آل الشيخ: موسم الرياض يوفّر أكثر من 46 ألف وظيفة مؤقتة للسعوديين

ازدانت مدينة الرياض بحُلة زاهية واكتست شوارعها وأحياؤها بالأضواء والألوان والمهرجانات، وسادت أجواء من البهجة والفرح بين سكانها من مواطنين ومقيمين وزوار، وذلك تفاعلاً مع انطلاق الحدث الترفيهي الأكبر بالمنطقة، “موسم الرياض” بفعالياته العديدة والمتنوعة والمشوّقة للجمهور بمختلف فئاته، والذي يستمر حتى منتصف ديسمبر المقبل.

وأطلق رجُل الترفيه وقائد مسيرته، معالي المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه، من “بوليفارد الرياض” تلك المساحة الخالية التي تحوّلت في زمن قياسي إلى وجهة ترفيهية جاذبة، بمقاهيها ومطاعمها ومسرحها ونافورتها التي تُعد الأكبر في المنطقة؛ أطلق آل الشيخ رسمياً فعاليات “موسم الرياض” الأول من هناك، بكلمة قصيرة مرتجلة لخّص فيها فكرة الموسم ومراميه، والفوائد الاقتصادية المنتظر تحقيقها. مشيراً إلى أن العديد من الأسر السعودية كانت في السابق تستقطع من مصروفها لتوفير تكاليف السفر للخارج للترفيه ورؤية العالم، وتابع: لكننا بدأنا الآن توفير كل مقومات الترفيه بالمملكة، برعاية ودعم كبير من قيادتنا الرشيدة، متمثلة في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي أعطى أكثر من ستين عاماً من عمره للرياض، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، والذي لولا وجود شخص في مقامه ورؤيته لما تحقق كل ذلك.

نجاح منذ البداية

وبخطوات متسارعة وخطط مدروسة، يقودها آل الشيخ؛ تحولت الرياض إلى شعلة من الأنشطة الترفيهية والفعاليات الفنية المتنوعة، من خلال اثني عشر موقعاً موزعاً بين عدد من الأحياء والمواقع، منها ستة مواقع رئيسية هي: الرياض بوليفارد، واجهة الرياض، معرض الرياض للسيارات، رياض ونتر وندرلاند، ملاعب الرياض، الحي الدبلوماسي. ومثلها فرعية، هي: المربع، الملز، وادي نمار، نبض الرياض، رياض سفاري، صحارى الرياض. وتحتضن تلك المواقع أكثر من 100 فعالية ترفيهية وفنية ورياضية كبيرة. وبدت ملامح نجاح موسم الرياض منذ انطلاقته؛ حيث فاق عدد حضور حفل الافتتاح ومسيرة البوليفارد 400 ألف زائر، بينما كان المتوقع بحسب سعة المكان المجهزة 60 ألف مشاهد، وأيضاً من خلال الحضور اللافت الذي ملأ استاد الملك فهد الدولي لمشاهدة حفل فرقة (بي تي أس) الكورية، حيث امتلأ الملعب على سعته بالجمهور ونفذت تذاكر الحفل قبل أيام من وصول الفرقة، مما يوضح مدى تعطش سكان الرياض وزائريها للفعاليات الترفيهية واستمتاعهم بها، وأيضاً يوضح حُسن اختيار الفعاليات المنوعة ومناسبتها لمختلف الفئات.

وشارك عدد من أشهر نجوم العالم في مجالات الفن والسينما والمسرح والرياضة، في حفل منتدى صناعة الترفيه، والذي عُقد ضمن فعاليات “موسم الرياض” بفندق الريتز كارلتون، حيث نجح رئيس الهيئة العامة للترفيه، في احضار أشهر نجوم العالم للرياض، وتكريم عدد منهم تقديراً لعطائهم الكبير، من بينهم: شاروخان، وجون كلود فان دام، وجاكي شان، وجيسون موموا؛ بالإضافة لعدد من النجوم والفنانين العرب، في مقدمتهم: محمد عبده، عمرو دياب، ناصر القصبي، ماجد المهندس، سعاد عبد الله.

تعاون ومحبة

ولا يَنسُب رئيس هيئة الترفيه هذا النجاح اللافت للأنظار لنفسه، ويقول: “بتركي آل الشيخ أو بدونه ستستمر مسيرة الترفيه بالمملكة”، مشيراً إلى التعاون الكبير الذي ظل يجده من كل الجهات الحكومية ذات الصلة، وفي مقدمتها رعاية ودعم سمو ولي العهد الذي قدم كل شيء للترفيه حتى يحقق النجاح المطلوب، حيث أشار آل الشيخ لدى حديثه خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى، إلى التعاون والمحبة الكبيرة السائدة بين جميع الجهات العاملة في الترفيه، والتي بسببها واجه “صفر معوقات” خلال التجهيز لموسم الرياض، مضيفاً بأنه لم يكن هناك أي انسحاب أو اعتذار للمنظمين أو المشاركين في الفعاليات بفضل الثقة الكبيرة في اقتصاد المملكة. ولفت إلى ان “موسم الرياض” يشهد قيام ثلاثة آلاف فعالية خلال شهرين، من بينها مائة فعالية كبرى، مؤكداً بأنه لا يوجد مكان في العالم يحتضن هذا العدد الكبير من الفعاليات من خمس قارات في زمان محدد ومكان واحد.

وأوضح آل الشيخ أن قطاع الترفيه في المملكة يستهدف 250 ألف وظيفة دائمة حتى عام 2030م، بينما يوفر “موسم الرياض” وحده أكثر من 46 ألف وظيفة مؤقتة للسعوديين، مؤكداً بأن الشباب السعودي المبدع قادر على إدارة الفعاليات بكفاءة، مبدياً طموحه بأن يأتي “موسم الرياض” العام المقبل، والشباب السعوديون هم من يديرون فعالياته بالكامل.

وأكد آل الشيخ بأن استراتيجيتهم من خلال مواسم السعودية تقوم على جذب ملايين السياح للملكة، من خلال مجالات ترفيهية حصرية، مضيفاً بأنهم في المرحلة الأولى لموسم الرياض يستهدفون شريحة كبيرة تشمل المدن القريبة من الرياض، ثم بعد ذلك مدن المملكة جميعها، ثم دول الخليج والشرق الأوسط، حتى نصل بالترفيه إلى كل العالم. ودعا أصحاب العقارات والأراضي إلى التوجه للاستثمار في الترفيه، مؤكداً أن الاستثمار في الترفيه سيصبح جاذباً ومحققاً للأرباح، وسيسحب البساط من الاستثمار العقاري.

رجُل الترفيه

ومنذ توليه رئاسة مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه، يعطي المستشار تركي آل الشيخ كل وقته للترفيه، ويسابق الزمن للتجهيز لفعالية تلو الأخرى لصنع بيئة ترفيهية جديدة بالمملكة، لدرجة أنه – كما أشار في منتدى صناعة الترفيه – ظل يتواجد مع فريق عمله ومع المسؤولين بالترفيه أكثر من تواجده مع أسرته وأهل بيته. كما ظل دائم التفاعل عبر حسابه بموقع تويتر مع أكثر من ثلاثة ملايين متابع، حول مختلف القضايا، ومنها الترفيه والفعاليات، مجيباً على الاستفسارات والتساؤلات بنفسه، وواضعاً الحلول للعديد من المشاكل المطروحة، بل إنه فتح صفحته للبحث عن المواهب السعودية في كل المجالات لضمها لفعاليات “موسم الرياض”، ما يعني أن الرجل لا يؤدّي مجرد وظيفة على رأس هيئة حكومية؛ بل إنه مهموم وشغوف بما يفعل، وأن الترفيه وصناعته وتحويل المملكة إلى قِبلة للسياحة والترفيه محلياً وعالمياً؛ صار بمثابة تحدٍ هو قادر مع رجاله على تحقيقه في أقرب وقت، لينطبق عليه لقب “رجل الترفيه” بحق وحقيقة.

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

نجلاء  العبد القادر: ارتفاع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من 22% إلى 30%

أكدت نجلاء العبدالقادر؛ رئيسة مجلس شابات الأعمال بغرفة الشرقية أن ذكرى اليوم الوطني محفورة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.