرب طاولة لتناول الطعام، وبعد الانتهاء ما عليك إلا التخلص من الأوراق والأكواب الورقية في سلة مغطاة للمخلفات ووضع الصينية على رف خاص ومغادرة المكان.

وهذا النظام للخدمة الذاتية يوفر على المطعم وظيفة النادل أو مقدم الطلبات، كما يوفر على العميل الانتظار الطويل والبقشيش ويمنحه مزيداً من الحرية.

خدمة التوصيل للمنازل Home delivery: إذا لم تحب الذهاب إلى المطعم فغذاؤك سيحضر إليك بالمنزل: خدمة جديدة ابتكرتها سلاسل الأغذية السريعة، بحيث تطلب طعامك بالتليفون مستعيناً بصور البروشور (المطوية) الخاص بأي مطعم أو بمعاونة مستقبل المكالمة التليفونية المدرب على الاستجابة للطلبات الذي عادة سيحتفظ باسمك وعنوانك على ذاكرة الكمبيوتر الذي أمامه ليسلم الطلبات إليك في أسرع وقت بأدق التفاصيل.

احمل طلباتك معك Take Away هناك اختيار ثالث أمامك في سلاسل الوجبات السريعة فيمكنك تناول الطعام في المطعم بنظام اخدم نفسك أو اطلب الطعام في المنزل والخيار الثالث هو حمل الطعام معك لتتناوله في المنزل أو في العمل أو في أي مكان آخر تحبه.

وهذه الخدمة -مثل خدمة التوصيل للمنازل- مصحوبة بتقدم كبير قدمه فرانشايز الوجبات السريعة في فن التعبئة والتغليف، بحيث يتم الاحتفاظ بالوجبات ساخنة والمشروبات باردة أطول وقت ممكن.. فضلاً عن إحكام تعبئة السوائل والأطعمة ومنع تسربها.

المناديل الورقية بديلة للغسيل بالماء والصابون: لم يعد غسيل الأيدي بالماء والصابون بعد تناول الوجبات السريعة شرطاً لازماً، بالمناديل الورقية التي توزع بكثافة مع الوجبة تغنيك عن ذلك، حتى بعد تناول الدجاج بيديك ستقوم المناديل الورقية المعطرة بدور منظف لا بأس به يغنيك ولو مؤقتاً عن استخدام الماء والصابون.

الأغدية سابقة التجهيز: تعلمنا من صناعة التشييد فكرة المباني سابقة التجهيز Prefabricated وتعتمد على تصنيع الحوائط والأرضيات بالكامل في المصنع، بحيث يتم تركيبها مع الهيكل الخرساني للمبنى مباشرة دون تضييع الوقت في رص وبناء طوب الحائط أو صب الأرضيات في الموقع.

شيء مثل ذلك تماماً ابتكرته سلاسل الوجبات الجاهزة (انظر المسمى) من خلال الفرانشايز، إذ إن معظم الأطعمة التي تقدمها سابقة الإعداد، إما مجهزة وإما حتى نصف مطهية Semicooked أو مطهية ويعاد تسخينها.

ويترتب عن هذه الإضافة توفير الطباخين Cookers في هذه المطاعم وتوفير وقت العملاء: إذ لا يستغرق إعداد الوجبة المطلوبة في صورتها النهائية سوى بضع دقائق.

وهذه سبع إضافات رئيسة أهدتها سلاسل الوجبات السريعة لنا تتميز كلها بأنها إضافات عملية واقتصادية ومريحة وتحقق وفراً اقتصادياً لكل من يقدم الخدمة (المطعم) ومستقبل الخدمة (العميل)، والأهم أن معظم هذه الإضافات المبتكرة قد تم “تصويرها” وتطبيقها في قطاعات وأنشطة أخرى في التجارة الداخلية والخدمات الشخصية، إذ تقوم محال السوبر ماركت والهايبر ماركت على خدمة نفسك بنفسك.. كما يقدم الكثير من الشركات السياحية والفنادق باقة خدمات Package أقرب إلى “الكومبو” عندما تتضمن أحياناً حتى سيارة الليموزين التي ستقلك من المنزل إلى المطار والعكس.

إنه عالم صغير تنتقل فيه الابتكارات والإبداعات من نشاط إلى آخر.. لكن من الواضح أن “الفرانشايز” يبدو أحد أهم منتجات “ريادة الأعمال “.

الرابط المختصر :

عن م. عزمي مصطفى

م. عزمي مصطفى استشاري المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال

شاهد أيضاً

فرنشايز متعدد الوحدات

كيف تمتلك فرنشايز متعدد الوحدات؟

تخيل كيف يكون شعورك عندما تمتلك عدة مواقع للفرنشايز؛ أي تكون صاحب فرنشايز متعدد الوحدات! …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.