آخرها حاضنة ابتكار 20.. جامعة القصيم تواصل دعم ريادة الأعمال

مع التحول الكبير الذي يشهده العالم من انتشار سريع للمشروعات الريادية للشباب ومشاركتهم الفعالة في بناء الاقتصاد المعرفي، تحرص جامعة القصيم على دعم أفكار ومشاريع الشباب وتشجيع الأفكار الطموحة والمشروعات الريادية؛ وتوفير المنح لدعم الابتكارات ومشاريع الشباب.

وكانت جامعة القصيم نظمت الملتقيات “الأول والثاني والثالث” على فترات مختلفة؛ لدعم كل فئات المجتمع والسعي لتفعيل رؤية المملكة 2030، في النهوض بالاقتصاد الوطني وتنويع مصادره، الأمر الذي يُسهم في صنع مستقبل أكثر ازدهارًا بزيادة مستوى دخل الفرد، والقضاء على البطالة.

وفي هذا السياق، نرصد أبرز مساهمات جامعة القصيم في دعم بيئة ريادة الأعمال في المملكة ودعم أفكار ومشاريع الشباب؛ وتقديم المنح والمساعدات لتنفيذ أفكارهم ومشاريعهم؛ ما يحقق أهداف البرنامج الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

الملتقى الأول لريادة الاعمال

نظمت جامعة القصيم ملتقى ريادة الأعمال الأول، ويهدف إلى تخريج جيل من الشباب لديه القدرة على خلق المنافسة وتوفير المناخ الملائم لشباب الأعمال وإتاحة فرص العمل الحر؛ وتوجيه الشباب إلى مسارات الإنتاج والإبداع المختلفة.

وناقش ملتقى ريادة الأعمال الأول معالم الثورة المعرفية وقضايا مفصلية في عالم الاقتصاد والأعمال؛ لتعزيز ثقافة ريادة الأعمال والإسهام في بناء المجتمع المعرفي، كما ناقش الفرص والتحديات في جوانب الاقتصاد المعرفي وريادة الأعمال، ومتطلبات نجاح ريادة الأعمال ونماذج للأعمال والحلول التمويلية، بالإضافة إلى مناقشة أفضل الممارسات الدولية في ريادة الأعمال/ والتي تضمن إيجاد فرص عمل حقيقية للشباب.

الملتقيان الثاني والثالث لريادة الأعمال

يهدف كل من الملتقى الثاني والثالث إلى تشخيص واقع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة، وتحديد أبرز التحديات التي تواجهها، إضافة الى محفزات ريادة الأعمال النسائية وفق رؤية 2030، فيما عزز  الأفكار الإبداعية التطويرية من خلال «برامج تنفيذية»، تتعاضد فيها الجهات المعنية لإيجاد بيئة استجابة فعالة.

وناقشا الخطط المقترحة لتحقيـق الأهـداف الاستراتيجيـة لرؤية اللملكة لرفع مساهمـة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في إجمالي الدخل القومي من 20 % إلى 35 %، وخفض معدل البطالة من 11.6 % إلى ما يقارب 7% فقط.

وساهما في تحفيز رواد الأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة؛ للارتقاء بمشروعاتهم وتطويرها؛ بما يجعل منها مشروعات وطنية عملاقة في المستقبل.

حاضنة ابتكار 20

في خطوة منها لدعم أفكار الشباب، أنشأت جامعة القصيم حاضنة «ابتكار 20»، لدعم مؤشر الابتكار والإبداع وبث روح المنافسة؛ وذلك من خلال رفع مستوى مشاريع خريجي الجامعة، والإسهام في تحويلها إلى منتجات واعدة ذات قيمة اقتصادية؛ حيث تستهدف تلك الحاضنة طلاب وطالبات جامعة القصيم ممن لديهم مشاريع تخرج.

وتهدف حاضنة ابتكار 20، إلى إيداع براءات الاختراعات، واحتضان الأفكار الابتكارية لمشاريع التخرج، وربط المشاريع الواعدة والمتميزة مع مستثمرين محليين، ونشر وتعزيز ثقافة الابتكار والملكية الفكرية، بما يتواءم مع البرنامج الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

وتقدم الحاضنة دعمًا ماليًا لمشاريع التخرج بقيمة لا تزيد على 5000 ريال لكل مشروع، بالإضافة إلى جوائز تحفيزية، ويحصل صاحب المركز الأول على 15.000 ألف ريال، بالإضافة إلى 5.000 ريال للمشرف على المشروع، فيما يحصل صاحب المركز الثاني على 10.000 ريال، وصاحب المركز الثالث على 5.000 ريال، والمركز الرابع على 3.000 ريال، في حين يحصل صاحب المركز الخامس على 2000 ريال.

اقرأ أيضًا: “ابتكار 20” أحدث حاضنة لمشاريع الخريجين بجامعة القصيم

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

مركز الملك سلمان للإغاثة

مركز الملك سلمان للإغاثة.. دعم للإنسانية بلا حدود

انطلاقًا من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف التي توجب إغاثة الملهوف ومساعدة المحتاج، والمحافظة على حياة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.