وجهات أوروبية

آفاق جديدة للاستثمار.. 6 وجهات أوروبية لرواد الأعمال

تُحدد الخريطة السياحية لرواد الأعمال إمكانية استفادتهم من الرحلة التي يخططون لها وفقًا لقواعد كثيرة، علمًا بأن طريقهم في السفر ينقسم في الكثير من الأحيان، طبقًا للقارات، بداية من وجهات أوروبية وآسيوية، وصولًا إلى الأمريكيتين، والقارة السمراء، واستراليا.

وتعتبر القارة الأوروبية بمثابة مقصد مثالي لكل رواد الأعمال، الذين يرغبون في اقتحام عوالم جديدة تحكي شوارعها تاريخًا عريقًا، ويفتح حاضرها آفاقًا جديدة للاستثمار.

يعشق رواد الأعمال كل ما هو فريد؛ حتى في انتقاء وجهتهم السياحية؛ حيث يولي فئة كبيرة منهم انتباهًا للرحلة التي يقومون بها؛ لتعزيز أفكارهم وتجديد الطاقة الإيجابية لديهم.

وجهات أوروبية لرواد الأعمال

ونستعرض في المقال التالي أشهر المدن الأوروبية التي أدرجتها أكبر مواقع السياحة العالمية؛ لتكون الوجهة المثالية لرواد الأعمال في العام الجاري 2020.

وجهات أوروبية

ملقة “إسبانيا”

تقع ملقة في جنوب إسبانيا على أحد السواحل الشهيرة، وتعتبر من المدن التي تحفل بالتراث الأندلسي، وهي من أهم الوجهات السياحية؛ بسبب تاريخها العريق، ومناخها المعتدل، كما تعتبر ثاني أكبر ميناء في المملكة الإسبانية بعد مدينة “برشلونة” الكتالونية.

يعود تاريخ مدينة ملقة إلى الفينيقيين الذين أسسوها، وحكمها الرومان ومن بعدهم المسلمون لمدة 800 عام.

تضم المدينة الإسبانية عددًا من أهم المعالم السياحية؛ بداية من قلعة قصبة، التي تم بناؤها على يد المسلمين في القرن الـ11 الميلادي، إضافة إلى المسرح الروماني، وكهف “نرخا” الحافل بالتشكيلات الصخرية الرائعة.

بودابست “المجر”

تُعتبر مدينة بودابست الوجهة السياحية الأولى في المجر “هنغاريا”، ويقسمها نهر الدانوب إلى قسمين هما: “بودا” على الضفة الغربية، و”بست” على الضفة الشرقية.

وتضم بودابست العديد من المعالم الشهيرة، مثل: الجسر المعلق، وحصن فيشرمان، ومبنى البرلمان.

مونتي إيزولا “إيطاليا”

تقع جزيرة مونتي إيزولا على بعد ساعتين من مدينة ميلانو الإيطالية، وتسمح لسكانها بقيادة الدرجات النارية فقط.

تعتبر الجزيرة مصدرًا لإلهام الكثير من الفنانين، وتلبي رغبة محبي تسلق الجبال.

بوزنان “بولندا”

قد تفاجئك المدينة البولندية بمبانيها القديمة، وتراثها العريق، كما تمتلك هندسة معمارية مذهلة ومباني تاريخية تستحق الاكتشاف.

وتتميز المدينة بقلعة إمبراطورية العصر الروماني الحديث، إضافة إلى المسرح الكلاسيكي الكبير، والمنازل التي تعود إلى القرون الوسطى، والقصور التي ترجع إلى عصر النهضة.

ستراسبورج “فرنسا”

تُشكل مدينة ستراسبورج مركزًا معماريًا مهمًا، وهندسيًا لافتًا، إضافة إلى دورها الإعلامي البارز؛ حيث تشتهر بالمباني الجميلة،والأصول الحضارية التي تمتد إلى الإمبراطورية الرومانية.

تمتلك المدينة الفرنسية مجموعة من أجمل المعالم السياحية التي تتمثل في الكاتدرائيات، حدائق أورانجري، وساحتها الكبيرة، إلى جانب المتحف التاريخي.

هامبورج “ألمانيا”

تلفت مدينة هامبروج الألمانية الأنظار إلى البحيرات الجميلة فيها، كما تعتبر من أكثر المدن خضرة؛ وذلك لكثرة المنتزهات، والحدائق فيها.

ويعتبر “مينياتور وندرلاند” أحد أهم المعالم السياحية في هامبورج؛ حيث يعرض نماذج مصغرة لأشهر معالم ألمانيا والعالم، من تصميم الأخوين التوأم غيريت وفريدريك براون.

اقرأ ايضًا:

استكشف المملكة.. رحلة بين عراقة الماضي وعصرية المستقبل

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 9 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

وزارة الخارجية السعودية

وزارة الخارجية السعودية تتيح خدمة تسجيل جواز السفر وبيانات الرحلة

يهتم موقع وزارة الخارجية السعودية الإلكتروني، بتقديم العديد من الخدمات المرتبطة بالتأشيرات وغيرها من الخدمات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.