6 طرق لتحسين مهارات التواصل مع موظفيك

عندما تتمتع بمهارات تواصل واسعة؛ فهذا يعني استعدادك للنجاح في جميع مجالات الأعمال، فمهارات التواصل تتطلب أن تكون حازمًا في العمل، وتتطلب ستة أمور لتحسين مهارات التواصل في مجال الأعمال:

  1. ممارسة سياسة جيدة:

إن وضع سياسة للمكتب أمر جوهري؛ فذلك يعني بناء قوة تأثيرك في موظفيك، فإظهار الولاء لرئيسك، وتقوية العلاقات مع الشركاء، والتواصل مع مختلفة الدوائر في مؤسستك، أمثلة تدل على المشاركة بشكل جيد في سياسة المكتب. وذلك كله يعود إلى مدى احترام الآخرين لك، على أن تظهر أنت بدورك الاحترام والتقدير لهم، كي تنمي قدرتك على التأثير فيهم.

  1. التواصل المستمر مع الآخرين:

تعد الاتصالات القوية عبر مختلف المجالات التنظيمية ضرورية لزيادة الإنتاجية؛ يتطلب التعاون بين جميع الفرق في المؤسسة؛ ما يعني تواصلك المستمر وعن قرب مع الجميع. كن حلقة الوصل بين كل مجالات العمل؛ لتستطيع تحسين تدفق الاتصالات، مع تحديد أهدافك المشتركة، وكيفية تنسيق جهودك، جنبًا إلى جنب مع أعضاء الفرق الأخرى.

  1. استخدام الأسلوب الأفضل للتعامل مع الموظفين:

أن تتعلم كيف يعمل الآخرون، جزء أساسي من القيادة. اسأل موظفيك- كل على حدة- كيف يمكن أن يتعلموا ويعملوا بشكل أفضل، فقد يرى بعضهم أفضلية إبداء آرائهم في اجتماع أمس- حول موضوع مهم- من خلال البريد الإلكتروني، بدلاً من طلب رأيهم على الفور؛ فمثل هذه الأمور تساعدك القائد الحيوية على زيادة فعالية فريق العمل.

  1. مهارة حل النزاعات:

قد لا يكون حل النزاع أمرًا ممتعًا، ولكنه مهارة مطلوبة، فيجب أن تتعلم السيطرة على الخلافات من خلال معالجة أسبابها الجذرية، بمساعدة جميع الأطراف، وطلب الحلول من أي شخص يمكنه تقديم حل مُجدٍ في هذه الحالة. فعندما توجه كلا الطرفين إلى الحل الوسط، ستحصل على قدر أكبر من الاحترام والثقة من قبل كليهما، كما ستعزز علاقاتك وسمعتك أيضًا.

  1. الحزم مع التواضع:

يعد الحزم مع التواضع من مهارات التواصل الواضحة في العمل، فهو إحدى الميزات المهمة للقائد الناجح، فأقوى القادة من يستطيع التوفيق بين الحزم والتواضع في آن معًا، فهو يعرف كيف يطلب التغذية الراجعة حول أدائهم، وكونهم شفافين حول القضايا التي يتأثر بها الجميع، واكتساب ثقتهم من خلال التعاطي معها بطريقة سلسة.

  1. إقرار عمل بعض الموظفين عن بعد عبر الإنترنت:

إن استخدام عمل بعض الموظفين عن بعد عبر الإنترنت (الاتصال الافتراضي)، يذلل كثيرًا من العوائق في أماكن العمل؛ إذ يقدم طريقة فعالة لجعل ميدان العمل أكثر حيوية لمن يواجهون صعوبات في الوصول إلى أماكن العمل يوميًا، كما يجعل العمل مع الموظفين بعقود أكثر قابلية للتطبيق عبر المسافات البعيدة. كذلك، فإن أعمال التدريب غالبًا ما تتم عبر الاتصال الافتراضي بتكلفة أقل، بل وقد تفتح العديد من الأبواب.

عن جويل جارفينكل

واحد من الخمسين مدربًا الرواد في الولايات المتحدة. ألف سبع كتب منها " تقدم للأمام 3 خطوات للانتقال بحياتك المهنية للمستوى التالي". عمل مع أكبر الشركات الرائدة في العالم؛ مثل جوجل، ودلويت، وأمازون، و Ritz-Carlton ، و Gap، وسيسكو، وأوراكل.

شاهد أيضاً

تقرير بحثي “لمركز الملك فيصل للبحوث” يسعى لسد الفجوة المعرفية العميقة بين اليابان والعالم العربي

مركز الملك فيصل للبحوث : الإدارة اليابانية أحد عوامل النجاح والتطور في اليابان رصد تقرير بحثي حديث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.