7 نصائح لاستخدام محادثات الفيديو مع عملائك عبر الإنترنت

هل تبحث عن وسائل ينمو بها مشروعك التجاري؟ هل تريد بناء علاقات واتصالات أكبر مع عملائك؟ هل لديك رغبة في ترويج مشروعك الخاص بشكل أفضل؟.

إذا أجبت بنعم، فعليك أن تفكر في عمل webinar؛ ذلك المصطلح الذي يطلق على أنظمة المؤتمرات والمحاضرات أو الاجتماعات الفيديوية التي تتم عبر الإنترنت، والتي تساعدك في التواصل مع عملائك وبناء علاقات قوية مع الآخرين.

لقد استخدمت تقنية الأحداث الحية التي تبث على الإنترنت على نطاق واسع؛ بهدف إنماء مشروعي الخاص، وفي الوقت نفسه متابعة أعمال  الكتّاب المستقلين الآخرين؛ حتى أستطيع منافستهم؛ فذلك يساعد عملائي على متابعة كل جديد أقدمه لهم. وعندما أتابع أحبائي على مواقع التواصل الاجتماعي، أجدهم من مشاهدي الأحداث التي أبثها على الإنترنت.

ولقد جربت استخدام عدة منصات لـ webinar تتفاوت أسعارها وكفاءتها، ولكل منها مميزات وعيوب، لكن لم أجد منصة واحدة تتوافر بها جميع المميزات.

كذلك، تتوافر في هذه الويبينارات خصائص تفاعلية، مثل غرف للنقاش والرد على الأسئلة والأجوبة، ومن ثم التفاعل مع الحضور بشكل كبير. وهنا أعرض نصائحي حول إنشاء الويبينار الخاص بك:

  1. التدريب الجيد

بصرف النظر عن نوع المنصة التي تختارها، انظر إلى ما تعرضه من مقاطع فيديو أو دليل تدريبي، وتحقق من مواصفاتها. وتأكد أيضًا من أن حاسبك وميكروفوناتك ستعمل مع المنصة التي اخترتها.

  1. تسجيل اللقاء:

تدرب على أن تقيم جلسات ودورات تدريبية منفصلة مع الحاضرين معك وقم بتسجيلها، ثم تشغيلها، واستمع إلى صوتك أثناء التحدث إلى الحضور. فكر كذلك في كتابة نص، أو على الأقل نقاطًا منفصلة لاكتساب الخبرة المطلوبة.

  1. مشاركة الغير:

يفضل إنشاء الأحداث من خلال المشاركة والتعاون مع مقدم آخر لضمان أفضل النتائج. فربما تحصل على مشروع تجاري آخر، ومن هنا تتضاعف خبرتك العملية التي تقدمها لجمهورك. والآن، يمكن للشخص أن يتحدث أو يستجيب إلى طرح الأسئلة، بينما تحاول أنت إصلاح عطل فني.

  1. عدم التتسرع:

لا تتعجل أو تتحدث عبر مكبرات الصوت، بل تمهل في الكلام والتوضيح حتى لا يفقد الحاضرون تركيزهم فيما تحاول عرضه عليهم وتوضيحه لهم.

  1. التزام الهدوء عند حدوث مشكلات

افترض أنك ستواجه مشكلات فنية في أثناء الكلام، وتوقع ألا تسير الأمور كما ينبغي، ولكن احذر من أن تفقد صوابك، بل استرح لمدة دقيقة واحدة، حتى تقوم بحل المشكلة الفنية التي قد تحدث في الحاسب أو البرامج التي تستخدمها. إذا لم تنجح في حل المشكلة، فاعتذر للحضور بهدوء وانسحب. أما إذا كانت المشكلة التقنية كبيرة ولا يمكن حلها في فترة قصيرة، فتواصل مع العملاء والتحدث إلى الحضور عبر البريد الإلكتروني  لاحقًا.

  1. تحديد نقاط الحوار جيدًا:

عندما أطلقت أول حدث لي، ناقشت 40 نقطة. وفيما بعد، رأيت أحداثًا رائعة تطرقت إلى نقاط قليلة جدًا. لذا، حاول أن تكون محددًا، وركز على النقاط التي تشجع عميلك على شراء منتجك بعد الحدث.

  1. منح العملاء وقتًا لطرح الأسئلة:

إن السبب الرئيس الذي يشجع الناس على حضور الأحداث الحية هو طرح الأسئلة للرد عليها بصراحة ووضوح. وهناك ويبينارات تعمل لفترة طويلة دون ترك وقت لطرح الأسئلة؛ ما يجعل المشاركين غير راضين. لذلك، انظر إلى الوقت جيدًا، واترك نحو  10دقائق لطرح الأسئلة في عرض تقديمي لمدة ساعة والأفضل أن تترك لهم 20 دقيقة.

كارول تايس

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

العلاقات العامة..والتسويق الناجح

“إذا استطعنا فهم الآلية التي تحرك الجماهير، فبإمكاننا حينئذٍ السيطرة على سلوكياتهم دون علمهم”، مقولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *