8 خطوات تنقل فريقك إلى الإحترافية

8 خطوات تنقل فريقك إلى الاحترافية

قمت مؤخرًا بتدريب فريق في مجموعة تدريبية ؛ فكانتقييم أعضاء الفريق 6.1 من حيث العمل معًا؛فماذا أفعل لكي أحسِّن النتائج؟..طلبت من كل عضو أن يحددالعوائق التي تسببت في تلك النتيجة، ثم يتشاركها معي ومع المجموعة.

من بين 10 أشخاص ركز 6 فقط على تغيير ما لا يمكن تغييره؛ فكان لذلك أثر السحر على بقية الفريق فانضموا إلى زملائهم الستة، وبدأوا التركيز على  جهود التغيير في الفريق ككل.

وطوال الستة أشهر التالية، قامت المجموعة المشاركة ببناء فريق عمل بغير إضاعة وقت ؛ ما جعلني سعيدًابالكتابة عنهم؛ إذ أصبحوا فريق عمل على مستوى عال من الحرفية؛ فارتفع تقييمهم إلىمستوى  8.6.

فكيف واجه الفريق تلك التحديات،ونجح بالفعل في تغيير مالم يكن في الحسبان تغييره؟..الجواب في 8 خطوات ، مع ملاحظة الأهمية القصوى للخطوة رقم(7) ؛لكونها تصعد بالفريق إلى المستوى الأعلى:

  • اطلب من أعضاء الفريق تسجيل إجاباتهم الفردية على سؤالين بطريقة سرية،و يتم إعطاء درجة من 1-10 لكل منهما:
  • الأول :ما مدى نجاح ما نقوم به من عمل بمفهوم العمل معًا كفريق ؟.
  • الآخر: ما مدى حاجتنا للعمل بمفهوم العمل معًا كفريق واحد؟.

2-يقوم العضو بحساب النتائج، ثم مناقشتها مع الفريق، فإذا اعتقد الجميع أن الفجوة بين الفعالية الحالية والفعالية اللازمة تشير إلى الحاجة لبناء الفريق، فانتقل إلى الخطوة التالية.

3- اسأل أعضاء الفريق: “إذا استطاع كل عضو تغيير سلوكين أساسيين يساعدان على تضييق الفجوة بين وضعنا الآن ووضعنا المستقبلي، فأي سلوكين نختار؟” اطلب من كلٍ منهم تسجيل السلوكين اللذين يراهما على ورق كبير ( فليب تشارت ).

 4- ساعدالأعضاء على تحديد أولويات كل السلوكيات على ورقة كل منهم، ثم حدد السلوك الأهم المطلوب تغييره (لجميع أعضاء الفريق).

5- اطلب من كل عضو إجراء حوار (واحد –واحد) مع كل أعضاء الفريق ، يطلب منه الإشارةإلى مجالين لتغيير السلوك الشخصي (غير الذي تم الاتفاق عليه بالفعل في أعلاه) ؛ فذلك يساعد على تضييق الفجوة بين وضعنا الحالي ووضعنا المستقبلي.

6- اسمح لكل عضو في الفريق بمراجعة قائمته للتغييرات السلوكية المقترحة ،واختيار التغيير الذي يبدو أكثر أهمية. تناول كل السلوكيات التي اقترحها أعضاء الفريق ثم قم بإعلان سلوكهم الرئيس من أجل التغيير الشخصي للفريق.

7-شجع الجميع على عرض ملخص في سطور ( لمدة خمس دقائق)، بشكل شهري للإجابة على ثلاثة أسئلة حول”مقترحات للمستقبل” ؛ لزيادة فعاليتهم في العرض:

  • (1) سلوك رئيس واحد مشترك بين جميع أعضاء الفريق.
  • (2) سلوك شخصي رئيس واحد تم تعميمه من مدخلات عضو في الفريق.
  • (3) سلوك عام فعّال كعضو في فريق.

8-قم بعمل بحث استطلاع صغير، وعملية متابعة لمدة ستة أشهر تقريبًا. ومن خلال البحث الاستطلاعي يتلقي كل عضو في الفريق ردودًا سرية من جميع أعضاء الفريق الآخرين على تصوره لفاعلية التغيير. وتشمل هذه الدراسة بندًا سلوكيًا واحدًا مشتركًا ، وبندًا سلوكيًا شخصيًا واحدًا، وبندًا شاملًا لعضو الفريق. ويكون السؤال الأخير مقصودًا به قياس مستوى المتابعة ، بحيث يستطيع أعضاء الفريق فهم الصلة بين مستوى المتابعة وزيادة فعاليتها.

تُعد هذه العملية فعّالة ؛ لأنها شديدة التركيز، وتشمل التغذية الراجعة والمتابعة، ولا تسمح بإهدار الوقت، وتدفعالمشاركين إلى التركيز على تحسين الذات.

أدعوك كقائد فريق أن تجربتلك العملية ، فسلبياتها قليلة للغاية،ولاتستغرق وقتًا طويلا ، وتظهر لك نتائجها معأول بحث استطلاعي تقوم به.

عن مارشال جولد سميث

كاتب أمريكي، ألَّف وحرَّر 35 كتابًا، بيع منها أكثر من مليوني نسخة، وترجمت إلى 30 لغة وكانت الأكثر مبيعًا في 12 بلدًا ، ويعد من المفكرينالعشرة الأوائل المؤثرين في مجال الأعمال

شاهد أيضاً

كيف تتخلص من المعتقدات السلبية ؟

كيف تتخلص من المعتقدات السلبية؟

لدى كل منا معتقدات سلبية ومحدودة، تجعله يتخلف عن ركب الحياة، وهي معتقدات يأتي معظمها …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *