6 نصائح لرواد الأعمال لاستغلال حقوق الملكية الفكرية

6 نصائح لرواد الأعمال لاستغلال حقوق الملكية الفكرية

تعد الابتكارات والإبداعات العمود الفقري لأي تطور ملموس في أي دولة، لذا أصبحت حقوق الاختراع والعلامات التجارية وحق المؤلف من الأصول التجارية الهامة، بل وتمثل أهم عوامل التنافس الحقيقي في الأسواق العالمية، إذ تزداد قيمتها باستمرار، كما أنها تميز منتجك وخدماتك عن غيرها.

ويجمع مصطلح الملكية الفكرية عدة حقوق تحت مظلته، أهمها الحقوق الإبداعية (مثل براءة الاختراع وحقوق المؤلفين وحقوق التصاميم والدوائر المتكاملة)، والحقوق المرتبطة بأصل المنتج أو الخدمة ( مثل العلامة التجارية و الاسم التجاري أو الرموز والرسومات الخاصة به)، ثم حقوق المعلومات السرية والمعرفة الفنية والتقنية المتخصصة.

من هذا المنطلق، يهتم المستثمر الجاد بقوانين الملكية الفكرية في الدولة التي يريد الاستثمار فيها، لأنها تحمي منتجه أو خدمته من التقليد أو النسخ أو غيرهما، فإن كانت تلك القوانين غير فعالة في الحماية تأثر استثمار الدولة بأكملها سلباً، فتصبح أقل جاذبية للاستثمار، أما إذا كان نظام الحماية فعالاً، فذلك يشجع المستثمر على الاستثمار في تلك الدولة، وبالتالي يزداد فيها حجم الاستثمارات الأجنبية.

وعادة مايتجه المستثمر إلى الدول التي تتمتع فيها الابتكارات والإبداعات بقوانين حماية فعالة، فينشئ مشروعات تجارية تنعش سوق تلك الدولة، سواء من حيث امتصاص البطالة أو اكتساب خبرات جديدة.

وتقوم الشركات الكبرى ببيع منتجاتها وخدماتها أو تمنح ترخيص حقوقها المشمولة بالحماية أو تصدر حقوق امتياز (فرانشيز) بعد الحماية القانونية والفنية لمنتجاتها، إذ تحدد ميزانية كافية لحماية حقوقها بجميع الوسائل المتاحة عن طريق الترويج  والدعاية و التسجيل القانوني، وخصوصاً في حالة المنتج الجديد.

ولكي تكون حماية الملكية الفكرية مفيدة للمستثمر، فلابد من توافر بنية تحتية قانونية فعالة، ما يحتم على المستثمر اكتساب حقوق الملكية الفكرية من الجهات الحكومية المختصة التي تختلف من بلد لآخر، وإن كان معظمها يطبق المبادئ والإجراءات الأساسية لاكتساب تلك الحماية.

وفي هذا الإطار نقدم 6 نصائح هامة لشباب رواد الأعمال لكي يحسنوا استغلال حقوق الملكية الفكرية لمنتجاتهم أو خدماتهم، تتمثل في:

  • استخدم أفضل الطرق لاستغلال حقوق الملكية الفكرية بما يخدم مصلحة شركتك، واحشد الموارد المالية المناسبة للتصدير، مع توسيع المشروعات التجارية محلياً ودولياً عبر الترخيص أو الامتياز التجاري .
  • استفد من الأفكار الابتكارية والإبداعية لدى شركتك وتطويرها إلى منتجات أو خدمات في السوق، وضع خططاً تسويقية ناجحة لها تمكن شركتك من التميز والريادة في سوق التصدير.
  • احرص على تطوير علامتك التجارية واختراعاتك والأعمال الأدبية الخاصة بعملك أو شركتك، لأن حماية حقوقك المرتبطة بالملكية الفكرية هدفها حماية قيمة أصولك محلياً أو دولياً، ما يساهم في الارتقاء بمنتجاتك في الأسواق العالمية، وبالتالي في رفع المستوى الاقتصادي لبلدك على أسس علمية.
  • اعلم أن حقوق الملكية الفكرية إقليمية، وبالتالي لا يتمتع المنتج بالحماية إلا في الدولة التي تم طلب الحماية فيها، لذا عليك الحصول على تلك الحماية في الخارج، إلا في حالات الحماية التلقائية التي لاتتطلب سوى استيفاء بعض الشروط الشكلية وفقاً لمعاهدات أو اتفاقيات دولية كاتفاقية برن لحماية المصنفات الأدبية والفنية.
  • احرص على حماية الملكية الفكرية لمنتجاتك في أسواق التصدير الخارجية لما لها من مميزات عديدة ؛ مثل فتح فرص جديدة للتصدير – وخاصة عند الحصول على براءة اختراع – والوصول لمكانة متميزة في الأسواق الدولية، وبالطبع كسب ثقة المستهلك الواعي .
  • حماية حقوق الملكية الفكرية – ولاسيما في براءات الاختراع- يشجعك على تحويل أفكارك الإبداعية واختراعاتك إلى منتجات في الأسواق تدر عليك أرباحاً مجزية.

عن د. جيهان فرحات

خبير ملكية فكرية ، ورئيس رابطة المرأة المبدعة بمجلس (ECCIPP)، المدير التنفيذي لمركز دراسات الملكية الفكرية (IPSC) ، و مستشار قانوني بالمكتب الفني لرئاسة مجلس الوزارة IDSC ، وعضو نقابة المحامين العرب.

شاهد أيضاً

5 طرق تجعل طفلك رائد أعمال

5 طرق تجعل طفلك رائد أعمال

هل تجد صعوبة في أن تشرح لأطفالك ماذا يفعل رائد الأعمال؟، فنادرًا ماتخصص المناهج المختصة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *